مقال متميز
نجاح عملية الحوار الوطني في إثيوبيا سيضمن السلام والإستقرار فى المنطقة وأفريقيا
May 29, 2024 167
    إن نجاح عملية الحوار الوطني لن تكون نتائجها مقتصرة فقط على اثيوبيا ولكن على القرن الافريقي وأفريقيا ، حيث ستخلق أرضية للتفاهم وتطور ثقافة الحوار من أجل بناء نظام ديمقراطي قوي فى اثيوبيا وتأكد على السلام الدائم والدستور القوي فيها. تُعتبر المرحلة التي نعيش فيها مرحلة فارقة ومهمة، حيث تسعى اثيوبيا ومن خلال جميع أبناؤها الجلوس الى طاولة الحوار ليتم مراجعة القضايا الوطنية الاساسية التي لم يتم الإتفاق عليها. حيث ستشهد الأسابيع القادمة أياماً فاصلة في تقرير مايفيد البلاد لتنعم بالسلام والديمقراطية والتنمية. وإن نجاح اثيوبيا فى إجراء حوار وطني شامل وفعال سيتعدى فائدته الإقليم بإعتباره حلاً يحتذى به فى إيقاف صوت الرصاص والتوصل الى سلام دائم وتنمية شاملة للجميع. مفوضية الحوار الوطني قبل 3 سنوات وفي 23 فبراير 2022 تم إنشاء مفوضية الحوار الوطني الأثيوبي والمكون من 11 مفوض لإدارة ومتابعة أول حوار وطني شامل فى اثيوبيا. ومفوضية الحوار الوطني الأثيوبية هي مفوضية لها جسم قانوني وليس لها او لمفوضيها أي إنتماء سياسي ولاتقع تحت ضغط حكومي او خاص فى عملها، وتتبع لمجلس نواب الشعب . ويتركز عمل المفوضية على تهيئة الظروف المواتية للتوافق الوطني من خلال مرحلتين . الأولى: تحديد الأسباب الجذرية للانقسام العميق والخلاف بين المجتمع الإثيوبي من خلال البحث والحوارات العامة. والثانية : إجراء الحوار الوطني وتقديم التوصيات إلى الجهات المعنية وتصميم نظام مراقبة تنفيذه. كما تأتي رؤية المفوضية فى تحقيق التوافق الوطني الذي تم التوصل إليه حول القضايا الأساسية ذات الأهمية الوطنية. ومرت اثيوبيا كدولة بالعديد من النزاعات والمشكلات والتحديات والإنقسامات بسبب عدم التوافق والإتفاق فى عدد من القضايا الوطنية، وكانت نتائجها الحروب والنزاعات والنزوح والفقر الذى يدور فى حلقة مفرغة من الرغبة في الانتقام وعدم التسامح في البلاد. لذا كان من الشجاعة والنزاهة تبادل الرأي في القضايا المهمّة بين مختلف فئات الشَّعب السياسية، وفصائله العاملة؛ للتوصل الى توافق يصب فى مصلحة المجتمع. إن الأنظمة الديمقراطية المتطورة تعتمد على الحوار الوطني كنهج وسياسة، وبدون الحوار الوطني فيوجد القمع والإستبدار وتكثر الصراعات الداخلية وتعم الفوضي والإضطرابات مما يؤثر على الإستقرار فى شتى مناحي الحياة ويعم الجهل ويكثر التخلف وتتفكك الجبهة الداخلية. ماهو الحوار الوطني تُعرف عملية الحوار ببساطة بأنها تناقش عن طريق الكلام المباشر بين شخصين او مجموعة من الأشخاص بطريقة هادئة ومنظمة حول موضوع او فكرة معينة. تتضمن تحديد موضوع الحوار وإتفاق المتحاورين على الحوار وتحديد الهدف من الحوار بجانب التقييد بأداب الحوار ثم التوصل الى توافق وتوصيات للموضوع بكل مصداقية وشفافية. سيتم ذلك من خلال المحاور وهو الشخص الذى يعطي سلطة اجراء الحوار على المستوى الفيدرالي والإقليمي، معرفة الأسباب الأساسية والحقيقية للإختلافات فى القضايا الوطنية والعمل على توضيحها والحوار فيها. وسيتم العمل على إجراء حوار وطني بين مختلف أفراد المجتمع، عبر محاورين تم إختيارهم يمثلون 10 من فئات المجتمع تشمل النساء ،الشباب ،النازحين ،ذوي الإعاقة ،المزارعين الرعاة ، المغتربين،العاملين فى المجال الحكومي ،الخاص، قادة المجتمع، والأساتذة. ووفقاً لمفوضية الحوار الوطني فقد تم تحديد المرشحين الذين سيشاركون في الحوار الوطني، تمت في 10 ولايات إقليمية وإدارتين لمدينتين، حيث تم تحديد حوالي 12294 مشاركًا من 679 منطقة يقومون بإدارة ومتابعة الحوار بكل ثقة وشفافية. فائدة الحوار الوطني من خلال إجراء حوار وطني حقيقي وشفاف وفعال حول مختلف القضايا الوطنية الأساسية فى اثيوبيا يمكننا خلق تفاهم وثقة بين جميع أفراد المجتمع بكافة أطيافه. وكذلك إيحاد حلول مستدامة للمشكلات التي ظلت تواجه مجتمعاتنا عبر حلول محلية وذات شمولية، دون الحاجة الى حمل السلاح والنزاعات التي يأتي أغلبها من عدم الإنصات الى صوت العقل والحوار. وإن تأكيد السلام الدائم وبناء دستور قوي يتوافق عليه المواطنون، حيث يمكن حل العديد من القضايا الوطنية المتعلقة بحياة المواطنين ونص عليها الدستور. ومن خلال بناء نظام ديمقراطي وإعلاء سلطة القانون يمكننا تحقيق قيم العدالة والمساواة والحرية بين أبناء الوطن. نجاح الحوار الوطني وإبتداء من 29 مايو الحالي ولمدة أسبوع ستبدأ المرحلة النهائية للحوار الوطني من خلال جمع الأجندة والقضايا والحوار فيها في مدينة أديس أبابا. هذه دعوة لكل إثيوبي وإثيوبية بأن تنتهز هذه الفرصة التاريخية فى الجلوس معاً ونتحدث معاً من أجل مصلحة إثيوبيا. ويجب أن نتشارك جميعاً ونتسامح فى أخطاء الماضي لنعيش واقع صحي ومستقبل مشرق واعد لنا ولأبنائنا.
عيد الفصح (فاسيكا)، احتفال بالنهضة والتسامح والوحدة في إثيوبيا
May 4, 2024 334
  بقلم هايلي هينوك سيحتفل المسيحيون الإثيوبيون يوم الأحد بعيد الفصح، الذي يطلق عليه محليا فاسيكا، وعندما وصل عيد الفصح (فاسيكا)، كانت الأجواء في جميع أنحاء إثيوبيا مليئة بالترقب والابتهاج.   في أرض إثيوبيا القديمة والروحانية، ينتظر المؤمنون المسيحيون بحماس وصول فاسيكا، أو عيد الفصح، من كل عام، وتحمل هذه المناسبة المقدسة، التي تحيي ذكرى قيامة يسوع المسيح، أهمية ثقافية ودينية عميقة لدى الإثيوبيين.   إنه الوقت الذي تحتضن فيه الأمة بأكملها بشكل جماعي قيم النهضة والتسامح والوحدة - وهي الفضائل التي تكمن في القلوب بمناسبة احتفال عيد الفصح (فاسيكا).   تتميز الأسابيع التي سبقت فاسيكا بفترة مهيبة من الصيام والتوبة تعرف باسم موسم الصوم، وخلال هذا الوقت، يمتنع المسيحيون الإثيوبيون عن تناول المنتجات الحيوانية، والانخراط في الممارسات الدينية، وإيواء الضغينة أو الاستياء تجاه الآخرين، ويُنظر إلى هذا التطهير الروحي على أنه إعداد ضروري للاحتفال البهيج بانتصار المسيح على الموت والخطيئة.   أثناء الصوم، غالبًا ما ينخرط المؤمنون في أعمال الانضباط الذاتي والصلاة والتوبة والصوم، والغرض من ذلك هو التفكير في الحياة الروحية، والاستغفار من الذنوب، والتقرب من الله.   ويُنظر إلى موسم الصوم على أنه وقت التطهير الروحي والتجديد قبل الاحتفال بعيد الفصح، الذي يحيي ذكرى قيامة يسوع المسيح. علاوة على ذلك، عيد الفصح بالنسبة للإثيوبيين، هو احتفال يتردد صداه إلى ما هو أبعد من أهميته الدينية.   وتعد هذه المناسبة الأكثر قداسة لدى المسيحيين الإثيوبيين ويعتبر حافزًا قويًا للتجمع العائلي والعمل والتماسك الاجتماعي وحل النزاعات من خلال الحوار المفتوح.   عندما تجتمع العائلات والمجتمعات معًا في احتفال بهيج، يوفر عيد الفصح (فاسيكا) فرصة عميقة لتعزيز الترابط والتسامح والمصالحة على المستويين الشخصي والوطني. عندما تجتمع العائلات معًا لمشاركة وجبات الطعام، وتبادل الهدايا، والمشاركة في الصلوات والتراتيل الجماعية، يتم تذكيرهم بالروابط غير القابلة للكسر والتي تتجاوز أي سوء فهم أو مظالم مؤقتة.   إن التركيز على التسامح والتخلي عن الضغائن يلهم الأفراد لمعالجة خلافاتهم، والسعي إلى تفاهم متبادل، وإعادة بناء العلاقات المكسورة، وبالتالي تعزيز الانسجام والسلام داخل وحدة الأسرة.   وفي قلب احتفال فاسيكا تكمن رسالة قوية للمغفرة والمصالحة، وإنه الوقت الذي تجتمع فيه العائلات والمجتمعات معًا، ويضعون مظالم الماضي جانبًا ويعانقون بعضهم البعض بأذرع مفتوحة من المحبة والتسامح.   وإن تقاسم الوجبات جماعياً تحمل وزنًا رمزيًا، عندما تجتمع العائلات والأصدقاء حول طبق واحد، ويتناولون الطعام، يتم تذكيرهم بالروابط غير القابلة للكسر والتي تتجاوز أي صراعات مؤقتة أو سوء فهم.   تعزيز التجمع العائلي، والعمل الجماعي، وحل النزاعات أحد تقاليد عيد فاسيكا هو التجمع العائلي، ويبذل الأحباء جهودًا متضافرة، سواء كانوا يعيشون تحت سقف واحد أو منتشرين في مناطق مختلفة، لإعادة توحيد وتعزيز روابطهم العائلية.   ويوفر المهرجان بيئة مواتية لحل النزاعات والمشاكل الأسرية من خلال مناقشات مفتوحة وصادقة، مسترشدة بمبادئ التسامح والمصالحة التي تعتبر أساسية في الاحتفال بعيد الفصح (فاسيكا). روح التسامح والوحدة لا يقتصر على المجال الشخصي؛ بل يمتد إلى نسيج المجتمع الإثيوبي ذاته.   يعتبر عيد الفصح (فاسيكا) بمثابة تذكير مؤثر بأهمية الحوار والتفاهم والمصالحة على المستوى الوطني، وإن العطلة تركز على وضع الخلافات جانبا واحتضان بعضنا البعض كأخوة وأخوات وله صدى عميق لدى الشعب الإثيوبي، الذي تحمل نصيبه العادل من الانقسامات والصراعات المجتمعية عبر التاريخ.   عيد فاسيكا يسخير روح من أجل الحوار الوطني والمصالحة في السنوات الأخيرة، واجهت إثيوبيا تحديات اجتماعية وسياسية معقدة أدت إلى توتر نسيج مجتمعها المتنوع، فإن إنشاء لجنة الحوار الوطني الإثيوبية يمثل بارقة أمل، تهدف إلى تعزيز الحوار الشامل والوساطة والوحدة الوطنية. وإن القيم التي يجسدها احتفال عيد الفصح المقدس (فاسيكا) توفر قوة توجيهية قوية لعمل هذه اللجنة.   مثلما تجتمع العائلات والمجتمعات معًا خلال عيد الفصح لتعزيز الروابط، وكذلك يمكن للمجموعات المتنوعة في إثيوبيا المشاركة في حوار مفتوح وصادق، مسترشدة بمبادئ التسامح والتعاطف والالتزام المشترك برفاهية الأمة.   ومن خلال الاعتماد على التراث الثقافي والروحي الغني لفاسيكا، تستطيع إثيوبيا تسخير القوة التحويلية لهذا الاحتفال القديم لتعزيز المصالحة الحقيقية والوحدة بين شعبها. وتركز العطلة على النهضة والتجديد ويمكن أن تكون مصدر إلهام لالتزام متجدد بمعالجة مظالم الماضي، وتنمية التفاهم المتبادل، وبناء مجتمع شامل يشعر فيه جميع الإثيوبيين بالتقدير والاحترام والتمكين للمساهمة في نمو الأمة وازدهارها.   تتردد أصداء احتفالات فاسيكا المبهجة في جميع أنحاء البلاد، لتكون بمثابة تذكير مدوي بالمرونة والإيمان والروح التي لا تتزعزع، والتي دعمت الشعب الإثيوبي خلال قرون من الانتصارات والتحديات.   إنه الوقت الذي تجتمع فيه الأمة، ليس فقط لإحياء ذكرى لحظة محورية في التاريخ المسيحي، ولكن أيضًا لإعادة التأكيد على القيم الدائمة للتسامح والوحدة والتقدم الجماعي - وهي الفضائل التي تكمن في قلب عيد الفصح (فاسيكا) ويمكن أن تقود إثيوبيا نحو تحقيق السلام، ومستقبل أكثر انسجاما.   ومن خلال احتضان جوهر فاسيكا والاستفادة من تراثها الثقافي الغني، يمكن لإثيوبيا أن تشق طريقًا نحو المصالحة الوطنية الحقيقية، حيث تنخرط المجموعات المتنوعة في حوار بناء، وتعالج المظالم التاريخية، وتعمل معًا نحو رؤية مشتركة للسلام والازدهار والوحدة في البلاد.
عضوية إثيوبيا في مجموعة البريكس تؤتي ثمارها
Apr 19, 2024 329
  مع تولي إثيوبيا عضويتها في تحالف البريكس الموقر في يناير 2024، بدأت المشاركة النشطة للبلاد في مختلف اجتماعات البريكس تحقق العديد من الفوائد.   ومن الفرص الاقتصادية إلى التقدم التكنولوجي والتعاون العالمي، تثبت عضوية إثيوبيا في مجموعة البريكس أنها حافز للنمو والتنمية.   لم تهدر إثيوبيا أي وقت في ترك بصمتها داخل مجتمع البريكس، بمشاركتها الأولى على الإطلاق في اجتماع رئيسي لمجموعة البريكس الذي عقد في يناير 2024. وركزت هذه المشاركة الأولية على القضايا ذات الاهتمام المشترك، مما سمح لإثيوبيا بالمساهمة في جدول أعمال المجموعة وصياغة ذات معنى في العلاقات مع الدول الأعضاء الشقيقة.   تكمن إحدى المزايا الرئيسية لعضوية إثيوبيا في مجموعة البريكس في المجال التكنولوجي. تشتهر دول البريكس بتقدمها في مجال التكنولوجيا والابتكار.   ومن خلال الانضمام إلى مجموعة البريكس، تكتسب إثيوبيا القدرة على الوصول إلى مجموعة واسعة من الخبرات التكنولوجية وأفضل الممارسات وفرص التعاون. وهذا استراتيجي يمكّن إثيوبيا من تعزيز قدراتها التكنولوجية وتعزيز أجندة التحول الرقمي الخاصة بها.   كما تم عرض التزام إثيوبيا بأمن المعلومات من خلال مشاركتها النشطة في مجموعة عمل البريكس المعنية بالأمن في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT).   وخلال الاجتماع العاشر الذي عقد في موسكو، أكدت إثيوبيا على أهمية أمن المعلومات الدولي والاستخدام السلمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.   وشددت البلاد على الحاجة إلى التعاون والتنسيق الوثيق بين الدول الأعضاء في مجموعة البريكس لمنع الهجمات السيبرانية بشكل استباقي، وتعزيز المشهد الرقمي الآمن.   وقد ركز الاجتماع الأخير على "الأمن في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" وشهد مشاركة إثيوبيا حماس إلى جانب جميع الدول الأعضاء.   وسلطت الضوء المديرة العامة لإدارة أمن شبكات المعلومات (INSA)، تيجيست حميد، التي مثلت إثيوبيا في المنتدى، على التزام الأمة بالاستفادة من مواهب الشباب الوفيرة في رحلة إثيوبيا نحو الازدهار.   واعترافا بأهمية التكيف مع النظام البيئي للمعلومات والتكنولوجيا المتغير بسرعة، شددت على الحاجة إلى تعديلات سريعة للتخفيف من التهديد العالمي المتزايد للهجمات السيبرانية.   وكان لقضية أمن المعلومات صدى قوي بين الدول الأعضاء في مجموعة البريكس، التي أدركت بشكل جماعي أهميتها.   كما دعت تيجيست إلى مواصلة التركيز على الموضوع، مشددةً على أهمية التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء. وتعزيز القدرة على الصمود في مواجهة التهديدات السيبرانية، وتعزيز بيئة رقمية عالمية آمنة كأولويات مشتركة داخل مجتمع البريكس.   اختتمت القمة العاشرة لمجموعة عمل البريكس أعمالها بشكل جيد، حيث توصلت الدول الأعضاء إلى اتفاق شامل.   حيث تضمنت هذه الاتفاقية جوانب مختلفة من أمن المعلومات والاتصالات، بما في ذلك تبادل المعلومات، والوقاية المشتركة من التهديدات السيبرانية، وبرامج بناء القدرات، وزيادة القدرة على مواجهة الهجمات السيبرانية، وتبادل أفضل الممارسات.   وأكد الاجتماع العاشر لمجموعة عمل البريكس الاهتمام المشترك لجميع المشاركين في المجموعة بتعزيز التعاون بين الأعضاء.   وكانت إحدى النتائج العملية المهمة للعمل هي القرار بإنشاء سجل لنقاط اتصال البريكس لتبادل المعلومات حول الهجمات/الحوادث الحاسوبية لدى الأعضاء.   وتلقى الشركاء استجابة إيجابية للمقترحات الروسية بشأن تعزيز الإطار التنظيمي والقانوني للتعاون، وكذلك إطلاق حوار من خلال المجتمع العلمي والأكاديمي.   وخلال هذا الحدث، اتفقت الوفود على مواصلة التعاون الوثيق في جميع الجوانب في منصات متعددة الأطراف.   وأكدوا من جديد التزامهم بالاستخدام السلمي الحصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لمنع عسكرة فضاء المعلومات، ومنع الصراعات فيه، والتغلب على الفجوة الرقمية، واتفقوا على العمل المشترك على تعزيز هذه المبادئ في الأمم المتحدة.
عيد شوال - حدث آسر
Apr 19, 2024 247
  تعترف اليونسكو بإثيوبيا كواحدة من الدول الأفريقية الرائدة في تسجيل التراث المادي وغير المادي المختلفة، بالإضافة إلى أكثر من عشرات من التراث المادي، وتحتل البلاد المكان الأبرز لتسجيل مختلف التراث العالمي غير المادي في اليونسكو بما في ذلك ميسكل، ، وفيتشي تشامبالا، والاحتفال بالعام الجديد لشعب سيداما، ونظام قدا النظام الاجتماعي والسياسي الديمقراطي الأصلي لشعب الأورومو، وطيمقت أو عيد الغطاس الإثيوبي، ومهرجان عيد شوال.   ويمثل هذا التراث الثقافي العالمي غير المادي التنوع الغني والهوية الثقافية لإثيوبيا ومجموعاتها العرقية المختلفة، وهي تلعب دورا هاما في الحفاظ على الثقافة التقليدية، وتعزيز التماسك الاجتماعي، وتعزيز نقل الممارسات والقيم الثقافية بين الأجيال إلى جانب فوائدها الاقتصادية باعتبارها مناطق جذب سياحي. عيد شوال هو أحد هذه الهدايا الثمينة التي قدمتها إثيوبيا للعالم.   عيد شوال شوال هو الشهر العاشر في التقويم الإسلامي (الهجري)، ويأتي بعد شهر رمضان المبارك، الذي يُطلب من المسلمين في جميع أنحاء العالم الالتزام به من خلال الصيام والأنشطة الدينية الأخرى. ويواصل المؤمنون صيامهم لمدة ستة أيام في شهر شوال بعد الاحتفال بعيد الفطر الذي يصادف نهاية شهر رمضان المبارك.   وعلى الرغم من أن المسلمين في جميع أنحاء إثيوبيا يصومون أيضًا ستة أيام من شهر شوال، إلا أن شعب هراري، إحدى الولايات الإقليمية في إثيوبيا، يحتفلون بنهاية صيام الأيام الستة في اليوم الثامن من شوال باحتفالات ثقافية فريدة من نوعها في مهرجان ثقافي وديني ضخم.   يتم الاحتفال بعيد شوال في هرار لمدة ثلاثة أيام، ويقام فيه فعاليات مختلفة، وتمجيد الله، لمدة ثلاث ليال في مواقع مختلفة لبدء الاحتفالات. في اليوم الأخير، هناك حدث المشاهير المستمر على مدار 24 ساعة والذي يجذب حشودًا كبيرة من الأفراد الذين يرتدون أزياء نابضة بالحياة.   يتجمع الهرريون في المدينة من جميع الاتجاهات والأحياء، وعادة ما يشاركون كمتفرجين. شوال العيد، الذي أدرجته اليونسكو في عام 2023، يجمع الناس من جميع الفئات العمرية والجنس في المجتمع. وستكون شوارع هرر مزدحمة بالناس الذين يحتفلون بعيد شوال، ومن بينهم الفتيات والفتيان الذين يرتدون ملابس تقليدية رائعة تأسر الناظرين، ويتضمن المهرجان أدعية وأناشيد، بالإضافة إلى تلاوة القران، والصلوات.   أكثر من أي عطلة أخرى، يعشق المراهقون في هرار عيد شوال، حيث أن المنصة هي مكان ملائم حيث يلقي الشباب أعينهم على بعضهم البعض من أجل الزواج. ويوفر هذا الحدث أيضًا فرصة لكبار السن لمباركة جيل المستقبل ومشاركة حكمتهم، مع تعليم الشباب القيم الثقافية والأعراف والعادات والتقاليد.   ينتقل عيد شوال داخل الأسرة ومن خلال المشاركة في الاحتفال، وكذلك من خلال الإجراءات التعليمية والوقائية الرسمية في المواقع التي يقام فيها المهرجان. وهي منصة لنقل الفنون المسرحية والتقاليد الشفهية والزي التقليدي والعناصر الثقافية الأخرى.   عيد شوال يعزز التماسك الاجتماعي والشعور بالهوية، ويساهم في التبادل الثقافة ويدعم المجتمع المحلي والحرفيين، وتم إدراج العيد في منظمة اليونسكو في نوفمبر 2023 كتراث عالمي غير مادي. وهذا العام، تم الاحتفال بالمهرجان بشكل ملون من خلال عروض متعددة في مدينة هرار هذا العام لأول مرة بعد تسجيله في اليونسكو العام الماضي.   وبالإضافة إلى كونه منصة فريدة لتسويق قطاع السياحة في إثيوبيا، يوفر المهرجان لعلماء الاجتماع وعلماء الأنثروبولوجيا العالميين موضوعًا للدراسة. يمكن لوزارة السياحة استغلال هذه الفرصة الممتازة لتطوير السياحة وبناء الصورة الذهنية للبلاد، بينما من المتوقع أن تقوم وسائل الإعلام بتوثيق عملية المهرجان بأكملها وإعدادها لاستخدامها في الاستهلاك السياحي.   تعتبر مدينة هرار من مناطق الجذب في إثيوبيا حيث أنها متحف للتراث العالمي، وعتبر مدينة هرار القديمة حاضنة للتراث الثقافي المتنوع الذي يزوره السياح هنا وفي جميع أنحاء العالم. تبلغ مساحة هرر كيلومترًا مربعًا واحدًا فقط، وتضم 368 ممرًا، مما يجعلها رابع أقدس مدينة في العالم بعد مكة والمدينة والقدس.   وتضم المدينة المحصنة 102 مقامًا و82 مسجدًا، مما يجعلها أكبر تجمع للمساجد في العالم. واشتهرت بكونها مركزًا للتعليم والتجارة الإسلامية، وكان لها عملتها الخاصة، والمركز التجاري الأكثر أهمية في القرن الأفريقي لعدة قرون، وكانت تربط موانئ الساحل الصومالي بالمناطق الداخلية الخصبة لإثيوبيا، كما يتضح من الأسواق المميزة (بيوت المدينة)، في عام 2006، عينت اليونسكو هرار جوجول كموقع للتراث العالمي.   يجب الحفاظ على عيد شوال وغيره من التراث الثقافي المادي وغير المادي الموجود في المدينة وتطويره لتعزيز مساهمته في قطاع السياحة. وفي هذا الصدد، تم بالفعل اختيار أربعة متاحف في مدينة هرار لتقديم عروض ثقافية متنوعة في عيد شوال للزوار والسياح المحليين.   تعمل هيئة التراث الإثيوبية مع الجهات الفاعلة ذات الصلة لاستغلال الإمكانات السياحية لعيد شوال، وقال نائب مدير هيئة التراث الإثيوبي إلياس شكور لوكالة الأنباء الإثيوبية إنه يتم تنفيذ أنشطة مختلفة للتعريف المهرجان على المستوى الوطني والدولي، وأضاف أن هناك الجهود تبذها الهيئة لتطوير المهرجان بأصوله وقيمه الثقافية الأصيلة.   تعتبر مدينة هرر القديمة حاضنة للتراث الثقافي المتنوع بما في ذلك عيد شوال الذي يزوره السياح، وشدد إلياس على أن عيد شوال وغيره من التراث الثقافي غير المادي الموجود في المدينة بحاجة إلى الحفاظ عليه وتطويره لتعزيز مساهمته في قطاع السياحة، مشيراً إلى أنه تم بالفعل اختيار أربعة متاحف في مدينة هرار لتقديم عيد شوال العيد للزوار والسياح المحليين وعروض ثقافية متنوعة.   وتعتبر مدينة هررمتحف حي يجب الحفاظ عليه للأجيال لأنه يصور الحكمة القديمة الحيوية لمستقبلنا.
أثيوبيا ... طموح وتحديات في التكامل الإقليمي
Apr 14, 2024 127
    لقد أصبح التكامل الاقتصادي الإقليمي سمة هامة تميز النظام الاقتصادي العالمي، حيث تتسابق الدول المتقدمة والنامية نحو تلبية مصالحها الاقتصادية ، إثيوبيا تؤمن إيمانا راسخا بأن التكامل الإقليمي والقاري ضروري لتنويع الاقتصادات وضمان المصالح المشتركة سلميا وعلى نهج مربح للجانبين. و إن الدول تحتاج إلى منصات إقليمية وقارية قوية حيث تؤخذ في الاعتبار تحديات التنمية الوطنية من منظور لوجستي وأمني جغرافي. و أن زيادة ربط البنية التحتية بين الدول من خلال بناء الطرق والمطارات والموانئ وشبكة السكك الحديدية وخطوط الأنابيب وشبكات الاتصالات سوف تربط المجتمعات، وتزيد التجارة، وتمكن التكامل الاقتصادي الإقليمي . ويشدد الخبراءعلى ضرورة تأمين السلام والاستقرار اللذين يشكلان بالطبع الأساس الضروري للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. ويشهد العالم تحولا عميقا شكلته المنافسة الجيوسياسية والتحديات الاقتصادية وتغير المناخ والتقدم التكنولوجي. وباعتبارها دولة ذات سيادة تسعى أثيوبيا جاهدة في تسريع التكامل الإقليمي من خلال تعزيز التنمية المتبادلة والسلام. ومن الواضح أن بناء سد النهضة وشبكة السكك الحديدية التي تربط إثيوبيا وجيبوتي ومذكرة التفاهم التي وقعتها مع أرض الصومال ، والتي تمكن إثيوبيا من استعادة الوصول إلى البحر، خير دليل على طموح البلاد وجهودها المستمرة في التكامل الاقليمي والمنفعة المتبادلة بين الدول . ولكن هذه الجهود لم يكن طريقها مفروشا بالورود حيث هناك تحديات مع أن التكامل الإقليمي يمكن أن يجلب العديد من الفوائد، إلا أن لديه التحديات منها الخسارة المحتملة للسيادة، وهناك أيضاً مخاوف بشأن توزيع الفوائد، وغيرها . وعلى سبيل المثال عندما وضعت إثيوبيا حجر الأساس لبناء سد النهضة الاثيوبي الكبير أظهرت دول المصب مخاوفها غير المبررة مع أن المشروع مشروع إقتصادي بحت ولا يمكن تسيسه . بل هو من المشروعات الكبيرة التي تطمح إليه أثيوبيا وأفريقيا ككل لتسريع التكامل الاقتصادي في المنطقة. ولا شك أنه يلعب دورًا مهمًا للغاية في تمهيد طريق التكامل الاقتصادي الإقليمي بين دول حوض النيل. وفي السياق نفسه أبدت دولة الصومال مخاوفها بشأن اتفاقية إثيوبيا وأرض الصومال . ولكن السؤال الذي يطرح نفسه لمذا هذه المخاوف مع أن أثيوبيا أظهرت نيتها الخالصة التي تتمثل في المنفعة المتبادلة والتكامل الإقليمي حيث هي الدولة نفسها التي ظلت تدفع ثمنا باهظا من أجل السلام والاستقرار في الصومال منذ عقود عديدة. وشهد شاهد من أهلها حيث يقول الخبراء من أرض الصومال إن الجهود التي تبذلها إثيوبيا حاليًا لاستعادة الوصول إلى البحر مناسبة، بناءً على القانون الدولي والمبادئ الدبلوماسية للأخذ والعطاء. ويشددون على أن الاتفاقية مع أرض الصومال لديها القدرة على تعزيز المنافع المتبادلة والتنمية الشاملة والسلام في المنطقة، ويحثون دول المنطقة على الاعتراف بالمزايا المتعددة الأوجه للاتفاقية والقدوة في تنفيذها. ويعترف الباحث في معهد دراسات السلام والصراع بجامعة هرجيسا عبد الرحمن محمد، باقتصاد إثيوبيا الضخم وعدد سكانها الكبير مقارنة بالدول الأخرى في المنطقة. مشيدا بجهود إثيوبيا الدؤوبة لتعزيز السلام وضمان المنافع المتبادلة العادلة في جميع أنحاء المنطقة. كما أكد على أهمية الوحدة الأفريقية وتعزيز التكامل الإقليمي داخل الاتحاد الأفريقي. قد يمثل الاتفاق الذي أبرمته إثيوبيا مع أرض الصومال أهمية خاصة لها، بتحويلها من دولة حبيسة إلى دولة تمتلك منفذًا بحريًا، تستطيع من خلاله حماية مصالحها الحيوية، منها : الأهمية الاستراتيجية و الأهمية الاقتصادية والأهمية الأمنية . ومع هذه الطموح والتحديات ما زالت إثيوبيا تواصل وتتمسك بموقفها في تعزيز التكامل الإقليمي على أساس المنفعة المتبادلة . حيث أن السياسة الخارجية للبلاد تركز في المقام الأول على إحلال السلام مع الدول المجاورة وتعزيز العلاقات الإقليمية. وتؤمن بأن مساهمة إثيوبيا في السلام والاستقرار والتكامل الإقليمي مهمة. ولعبت البلاد دورًا رئيسيًا في إحلال السلام في الصومال وجنوب السودان من خلال تطبيق مبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية. وفي الصومال على وجه الخصوص، كانت مشاركة إثيوبيا في إحلال السلام كبيرة ، وقد ساهمت إثيوبيا بشكل كبير في تعزيز السلام واستقراره. حيث لا يمكن تطوير الموارد في أفريقيا والمنطقة إلا على أساس مبدأ المنفعة المتبادلة ونهج الأخذ والعطاء. وبما أن منطقة القرن الأفريقي مرتبطة بالموارد الطبيعية والثقافة واللغة، هناك حاجة إلى تحويل هذه الفرصة إلى علاقات قوية وجعل المنطقة مؤثرة.
معركة عدوا مصدر إلهام الحرية في جميع أنحاء أفريقيا
Feb 28, 2024 280
    كما حققنا انتصار معركة عدوا سنحقق بناء سد النهضة، وسنستمر في تحقيق المزيد والمزيد من «العدوا". وهناك مثل عربي " ليس الفتى من يقول: كان أبي بل الفتى من يقول: ها أنا ذا. " واليوم، بفضل وحدتهم وتعاونهم، تمكن الإثيوبيون من بناء سد النهضة بدعم ذاتي. وبذل الأبطال الاثيوبيون كل الجهد من أجل حرية هذه الأرض، وحاليا يدفع الأحفاد الغالي والنفيس لاستكمال بناء سد النهضة. وعملت إثيوبيا على تعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق الاتحاد الأفريقي من خلال الاقتداء بالنصر الذي تحقق في معركة العدوة قبل 127 عاما. ومعركة عدوا ملحمة تاريخية تحكي أمجاد هذا الشعب وقوته وصموده وقدرته على تحقيق المستحيل إذا اتفق الشعب واتحد من أجل هدف واحد. وفي معركة عدوا شاركت جميع الشعوب والقوميات الاثيوبية بكل ما عندها من القوة وعبرت الجسور والجبال والمناطق الصعبة للوصول إلى منطقة عدوا . وتحكي جبال عدوا التي كانت شامخة، قصة مجدها وساحة المعركة، وكذلك الفرسان والآلات المستخدمة في الحرب من مختلف الأسلحة التقليدية. ويصور متحف النصر لعدوا في العاصمة أديس أبابا ويحاكي مساهمات كافة شرائح المجتمع الإثيوبي في تحقيق النصر الكبير في هذه المعركة من خلال إعادة تصوير الأحداث التي جرت في معركة عدوا . حيث توجد لوحات فنية وصور حركية للمزارعين الذين تركوا أراضيهم للمشاركة في المعركة دون أي تدريب أو تأهيل، ويحملون الأسلحة التقليدية من سيوف ودروع، فضلا عن مشاركة الفرسان الشجعان والذين بلغ عددهم 45 ألف فارس قدموا من مختلف أنحاء إثيوبيا. ويشمل مبنى المتحف أيضا 4 قاعات اجتماع كبيرة و2 سينما ومكتبة ومراكز رياضية وترفيهية ومطاعم بالإضافة إلى وجهة سياحية أكثر جاذبية في قلب العاصمة الأفريقية. كما يوثق الدور الهام والمحوري لمنليك الثاني وزوجته طايتو، ويذكر دورهما في المعركة من خلال إصدار الأوامر، وكان أهمها منع الماء عن العدو - الذي كان متواجدًا آنذاك في مقلي. المنطقة - لكسر قوته. من خلال تمثالين يقفان أمام مجرى الماء. "وكذلك دور القادة الاثني عشر حيث قادوا جيوشهم بحماس وحكمة ، كل منهم يقف على جبهة جبال العدوة الوعرة . " وتجمع الإثيوبيون استجابة لدعوة منليك الثاني للمشاركة في معركة عدوة في منطقتين، الأولى في أديس أبابا والثانية في منطقة “واريلو” شمال إثيوبيا. جاؤوا حفاة، يحملون القليل من الأطعمة ، والأسلحة التقليدية وساروا لفترة امتدت من أكتوبر حتى مارس 1868 ووصلوا إلى منطقة عدوا . وبانتصار عدوة تمكنت إثيوبيا من الحصول على اعتراف دولي كدولة مستقلة من خلال معاهدة “وتشالي” ومعاهدة السلام مع العدو بعد هزيمة الايطاليين هزيمة نكراء واحتجاز إثيوبيا أكثر من 3000 أسير إلى أديس أبابا. وفي العدوة جمع الإثيوبيون من شمال وجنوب وشرق وغرب إثيوبيا تحت راية واحدة وعلى قلب رجل واحد حفاظا على الوحدة والحرية. وبانتصار الإثيوبيين في معركة عدوة انتصرت الإرادة الأفريقية والشعوب السوداء في نضالها من أجل الحرية. ويصور تمثال الحرية الأفريقية الموجود بمتحف انتصار عدو تضحيات الشعوب جيلا بعد جيل لتحقيق التفوق الأفريقي ولجعل أفريقيا موسوعة في العالم. ولا يزال النظام العالمي غير المتوازن يهمش العديد من المجتمعات في العالم. ويحتاج الأفارقة إلى بناء مستقبلهم واقتصادهم بأنفسهم، وقد يلعب التعاون بين بلدان الجنوب دورا رئيسيا في هذا الأمر. وعلينا كإثيوبيين أن ندرك تاريخنا جيدا حتى نستخلص منه الدروس والعبر ونتغلب على التحديات التي نواجهها بحكمة أجدادنا. وتؤمن إثيوبيا دائما بالحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية. لقد تخلى الإثيوبيون في المعركة عن الأحقاد والمشاكل التي كانت قائمة فيما بينهم وركزوا على هدفهم. فكما حققنا النصر في معركة عدوا و الوحدة الأفريقية و بناء سد النهضة ، سنواصل تحقيق المزيد والمزيد من انتصارات "عدوا . "
الاحتفال بعيد الصليب (مسقل) في أثيوبيا
Sep 28, 2022 1862
    تحتفل أثيوبيا ب "مسقل" أو عيد الصليب كل عام بصورة فريدة ومختلفة ، وتؤكد بهذا الإحتفال وحدة شعوبها، وإيمانها بغدها المشرق وموقفها الدائم من السلام. حيث يتوافد المشاركون فى الإحتفال من كل أنحاء أديس أبابا ويتجمعون فى "ميدان مسقل" بوسط العاصمة أديس أبابا، بعد أن شهد تحديث وصيانة للبنة التحتية والمدرجات والإضاءة والخدمات وزيادة في سعته الإستيعابية.   ويشارك ممثلو مختلف الكنائيس والأديرة الموجودة فى اثيوبيا فى الإحتفالية وهم يلبسون الملابس الدينية الخاصة ، ويقدمون عروضا للترانيم والإصطفاف بجانب عرض تمثيلي لإيجاد الصليب الحقيقي على يد الملكة "إليني". وتعود الروايات المتداولة فإن أصل "مسقل" يعود إلى رؤيا رأتها الملكة هيلينا أو القديسة هيلانا (كُـدُّسْ إيلينا) قالت إن الوحي جاءها في المنام وأمرها بإشعال نار كبيرة في العراء وسوف ينتشر الدخان في السماء ثم يعود إلى الأرض ليحدد بدقة مكان الصليب الأصلي، فأمرت كل سكان مدينة القدس بجمع كميات كبيرة من الحطب، دلَّ الدخان على مكان الصليب الأصلي كما يعتقد المسيحيون الإثيوبيون.   والسر في الأهمية العظمى التي توليها الكنيسة الأورثوذكسية التوحيدية الإثيوبية لهذه المناسبة الدينية بالذات يعود إلى أن هناك اعتقاد أن أجزاءً من الصليب الأصلي الذي تم اكتشافه بواسطة رؤيا الملكة القديسة هيلينا (كُـدُّسْ إيلينا) قد وصل إلى أثيوبيا وأنه لا يزال موجودا عند قمة جبل أمبا غَـشَنْ الذي يعتبر من المزارات الدينية المهمة والذي يأخذ فعلاً شكل الصليب. ويرمز الصليب فى الديانة المسيحية الى الخلاص من الشرور والحقيقة، ويتم الاحتفال بعيد مسقل في 26 او 27 من سبتمبر كل عام.   إن طقوس الاحتفال بالعيد تتضمن إشعال نار كبرى و الخشب الذي يستخدم في إيقاد النار يقومون بتزيينه بأنواع معينية من الزهور الجميلة.  فيما تبدأ الاحتفالات ببناء موقد داميرا في ميدان مسقل في أديس أبابا - محرقة مخروطية كبيرة من الأعمدة محاطة بحزم من الفروع والمشاعل، مزينة بالعشب الأخضر وسط ترانيم والاناشيد الدينية للمشاركين.   ويركز الإحتفال غالبا على الدعوة الى السلام، والإبتهال الى الرب ليتحقق السلام والإستقرار فى كافة ارجاء العالم واثيوبيا، حيث يقوم البطريرك الاثيوبي أبونا ماتياس الأول- بطريرك ورئيس الكهنة فى اثيوبيا بالصلاة والدعاء والإستغفار من أجل تحقيق السلام والوحدة بين الأثيوبيين، ويقوم بإيقاد الشعلة بعد مغيب الشمس تمثلاً بما قامت به الملكة هلينا.   ويحضر الإحتفال الذى يمثل جذباً سياحياً عالمياً العديد من الجنسيات المختلفة فى العالم، والتي تعبر عن سعادتها ودهشتها عن هذه الإحتفالية الفريدة العريقة، والتي تمثل مظهر من مظاهر التفرد للكنيسة الأورثوذكسية الأثيوبية. ولذلك تم تسجيل هذا الإحتفال لدى منظمة اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة والفنون) منذ عام 2013، كأحد التراث العالمي غير مادي، وحسب موقع اليونسكو فإن تعريف التراث غير مادي يشمل التقاليد أو التعبيرات الحية الموروثة من أسلافنا والتي انتقلت إلى أحفادنا ، مثل التقاليد الشفوية وفنون الأداء والممارسات الاجتماعية والطقوس والأحداث الاحتفالية والمعرفة والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون أو المعرفة والمهارات اللازمة لإنتاج التقليدية الحرف.   لا يقتصر الإحتفال بعيد مسقل فى" ساحة مسقل" فقط بل يشمل كافة مناطق اثيوبيا، حيث يتجمع المواطنون للإحتفال من خلال إيقاد "شعلة مسقل" الخاصة بهم والتجمع للتسامر وإنشاد ترانيم الكنيسة وأكل ماطاب ولذ من الأطعمة التقليدية الأثيوبية.   الإحتفال الروحي بمسقل يعمل على إدخال التسامح والتراحم بين أبناء الوطن الواحد بمختلف الأعراق والتنوع الثقافي وكذلك إلى نبذ التعصب والكراهية، وهو دعوة متجددة الى إعادة رتق النسيج الإجتماعي فى اثيوبيا من خلال التجمع والوحدة حيث يشهد عودة أهل المدن الى اهلهم فى الريف لقضاء عطلة العيد محملين بكل نفيس. ومثل هذه الإحتفالات يمكن ان تكون منارة للعالم فى الإحتذاء بها من أجل خلق عالم أفضل مليء بتقبل الأخر وإحترام الأخر والرأي الأخر. هذه دعوة الى المشاركة فى إحتفالات اثيوبيا "بعيد مسقل" القادمة وإكتشاف التراث الإنساني والثقافة المتفردة فى الترانيم والمزامير وأداء القساوسة في صفوف تحكي إنقياد الإنسان لخالقه العظيم والدعوات لتثبيت السلام والتسامح والوحدة والأخوة.
نجاح أثيوبيا في إصلاحات القطاع المالي غير ربوي
Sep 19, 2022 1801
    شملت الإصلاحات التي جاءت بها الحكومة الأثيوبية بقيادة رئيس الوزراء أبي أحمد في أبريل 2018م العديد من القطاعات في الدولة ومن ضمنها القطاع الزراعي والصناعي والإقتصادي والخدمي بالرغم من وجود تحديات داخلية وخارجية منها وباء كوفيد19 والنزاع في شمال أثيوبيا. ويعتبر القطاع الإقتصادي أو المالي من أكثر القطاعات التي شهدت تطوراً وتحسناً نوعياً في أثيوبيا، حيث شهدت السنوات الثلاث الماضية العديد من الأنشطة فى مجال توسيع وشمولية المجال الإقتصادي والمالي من خلال زيادة عدد البنوك والمؤسسات المالية والضمان، وكان أهمها الموافقة على فتح القطاع المالي غير ربوي أو الإسلامي والذي ظل غير مسموح به خلال السنوات الماضية.   وفقا للمعاجم اللغوية فإن الإقتصاد في اللغة مأخوذ من القصد وهو إستقامة الطريق والعدل والقصد فى الشيء خلاف الإفراط وهو مابين الإسراف والتقصير، أما فى الإصطلاح فهو الأحكام والقواعد الشرعية التي تنظم كسب المال وإنفاقه وأوجه تنميته. ويعرف النظام الإقتصادي غير الربوي أو الإسلامي بأنه مجموعة من القواعد التي تعتمد على أصول العقيدة الإسلامية وهي القرآن والسنة النبوية الشريفة والإجتهاد الفقهي وتهتم جميعها في متابعة الأعمال الإقتصادية ضمن البيئة الإجتماعية. فيما يوضح علماء المال بأنه أسلوب إقتصادي معتمد على الإسلام في إستخدام الموارد من أجل توفير حاجات الناس.   وتُصنف ماليزيا و المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بأنها من الدول التي فيها أكبر إقتصاديات إسلامية، تتضمن شركات وإستثمارات وأصول إقتصادية تعمل وفقاً للمبادىء والقيم الإسلامية والتي يمكن تطبيقها بما يتلاءم مع ظروف الزمان والمكان. كان الإقتصاد والتمويل البنكي  في أثيوبيا يعتمد فقط على النظام الربوي فى تعاملاته، إلا إنه بعد الإصلاحات فى القطاع الإقتصادي الأثيوبي ووفق ما ذكر محافظ البنك الوطني الأثيوبي دكتور يناجر دسي بأن عدد البنوك إرتفع خلال السنوات الأربع الماضية من 18 بنكا الى 30 بنكا، كما زاد عدد الفروع من 5564 الى 8944 فرع فى أثيوبيا.   وكان الدكتور سلمون دستا نائب محافظ البنك المركزي قد كشف في مؤتمر الإقتصاد والتمويل غير الربوي والذى عقد فى العاصمة أديس أبابا فى اغسطس الماضي،  بأن القطاع المالي غير الربوي يشهد تطوراً ملحوظاً فى اثيوبيا، حيث بلغ إجمالي الإيداعات 117 بليون بر إحتياطي و11 مليون حساب مفتوح عبر3 مصارف كاملة و11 بنك تقليدي يقدم خدمة مالية غير ربوية. فيما تُقدم المؤسسات خدمات تمويل غير ربوية بقيمة 35.5 بليون بر ل4842 من المستفيدين حتى نهاية العام الأثيوبي في يوليو 2022.   ووفقاً لوزير المالية أحمد شيدى فإن الإصلاح فى مجال التمويل غير ربوي تتمثل فى ثلاثة محاور وهي قرارات إنشاء بنوك إسلامية كاملة، أو فروع غير ربوية، والموافقة على العمل فى مجال الضمان الإسلامي (التكافل)، والموافقة على العمل في فتح مؤسسات تمويلية إسلامية.   ونتج عن هذه القرارات ثلاثة بنوك إسلامية تعمل حالياً فى اثيوبيا وهي بنك زمزم وبنك الهجرة وبنك زاد بجانب 11 من البنوك المحلية التي تقدم خدمات غير ربوية بجانب مؤسستين تمويليتين فى إطار التشغيل تعملان فى إطار القروض وأربع مؤسسات أخرى فى إطار التشكيل للعمل في المجال التكافلي. وتسعى أثيوبيا للإستفادة من مجال "التمويل الحلال" والذي أصبح من القطاعات المتنامية عالمياً حيث يمكن للبنك الإسلامي للتنمية أن تساعد في تنمية "صناعة الاقتصاد الحلال" في العالم إلى 3,2 تريليون دولار بحلول عام 2024. وترغب أثيوبيا لاستغلال الفرصة التي يتيحها هذا الاقتصاد لتجاوز الأزمات الاقتصادية الراهنة.   وذلك من خلال إجراء المزيد من الدراسات البحثية المتعلقة في هذا  المجال وتوسيعه، خاصة مع تزايد المستخدمين له فى الداخل والخارج. ومن ضمن تلك المساعي عقد أول مؤتمر للتمويل والإقتصاد غير الربوي فى العاصمة أديس أبابا فى أغسطس الماضي وذلك تحت شعار "الإقتصاد والتمويل غير الربوي من أجل تشكيل شمولية التمويل فى اثيوبيا". حيث ناقشت القمة التي جمعت العديد من الخبراء فى المجال عددا من القضايا ذات الصلة بالتحديات والفرص المتعلقة بالتمويل والبنوك والسندات غير الربوية وتطبيقات البنوك غير الربوية وتكنلوجيا التمويل الرقمي.   واتفق المشاركون على ضرورة تعزيز المجال من خلال تعديل القوانين ومراقبة العمل وفقاً للشريعة الإسلامية بجانب توسيع التمويل لعمل الشباب، مؤكدين على دوره فى إدخال العديد من شرائح المجتمع والتي تجد قبولاً لديه. واتخذت اثيوبيا قراراً شجاعاً بفتح الأبواب للبنوك الأجنبية للعمل فى اثيوبيا فى وقت قريب، فيما اوضح الخبراء والباحثون الإقتصادون بأن الخطوة التي إتخذتها الحكومة الأثيوبية مشجعة وستسمح للكثير من الأشخاص بالوصول الى البنوك والإستفادة من الخدمات المالية الرقمية.   وحظيت الجهود التي قامت بها الحكومة الأثيوبية بإعتراف عالمي فى إطار التحول الذى قامت به البلاد لتعديل وتوسيع العديد من المجالات ومن أهمها مجال الإقتصاد والتمويل، كان أخرها وفي سابقة نادرة حصول رئيس الوزراء أبي أحمد جائزة التمويل الإسلامي العالمي لعام 2022 للجهود المبذولة فى شمولية القطاع المالي في أثيوبيا، وذلك فى حفل أقيم فى جيبوتي  .   وغرد رئيس الوزراء في صفحته على تويتر قائلاً " الإصلاحات الواسعة في القطاع المالي التي تجريها أثيوبيا تحظى باعتراف عالمي، والذى تشرفنا بالحصول على هذه الجائزة للجهود التي نبذلها لجعل هذا القطاع شاملاً في البلاد". ويتوقع أن تزيد هذه الجائزة من فرص أثيوبيا لجذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية خاصة التي تعتمد على العمل وفق الشريعة الإسلامية أو غير ربوية ومن أهمها إستثمارات دول الخليج والشرق الأوسط.   كما أن فتح المجال المصرفي أمام المستثمرين الأجانب سيعمل على دعم خدمات القطاع بالمعرفة والتكنلوجيا وينقل إقتصاد الدولة إلى مستوى أعلى من الإرتباط بالسوق الدولي وزيادة فرص العمل وضمان النمو الإقتصادي والقدرة التنافسية العالمية.    أحـــلام محمد
دور إثيوبيا في تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية والإتحاد الأفريقي
Jan 31, 2022 649
      تعتبر إثيوبيا من ضمن الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الأفريقية ابتداء من منظمة الوحدة الأفريقية إلى الاتحاد الأفريقي والذي تم تأسيسه (الاتحاد الأفريقي) في الـ 9 من يوليو عام 2002، خلفاً لمنظمة الوحدة الأفريقية.   ويعلم أن منذ إنشاء الاتحاد الأفريقي كان الاتحاد يتّخذ أهم القرارات في اجتماع نصف السنوي لرؤساء الدول وممثلي حكومات الدول الأعضاء من خلال الجمعية العامة للاتحاد الأفريقي. ويقع مقر الأمانة العامة ولجنة الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، والتي يعتبرها القادة الأفارقة بأنها عاصمة افريقيا.   وتعتبر أديس أبابا العاصمة الإدارية والرئيسية للاتحاد الأفريقي، حيث يقع فيها المقر الرئيسي للجنة الاتحاد الأفريقي.   وفيما يخص بانعقاد القمة الأفريقية يعرف أنها تنعقد في المقر الرئيسي للاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، وكما هو معلوم في العامين الماضيين لم تعقد القمة في أديس أبابا العاصمة الإثيوبية بسبب انتشار وباء كورونا (كوفيد-19) في العالم وكذلك في أفريقيا وكان الاجتماع بين دول الأعضاء افتراضيا لعامين.   وفي عام 2022 سيتم عقد القمة في أديس أبابا بعد إقرار الدول الأعضاء انعقاده في إثيوبيا بينما كانت بعض الدول تسعى بأن تعقد القمة في دولة أخرى لتداعيات أمنية، وفي هذا الصدد أكدت إثيوبيا بأنها قادرة على استضافة القمة في بيئة أمنة كسابقاتها من القمم التي انعقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.   والجدير بالذكر أن دول غربية وبعض السفارات مثل السفارة الأمريكية وبعض وسائل الإعلام الدولي كانت تنشر شائعات بان إثيوبيا في حالة عدم استقرار وأن العاصمة أديس أبابا في حصار من قبل الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية.   وكل التداعيات التي تنشرها بعض الكيانات التي تسعى للضغط على إثيوبيا وإخضاعها لأجنداتها المدمرة للبلاد وأكدت إثيوبيا مجدداً بأن كل التداعيات الغربية كانت مجرد طريقة استعمار جديد.   تأكيداً لما تقوم به وسائل الاعلام الغربية والجهات المناوئة للسلام في إثيوبيا قام رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد بمبادرة العودة الكبرى إلى إثيوبيا، بحيث يقضي الإثيوبيون المغتربون وأصدقاء إثيوبيا عيد ميلاد المسيح وعيد الغطاس في إثيوبيا، وذلك بهدف كشف التداعيات الغربية بعدم الاستقرار في إثيوبيا أمنياً، والتأكيد على أن إثيوبيا تعيش في استقرار أمني وتمضي قدماً نحو الازدهار. كيف تم تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية ثم تحولت إلى الاتحاد الافريقي؟     منظمة الوحدة الأفريقية والإتحاد الأفريقي   إثيوبيا إحدى الدول التي كان لها دور بارز في تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية والإتحاد الأفريقي وفي الـ 25 من مايو عام 1963 تم تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث وافقت 32 دولة أفريقية في ذلك الوقت لتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية.   ومن أهداف تأسيس المنظمة هو تعزيز الوحدة والتضامن بين الدول الأفريقية، وتنسيق وتكثيف التعاون والجهود المبذولة لتحقيق حياة أفضل لشعوب القارة الأفريقية، والحفاظ على السيادة والسلامة الإقليمية للدول الأعضاء؛ وتحرير الدول الأفريقية من الاستعمار والتمييز العنصري؛ وتعزيز التعاون الدولي في إطار الأمم المتحدة؛ ومواءمة سياسات الدول الأعضاء السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتعليمية والثقافية والصحية والرعاية الاجتماعية والعلمية والتقنية والدفاع.   الانتقال من منظمة الوحدة الأفريقية إلى الاتحاد الأفريقي:   وبعد تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية ناقش القادة ضرورة تعديل هياكل منظمة الوحدة الأفريقية لتعكس تحديات عالم متغير. وفي عام 1999، أصدر رؤساء الدول والحكومات بمنظمة الوحدة الأفريقية إعلان يدعو إلى إنشاء اتحاد أفريقي جديد. وحيث كانت الرؤية للاتحاد بناء على عمل منظمة الوحدة الأفريقية من خلال إنشاء الهيئة التي يمكن أن تسرع بعملية التكامل في أفريقيا، ودعم وتمكين الدول الأفريقية في الاقتصاد العالمي ومعالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية متعددة الجوانب التي تواجه القارة.   تم دمج عدد كبير من هياكل منظمة الوحدة الأفريقية إلى الإتحاد الأفريقي، فإن العديد من الالتزامات الأساسية لمنظمة الوحدة الأفريقية والقرارات والأطر الاستراتيجية استمرت في صياغة سياسات الإتحاد الأفريقي. وبالرغم من أن البصمة لمنظمة الوحدة الأفريقية لا تزال قوية.   وقام الاتحاد الأفريقي بإنشاء قانون تأسيسي للاتحاد وبروتوكولات بالإضافة إلى عددا كبيرا من هياكل جديدة، سواء على مستوى الأجهزة الرئيسية أومن خلال مجموعة من اللجان الفنية والفرعية الجديدة وقام الاتحاد بتطوير العديد منها منذ عام 2002 وبعضها لا زال قيد التطوير. اللغات بموجب المادة 11 من بروتوكول القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي. واللغات الرسمية للاتحاد الأفريقي وجميع مؤسساتها هي العربية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية والإسبانية والسواحيلية وأي لغة أفريقية أخرى، بينما لغات العمل هي العربية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية.   أفـــــــــــــــورك يوهانــــــس    
التحولات السياسية في أثيوبيا
Dec 14, 2021 306
      تشهد الساحة السياسية فى اثيوبيا تحولاً سياسياً متسارعاً منذ تولي رئيس الوزراء دكتور أبي أحمد رئاسة الوزراء فى 4 أبريل،2021م، بعد ان قدم رئيس الوزراء السابق هيلاماريام دسالنج إستقالته عن رئاسة الحكومة فى الحزب الإئتلافي الحاكم (حزب الجبهة الشعبية الديمقراطية الأثيوبية).   وقد شمل هذا التحول السياسي العديد من التغييرات فى المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية وغيرها. حيث أصدرت الحكومة العديد من القرارات والنشاطات والإصلاحات المؤسسية فى هياكل الحكومة فى مختلف المستويات. وتوجت بإجراء الإنتخابات السادسة العامة فى يوليو 2021م.   ويعرف الخبراء "التحول السياسي" بأنه يكون عندما ينتهي سيادة الفرد ويسود مبدأ المواطنة الكاملة المتساوية ويصبح الشعب مصدرا للسلطة وفق شرعية ودستور ديمقراطي نصاً وروحاً. وتعتبر مجالات الإنتخابات ومنظمات المجتمع المدني والأجهزة القانونية من أهم التحولات التي طالتها يد الإصلاح فى البلاد.   حيث عملت الحكومة على ان يكون "مجلس الإنتخابات الوطنية الأثيوبي" مؤسسة مستقلة موثوقة ومحايدة من خلال عملها، وذلك بتعيين السيدة برتكان مديقسا وهي قانونية معارضة سابقة- رئيسة للمجلس الإنتخابات وإعطاء المجلس صلاحيات واسعة للنظر فى دعاوي وطعونات العملية الإنتخابية وإجراء الإستفتاءات.   حيث إستطاع المجلس أن يقود العملية الإنتخابية بصورة سلمية ومنظمة حازت على تأييد شعبي واسع واحترام من قبل المؤسسات المختلفة داخلياً وخارجياً والعمل على تكوين حكومة منتخبة بصورة قانونية ونزيهة. وكذلك العمل على تنظم إستفتائين للإقليم العاشر والحادي عشر "إقليم سيداما" و"إقليم جنوب غرب اثيوبيا" والذان يعتبران إنتصارا للفيدرالية وحرية إختيار الشعوب الأثيوبية لحاكميهم.   وقد حقق حزب "الإزدهار" بقيادة الدكتور أبي أحمد رئيس الوزراء إنتصاراً ساحقاً فى الإنتخابات السادسة الوطنية والتي أجريت فى 21 من يونيو 2021م،بحصولها على 410 مقعداً فى البرلمان من أصل 848 مقعداً. وقد شهدت الإنتخابات أكبر نسبة مشاركة فى العملية الإنتخابية حسب رأي المراقبين. ومن نتائج الإنتخابات أيضاً تعيين ثلاثة من قادة الأحزاب المعارضة فى الحقيبة الوزارية للحكومة الأثيوبية، حسبما وعد رئيس حزب الإزدهار.   حيث تم تعيين البروفيسور برهانو نجا –رئيس حزب المواطنة الأثيوبية من أجل العدالة الإجتماعية كوزير للتعليم والسيد بلطي مولا رئيس الحركة الوطنية لأمهرا كوزير للإبتكار والتكنلوجيا والسيد كجالا مرداسا نائب رئيس جبهة أرومو الليبرالية كوزير للثقافة والرياضة. أما فيما يتعلق بمنظمات المجتمع المدني فقد قامت الحكومة بإعادة النظر فى القوانين واللوائح التي كانت تعمل فى تقييد عمل وتمويل "منظمات المجتمع الدولي" والتي تعمل فى أثيوبيا، واعطاءها المزيد من الحريات والتنظيم لعملها لتقوم بدورها فى بناء الدولة . ومن ناحية الإصلاحات القانونية فقد تم إعتماد العديد من الإجراءات التحسنية لتعزيز إستقلالية القضاء وتطوير الخدمات المقدمة للشعب وتحقيق العدالة القانونية فى البلاد.   ومن بين هذه الإجراءات تعيين قضاة أكفاء وزيادة مهارات العاملين فى المجال من بين أمور أخرى . ويعتبر تولي السيدة مأزا أشنافي منصب النائب العام فى الدولة ثقة الحكومة فى تولي النساء للمناصب العليا فى الدولة إيماناً بدورهن الهام وحكمتهن . ووسط هذه العملية التحولية هنالك العديد من المشكلات والقضايا التي تعيق إنسياب العملية، نسبة لأن عملية التحول السياسي عملية متواصلة للوصول الى تحقيق الديمقراطية.   وتعتبر قضايا الفقر والنزاعات الداخلية والأمن من بين المشكلات التي تواجهها اثيوبيا حالياً. ولكي تعمل أثيوبيا على تخطي هذه الحواجز فى سبيل الوصول الى الديمقراطية،  فهي بحاجة الى دعم العديد من منظمات المجتمع الدولي وخبرات الدول الصديقة ذات الخبرات الواسعة في المجال، وهذا حقاً ماتحتاجه أثيوبيا!.     بقلم: أحلام صالح
سد النهضة وانعكاساته على الاقتصاد الإثيوبي
Dec 6, 2021 828
    ما الجدوى الاقتصادية لسد النهضة وانعكاساته على الاقتصاد الإثيوبي؟ وماذا سيقدم للبلاد في ظل الكلفة السياسية والاقتصادية له؟ ظل سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق "أباي" وفق التسمية باللغة الأمهرية الإثيوبية- على مدى أكثر من عقد من الزمان يثير انشغالا كبيرا في دولتي المصب مصر والسودان.   وتعتبر إثيوبيا سد النهضة حجر الزاوية في رؤيتها التنموية لعام 2030 للحد من الفقر والذي تتجاوز نسبته 70% وفق إحصاءات الأمم المتحدة، وذلك من خلال توفير طاقة كهربائية للسكان لأكثر من 70% من الشعب الإثيوبي الذين لا يحصلون على خدمات الكهرباء، في بلد يبلغ سكانه 115 مليون نسمة، إضافة إلى أنها تطمح بنهاية الرؤية أن تنتج 30 ألف ميغاوات من الكهرباء.   وهذا المشروع تقدر تكلفته بـ4.9 مليارات دولار، ولكن التكلفة سترتفع إلى 8 مليارات بإضافة كلفة شبكات الخطوط الناقلة للكهرباء ومحولاتها، وهذه تمثل حوالي 18% من الناتج المحلي الإثيوبي في عام 2012 -الذي بلغ حوالي 42 مليار دولار- وفقا للبنك الدولي. كما أشركت إثيوبيا المواطنين في تمويل المشروع بالتخطيط لجمع 3 مليارات دولار عبر سندات يشتريها الإثيوبيين سواء من داخل البلاد أو خارجها.   ووقّعت إثيوبيا في أبريل/نيسان 2018 على اتفاقية قروض مع بنوك صينية بقيمة 1.8 مليار دولار لتمويل المحطات الكهربائية، ولذلك فإن جدلا يثور حول الجدوى الاقتصادية وما سيعود على البلاد في ظل تلك الكلفة السياسية والاقتصادية.   عائدات إثيوبيا من سد النهضة يتوقع أن ينتج سد النهضة 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء من خلال 13 توربينة. ويمكن أن يحد سد النهضة بنسبة كبيرة من افقر الكهرباء الذي تعاني منه البلاد.   ومع خطة إثيوبيا لزيادة التغطية الكهربائية لسكانها ورفع مستوى استهلاك الطاقة، فإنها تهدف إلى أن تكون مركزا لإنتاج الطاقة النظيفة لسبع دول من وسط وشرق أفريقيا، هي مصر والسودان وكينيا ورواندا وبوروندي والكونغو. وفي الوقت الراهن تصدر إثيوبيا الكهرباء إلى كل من السودان (300 ميغاوات) وجيبوتي (100 ميغاوات).   وبلغت العائدات من صادرات الكهرباء، عام 2019، إلى السودان وجيبوتي، 66.4 مليون دولار وفقا لبيانات البنك المركزي الإثيوبي. وتخطط أن تصدر إلى كل من كينيا ورواندا 400 ميغاوات، واليمن عبر البحر الأحمر 900 ميغاوات. وتستعد إثيوبيا لإنتاج طاقة تتجاوز احتياجاتها بأكثر من 50% عقب اكتمال سد النهضة الإثيوبي الكبير.   ويعتبر عدد من المحللين بأن هذا المشروع سيغير اقتصاد أثيوبيا بشكل كبير، وفي هذا الصدد قال رئيس قناة ملوك النيل الأستاذ جمال بشير "إن مشروع سد النهضة لا يضر بأي من دول المصب وأن البلاد تحتاج إلى الاستفادة من مواردها الطبيعية للخروج من الفقر".   ولا تنحصر فوائد سد النهضة على أثيوبيا فحسب بل تمتد إلى دول المصب، لذلك يحث خبراء المياه والري في كل من مصر والسودان على التعاون مع إثيوبيا من أجل نظام الإدارة المتكاملة للموارد المائية وتطوير واستخدام موارد المياه على نحو مستدام.   يقول الأستاذ المساعد في هندسة إمدادات المياه والبيئة في جامعة هواسا، ميهريت دانتو إن السد الكهرومائي الذي سيخزن كمية هائلة من المياه في خزانه، سيفيد السودان ومصر من خلال تنظيم تدفق المياه بشكل مستقر بعد توليد الطاقة الكهربائية.   فوائد أخرى وغير توليد الكهرباء سيكون للسد أثر على البيئة من خلال تقليل الاعتماد على الأشجار كمصدر للطاقة على الرغم من أنه تمت إزالة 5 آلاف هكتار من الغابات، لأن أراضيها ستغمرها بحيرة السد. وسوف تخفف طاقة السد من إزالة الغابات، من خلال توفير بديل الوقود بالكهرباء.   وتُحد الطاقة الكهرومائية انبعاثات كربون من مصادر الطاقة الأخرى، ويتضمن ذلك الوقود الأحفوري والوقود الحيوي، وسيقوم السد بالحد من الفيضانات التي تغمر السودان في كل عام. ويعمل في السد 9 آلاف عامل، من بينهم فقط 400 أجنبي، في بلد تبلغ البطالة فيه، نسبة 19.1% من عدد سكان يبلغ 115 مليون نسمة في عام 2020.   بقلم حـــــــسين جبياو
الانتخابات الوطنية السادسة طريق إلى نظام سياسي ديمقراطي جديد في إثيوبيا
May 3, 2021 257
       إن الانتخابات ليست شيء جديد في إثيوبيا. كل الانتخابات السابقة التي أجريت على مدى السنوات الخمسين الماضية كانت مجرد دراما في صناديق الاقتراع. وأن الانتخابات كلمة تُستخدم لترشيح ام اختيار الأشخاص الذين كانوا إما أثرياء أو أقرب إلى العائلة المالكة. نظام الديرج استخدم الانتخابات الصورية لوضع أعضاء من الحزب الحاكم كمرشحين لمقاعد في البرلمان، ولم تكن الجبهة الديمقراطية الثورية للشعب الإثيوبي أفضل من ذلك لأن الانتخابات المزورة كانت مكانًا شائعًا في جميع الجولات الخمس للانتخابات، امتلأت البرلمانات بأعضاء نائمين كانوا يصوتون على قضايا لم يناقشوها بعمق. القسم التنفيذي من الحكومة على السلطة التشريعية والسلطة القضائية السابقة كانت تنتهك جوهر الديمقراطية. ومع ذلك، كانت الانتخابات دائمًا تصحبها الصراعات والجدل الذي لا ينتهي.   تجري الانتخابات الوطنية الإثيوبية المقبلة في سياق الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بالإضافة إلى صياغة خطة اقتصادية وطنية مدتها 10 سنوات والاستعداد لتنفيذها، وان الانتخابات الوطنية هي الخطوة الأولى الحاسمة في تعزيز نظام سياسي ديمقراطي ومن المتوقع أن تكون الحكومة مسؤولة أمام الشعوب الإثيوبية وسيتم إنشاء نظام سياسي مثالي كعقد اجتماعي سياسي بين جمهور الناخبين والحكومة.  إن الانتخابات الوطنية السادسة هي ممارسة فعلية في نظام ديمقراطي مكلف بدستور البلاد ومع ذلك. فإن أولئك الذين كانوا يطالبون بإطلاق الانتخابات وسط انتشار وباء كورونا يقترحون الآن أنه لا ينبغي إجراء الانتخابات بسبب غياب السلام في البلاد. صحيح أن السلام شرط مسبق رئيسي لأي انتخابات، لكن السلام لا يمكن أن ينتقل إلى جميع الأطراف دون مشاركتهم في إحلال السلام في إثيوبيا، وإن خصوم التنمية السلمية لهذا البلد يبذلون قصارى جهدهم من الفجر حتى الليل لتخريب الانتخابات واستبدالها بحالة حرب فوضوية تامة مثل سوريا والعراق.   يقوم السودان ومصر برعاية جميع العصابات المحلية والمنظمات الإرهابية العاملة في إثيوبيا. وإن الانتخابات المقبلة تضع أرضية قانونية مناسبة لمثل هذه الإصلاحات السياسية بعيدة المدى. تعتبر الانتخابات المقبلة ضرورية أيضًا لتدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى البلاد ولتعزيز العلاقات التجارية مع البلدان في جميع أنحاء العالم، ويكون للحكومة المنتخبة لديها مسؤوليات أكبر بكثير للقيام بها على الصعيدين الوطني والدولي. وإن الحكومة المنتخبة من قبل الشعب تحظى باحترام وثقة أكبر بكثير من أي شكل آخر من أشكال السلطة السياسية. تعد المشاركة في الانتخابات الوطنية القادمة جزءًا من عملية صنع القرار لتحديد أي من الأحزاب المتنافسة سيتولى السلطة السياسية لقيادة البلاد على مدى السنوات الخمس المقبلة.   وعلى المستوى الفردي، قد يبدو الأمر ضئيلًا، لكن الاقتراع الفردي لصالح حزب ما يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا على المستويين المحلي والفيدرالي، وان تصويت الجمهور مهم على جميع مستويات العملية الانتخابية وعنصر مهم للديمقراطية وسيادة القانون والحكم الرشيد. كما ذكرنا سابقًا، ستجرى الانتخابات الوطنية على خلفية تداعيات القضايا الأمنية الداخلية والخارجية، جائحة كورونا والضغط من بعض القوى العالمية على إثيوبيا لتغيير مسار التطورات السياسية بحسب مصالحهم الخاصة. ومن التحديات التي تواجهها الحكومة هو الافتقار إلى التعاون الهادف بين الأحزاب السياسية المتنافسة وعدم قدرتها على الحصول على إدراك سياسي متعمق للواقع الوضعي في البلاد قد أثار بالفعل شكاوى من الناخبين بشأن أولويات السياسة والاستراتيجيات التي ستتبعها الأحزاب إذا تم انتخابها. سيقوم عدد كبير من المراقبين الأجانب والمحليين بمراقبة وتقديم تقاريرهم حول مصداقية الانتخابات المقبلة.   ولا يتوقع بأي حال من الأحوال أن يكون المراقبون متحيزين بشأن السيناريو بأكمله في مراكز الاقتراع وعليهم الامتناع عن التدخل في مداولات الانتخابات. وقد يكون للمراقبين وجهات نظرهم السياسية كمواطنين، لكن ليس من المفترض أن يقفوا مؤقتًا كمؤيدين لأي من الأحزاب السياسية المتنافسة، وستساعد القواعد واللوائح الصادرة عن المجلس الانتخابي الوطني لإثيوبيا. ويتعين على المراقبين العمل الجاد  ليس فقط في شرعية الانتخابات الفعلية في مراكز الاقتراع ولكن أيضًا بشأن القضايا المتعلقة بسلامة وأمن الناخبين في مراكز الاقتراع.   ماذا تتوقع شعوب إثيوبيا من نتائج الانتخابات الوطنية القادمة؟ في المقام الأول ، سيكون للبلاد نظام سياسي أكثر استقرارًا مما يساعد على زيادة التفاؤل العام والثقة بالهيئة التشريعية والحكومة التي سيتم تشكيلها.   ومن المؤمل أيضا أن يركز برنامج الإصلاح على الاختناقات الرئيسية للاقتصاد الوطني مع إشارة خاصة إلى البطالة والتضخم المتسارع.     إن الحكومة التي تكون مسؤولة أمام الناخبين سيكون لديها مناخ سياسي أفضل لتلبية احتياجات الفقراء والمهمشين في المجتمع.   بشكل عام ، ستكون الحكومة المشكلة حديثًا في وضع أفضل لإدخال إصلاحات دستورية ومعالجة قضايا الهوية العرقية وقضايا الحدود الداخلية بطريقة قانونية ومقبولة بشكل أكبر بناءً على إرادة الشعوب. على عكس الممارسات السابقة ، من المأمول أن تعزز الحكومة الجديدة المشاركة العامة من مستوى القاعدة إلى الحكومة الفيدرالية في القضايا الرئيسية التي تهم سبل عيش السكان.   من المتوقع أيضًا أن تكون الهيئة التشريعية التي سيتم تشكيلها بعد الانتخابات هي الأولى من نوعها من حيث أن الأحزاب السياسية المتنافسة سيكون لها عدد معقول من المقاعد في مجلس نواب الشعب  ومجلس الاتحاد . علاوة على ذلك ، من المتوقع أيضًا أن يحافظ تقرير مجلس نواب الشعب على التكافؤ بين الجنسين بحيث تكتسب القضايا المتعلقة بالشباب والنساء والأمهات وأطفالهم مكانة بارزة.   ستكون الحكومة التي سيتم تشكيلها بعد الانتخابات قادرة على تعزيز السلام والمصالحة بين المجموعات العرقية المختلفة في البلاد  .  
إثيوبيا تؤكد مرة أخرى أنها لن توقع أي اتفاق لا يتماشى مع المبادئ والقوانين الدولية
Apr 7, 2021 239
      أكدت إثيوبيا مرة أخرى أنها لن توقع أي اتفاق لا يتماشى مع المبادئ والقوانين الدولية التي تحكم الاستخدام العادل للأنهار العابرة للحدود. إلى جانب ذلك ، ذكرت حكومة إثيوبيا مرارًا وتكرارًا أنه يتم إنشاء سد النهضة الإثيوبي الكبير وفقًا لإعلان المبادئ الذي تم توقيعه بين إثيوبيا والسودان ومصر. وأشارت وزارة المياه والري والطاقة الإثيوبية بخيبة أمل إلى البيان الصادر عن وزارة الخزانة الأمريكية بشأن سد النهضة الذي صدر في 28 فبراير 2020 ، عقب اجتماع عقد دون مشاركة إثيوبيا. وأخطرت إثيوبيا مصر والسودان والولايات المتحدة أنها بحاجة إلى مزيد من الوقت للتداول بشأن العملية .   وجاء في البيان الصادر بعد الاجتماع الثلاثي الذي عقد في كينشاسا ، في الخامس من أبريل تحت رعاية الاتحاد الأفريقي بحضور وزراء الخارجية والمياه للدول الثلاث ، أن ملء السد بالتوازي مع بناء السد يسير وفقًا للمبادئ المنصوص عليه في اتفاقية إعلان المبادي عام 2015 وهو الاستخدام المنصف والمعقول وعدم التسبب في أي ضرر كبير على دولتي الممر والمصب ، وأضاف البيان أن إثيوبيا لا تقبل التوصيف بأن المفاوضات بشأن المبادئ التوجيهية والقواعد الخاصة بالتعبئة الأولى والتشغيل السنوي لسد النهضة (المبادئ التوجيهية والقواعد) قد اكتملت. "   والذي ما ورد بأنه تم التوقيع بالأحرف الأولى من قبل جمهورية مصر العربية في العاصمة واشنطن ليس نتيجة المفاوضات أو المناقشات الفنية والقانونية للبلدان الثلاثة. وأوضحت إثيوبيا أن المبادئ التوجيهية والقواعد يجب أن تعدها البلدان الثلاثة. ولا يزال يتعين على البلدان معالجة القضايا العالقة في المفاوضات والمتعلقة بوضع اللمسات الأخيرة على المبادئ التوجيهية والقواعد ، وشدد البيان على أن الموقف الذي اتخذته مصر والسودان يفترض أن الجولة الثانية من ملء سد النهضة لا ينبغي أن تتم ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن بناء السد بالكامل دون دعم قانوني.   كما عالجت إثيوبيا ، بمعرفة وموافقة كاملة من مصر والسودان ، جميع القضايا المتعلقة بسلامة السدود خلال عملية فريق الخبراء الدولي ، وأشار البيان إلى أن مصر والسودان أعربا عن تقديرهما بموجب المبدأ 8 من إعلان المبادئ وأن إثيوبيا ستواصل تنفيذه بحسن نية ، وكما ان إثيوبيا ملتزمة بمواصلة مشاركتها مع مصر والسودان لمعالجة القضايا العالقة والانتهاء من المبادئ التوجيهية والقواعد الخاصة بالتعبئة الأولى والتشغيل السنوي لسد النهضة. وافقت إثيوبيا على قبول أن الولايات المتحدة وجنوب إفريقيا والاتحاد الأوروبي يمكن أن يراقبوا المفاوضات المستقبلية ، لكنها رفضت بشكل قاطع اقتراح منح وضع متساو مع الاتحاد الأفريقي ، في محاولة للتقليل بشكل منهجي من الدور الأصلي للاتحاد الأفريقي. وبناءً على تجارب الاتحاد الأفريقي ، يجب أن تستمر النقاشات التي يقودها الاتحاد الأفريقي عما تم تأجيله في عام 2015 ومع ذلك ، أظهرت مصر والسودان موقفهما غير الملتزم بالاتحاد الأفريقي ، من خلال طلب مفاوضات الرباعية أثناء جلوسهما للتوصل إلى اتفاق في إطار الاتحاد الأفريقي.   مثل هذا الموقف الذي أبداه كلا البلدين يثير قلق المسؤولين الكونغوليين ، حيث أن جمهورية الكونغو الديمقراطية هي الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي ، وتجدر الإشارة إلى أن مصر والسودان على دراية جيدة بالمعايير الفنية لسد النهضة ، ولكنهما لا يزالان يدفعان ويسحبان المفاهيم الخاطئة والمؤامرات والتهديدات غير الحكيمة لإعادة الوضع إلى سابق عهده. المعاهدات الاستعمارية على نهر النيل كجزء من سعيهم لحرمان إثيوبيا ، مصدر النيل الأزرق ، وبقية دول حوض النيل من الحق المشروع في توليد الكهرباء لشعوبها وصناعاتها ، وكما تشير مصادر مصرية إلى أنه بعد انهيار محادثات كينشاسا ، ستتوجه مصر والسودان مرة أخرى إلى مجلس الأمن الدولي بشأن سد النهضة في إطار حربهما الدبلوماسية المشتركة على إثيوبيا.   وفي محاولة لتصعيد قضية سد النهضة بربطها خطأً بالأمن الدولي ، وطالب وزير الخارجية المصري سامح شكري كافة الأطراف الدولية بالتفاعل مع القضية ، قائلاً "إنها لا تضر بمصر والسودان فقط ، بل بالسلام والأمن الدوليين". سمع العالم أن الرئيس المصري السيسي أعلن خطاب حرب استفزازي قال فيه "مياه النيل لا يمكن المساس بها".      بكل تأكيد ، سيتم إجراء الملء الثاني لسد النهضة ، وهو جزء لا يتجزأ من بناء السد بالكامل ، في الموعد المحدد في نهاية شهر يوليو كما هو مخطط له ، لكن إثيوبيا مستعدة كالعادة للدخول في مفاوضات حقيقية لحل المشكلة. ومع ذلك ، لن تستسلم إثيوبيا لأي مستوى من التخويف الموجّه نحو تخريب الجولة الثانية من ملء سد النهضة .  
هل يخذل المجتمع الدولي إثيوبيا مرة أخرى؟
Apr 2, 2021 197
      لقد عانت إثيوبيا مرارًا وتكرارًا من عواقب فشل التعددية في العمل. سامية زكريا جوتو السفيرة الأثيوبية.   نُشر على صفحة الرأي على قناة الجزيرة ، 30 آذار (مارس) 2021  كدولة عضو مؤسس في الأمم المتحدة وعضو في عصبة الأمم ، كانت إثيوبيا دائمًا داعمًا قويًا للتعددية.   وهي من أشد المؤمنين بالمبادئ المكرسة في ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك مبدأ الأمن الجماعي. إن إثيوبيا فخورة للغاية بمساهماتها التاريخية والفعالة للأمم المتحدة ، وخاصة في عمليات حفظ السلام. كما انضمت إلى التحالف من أجل التعددية بإيمان راسخ بأن التعاون وحده هو الذي يمكن أن يساعدنا في حل التحديات المشتركة.   وعلى الرغم من ذلك ، فقد عانت إثيوبيا أيضًا من عواقب فشل التعددية في العمل لصالح الأمن الجماعي. وفي أواخر عام 1935 ، غزت قوات إيطاليا الفاشية إثيوبيا - بينما تم تجاهل نداءات الإمبراطور الراحل هيلا سيلاسي إلى عصبة الأمم إلى حد كبير.   وناشد الإمبراطور المجتمع الدولي بعدم التخلي عن إثيوبيا بينما كانت القوات الفاشية الغازية تستخدم غاز الخردل السام ضد شعب أثيوبيا .   في خطابه الحماسي أمام زعماء العالم في عصبة الأمم في عام 1936 ، وصف كيف "غمرت هذه الأمطار المميتة النساء والأطفال والماشية والأنهار والمراعي". ولكن في حين كان الغزو المدمر لإيطاليا الفاشية يمثل انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي ، ظل نداء إثيوبيا دون إجابة.   والآن ، بعد حوالي 86 عامًا ، يبدو أن التاريخ يعيد نفسه ، وإن كان ذلك في مجموعة مختلفة من الظروف. وهذا يشير إلى نفس الافتقار إلى التعددية وغياب الوعي بالتحديات الأمنية التي تواجهها إثيوبيا والمنطقة.     أشاد المجتمع الدولي بالإصلاحات الحيوية التي نفذها رئيس الوزراء أبي أحمد وفريقه. لقد أحدثوا تغييرات حقيقية على الأرض حصل من أجلها رئيس الوزراء الإثيوبي على جائزة نوبل للسلام. أنقذت هذه الإصلاحات إثيوبيا وشعبها من قبضة جبهة تحرير شعب تيغراي القمعية ، التي هيمنت على الحكومة الإثيوبية منذ التسعينيات. ومع ذلك ، فإننا نشهد الآن تحولاً من قبل المجتمع الدولي. ويميل المجتمع الدولي ، الذي تم تضليله من خلال الدعاية المدبرة للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي ، إلى إلقاء اللوم على إدارة رئيس الوزراء أبي لمطاردتها هذا التهديد الخطير للأمن الإثيوبي والإقليمي. على الرغم من أن المجتمع الدولي يخذلها يومًا بعد يوم ، فإن إثيوبيا لن تفقد الثقة ولن تعود في التزامها بالقيم العالمية.   وكما قال وزير الخارجية الإثيوبي السابق غيدو أندارغاتشو ذات مرة: "على الرغم من تجربتها المؤلمة خلال عضويتها في عصبة الأمم ، لم تفقد إثيوبيا الثقة في النظام متعدد الأطراف". لذلك ، إذا كان النظام متعدد الأطراف على قيد الحياة ، ينبغي للمجتمع الدولي أن يقدم دعما كبيرا لإثيوبيا ، التي لم يتزعزع التزامها بهذا المبدأ.   ويجب أن تكون الجهات الفاعلة الدولية التي تعتبر الديمقراطية والسلام والأمن والتنمية أدوات أساسية للنظام العالمي على استعداد من حيث المبدأ للمشاركة البناءة وتقديم المساعدة التي تشتد الحاجة إليها لإثيوبيا - وهي دولة تضم أكثر من 110 مليون شخص في واحدة من أكثر الدول المناطق الحساسة جيوسياسيًا في العالم. ومع ذلك ، سنكون مقصرين في عدم الإشادة بالمواقف المبدئية لبعض شركائنا الموثوق بهم خلال هذا الوقت الحرج.
مصر تشعل صراع المياه في شرق إفريقيا
Mar 25, 2021 371
       24 مارس 2021 يعاني القرن الأفريقي حاليًا من الصراع ، مع الصراع في اقليم تيغراي الإثيوبية ، فضلاً عن تأثير موجات الجراد الصحراوي وهجمات متقطعة من قبل حركة الشباب. آخر شيء تحتاجه دول شمال شرق إفريقيا في هذه المرحلة هو نزاع نشط على الموارد المائية ، و أن مصر مصممة على إشعال صراع ، على ما يبدو ، وتعتقد مصر أن مياه نهر النيل تنتمي إليها ، على الرغم من أن المياه التي يستخدمونها لملء سد أسوان العالي تأتي في الغالب من مصادر خارج مصر. وفي الواقع ، تعتبر مصر بانها فريدة من نوعها من حيث أن جميع المياه التي تستخدمها تقريبًا تأتي من مصادر على أراضيها وليس من خلال 10 دول أفريقية أخرى. من المؤكد أن مصر تعتمد على مياه النيل كما كانت منذ آلاف السنين. تشير التقديرات إلى أن نهر النيل يوفر 90 في المائة من مياه مصر ، ويقال إن حوالي 95 في المائة من المصريين يعيشون على ضفاف نهر النيل. إن النيل الأزرق والنيل الأبيض هما رافدان يتدفقان من الجنوب إلى ما يشار إليه باسم النيل وهو أطول نهر في العالم. في حين أن النيل الأبيض هو الرافد الأطول ، فإن النيل الأزرق هو المصدر الرئيسي للمياه والتربة الخصبة.   وأن مصدر النيل الأبيض في منطقة البحيرات الكبرى بوسط إفريقيا ، ولا يزال المصدر الأبعد غير محدد ، ولكنه يقع إما في رواندا أو بوروندي. يتدفق شمالًا عبر تنزانيا وبحيرة فيكتوريا وأوغندا وجنوب السودان. ومصدر النيل الأزرق من بحيرة تانا في إثيوبيا ويشق طريقه حوالي 1450 كيلومترًا عبر إثيوبيا والسودان ويوفر ما يصل إلى 80 في المائة من المياه في النيل بمجرد ان يجتمع الرافدين في السودان ليكون نهر النيل.  تستند مطالبة مصر بمياه نهر النيل إلى معاهدتين: إحداهما معاهدة 1929 والمعاهدة اللاحقة في 1959 ، والتي أعطت مصر و السودان حقوق في كل مياه النيل تقريبًا. اتفاقية 1959 لم تمنح المياه لإثيوبيا أو أي دولة أخرى من منابع النيل. بالإضافة إلى ذلك ، منحت هذه الاتفاقية مصر حق النقض على مشروعات تقام على نهر النيل في المستقبلية. ومع ذلك ، في مايو 2010 ، وقعت خمس دول منبع النيل - إثيوبيا وأوغندا وكينيا وتنزانيا ورواندا - معاهدة تعلن حقوقها في حصة من تدفق النهر ، رافضة معاهدة 1959 التي وضعها المستعمرون البريطانيون.   اتهم أحد المفاوضين الإثيوبيين مصر بالسعي لتحويل بلاده إلى ما أسماه "مستعمرة هيدرولوجية". لطالما كان الرد المصري على الآخرين الذين يدعون المزيد من الوصول إلى النيل عدوانيًا. وكثيرا ما قالت مصر إن أي محاولة من جانب دول المنبع لأخذ ما تعتبره مياه مصرية ستؤدي إلى حرب. عندما اقترحت الحكومة الإثيوبية سابقة بناء سلسلة من السدود على نهر النيل عام 1978 ، بدأت مصر في إصدار التهديدات.  قال الرئيس المصري في ذلك الوقت ، أنور السادات ، "لن ننتظر حتى نموت من العطش في مصر". "سنذهب إلى إثيوبيا ونموت هناك."  و تشعر مصر حاليا بعد بدء بناء سد النهضة بالقلق من معدل ملء السد. وتريد إثيوبيا أن تملأ خلال أربع سنوات ، بينما تريد مصر معدل تعبئة اقصاها يبلغ 12 عامًا أو أكثر. ويعد مشروع سد النهضة أمرًا حيويًا لخطة إثيوبيا للتنمية الاقتصادية ، والتي من خلالها ستستخدم بشكل فعال الموارد المائية الموجودة في أراضيها ، وكما تعد إثيوبيا واحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم ، ويوفر سد النهضة الفرصة لتصبح أكبر مصدر للطاقة في إفريقيا.   لذا فإن النيل هو محور خطط التنمية في كلا البلدين. عندما شيدت مصر السد العالي في أسوان في الستينيات ، كان هدفها هو زيادة كمية الطاقة الكهرومائية ، وتنظيم فيضان النيل وزيادة الإنتاج الزراعي - تمامًا مثل ما تخطط إثيوبيا للقيام به. في كل ليلة على التلفزيون الأمريكي ، تروج إعلانات تجارية من شركة My Pillow  "قطن الجيزة" والواقع أن القطن المصري هو الأفضل في العالم بسبب أليافه الطويلة التي تجعله أنعم وأقوى وأطلق عليه اسم "الذهب الأبيض". يتم الترويج لما يسمى بألواح أحلام الجيزة على أنها "فائقة النعومة." ، لكن بروز القطن المصري أدى إلى حد كبير إلى استبعاد دول شمال إفريقيا من قانون النمو والفرص الأفريقية الأصلية في عام 1997 ، وأعلنت الحكومة المصرية مؤخرًا أنها ستدعم التوسع في زراعة القطن كوسيلة لدعم الاقتصاد القومي.   يعد إنتاج وتصدير القطن قطاعًا استراتيجيًا في الاقتصاد المصري ، حيث يساهم بنسبة 26.4 في المائة من إجمالي الناتج الصناعي ويولد 7 مليارات دولار من الصادرات السنوية.  لمصر الحق في النهوض بقطاعها الزراعي ، ولكن ليس على حساب خطط إثيوبيا للتنمية الاقتصادية. إن الإنتاج الزراعي ، بالطبع ، يستخدم كمية هائلة من المياه ، لذلك يتعين على جميع الأطراف المعنية وضع خطة تقاسم عادلة. ومهما كانت النتيجة النهائية لمفاوضات النيل ، تحتاج مصر إلى الانتقال إلى التقنيات الحديثة للتعامل بشكل أكثر كفاءة مع المياه التي تتلقاها ، ولكنها تحتاج أيضًا إلى الانتقال إلى التصنيع غير الزراعي ، كما فعلت دولة مثل رواندا. إذا تم تقاسم مياه النيل أكثر مما كانت عليه ، فإن مصر بحاجة إلى تنويع إنتاجها الاقتصادي كما تفعل دول منبع النيل الأخرى.  وان الزراعة والسياحة مع تقدم مصر لن تكفي. كما يبدو أن العديد من صانعي السياسة في العالم غير مدركين لضعف إدارة مصر للمياه التي تحصل عليها من نهر النيل. وضعت العديد من الحكومات المصرية خططًا للاستفادة من نهر النيل ، بما في ذلك الحكومة الحالية ، التي تبني عاصمة إدارية جديدة مترامية الأطراف في الصحراء خارج القاهرة والتي يقول الخبراء إنها ستقلل من مياه النيل في مصر بشكل أكبر.   و أن الحكومة المصرية أصبحت تأخذ خطابها المناهض لسد النهضة إلى أبعد من ذلك. في عام 2013 ، في بث تلفزيوني مصري ، ناقش الرئيس محمد مرسي ، استخدام تكتيكات التخريب لمنع استكمال السد أو تشغيله ، بما في ذلك إمكانية قصف سد النهضة. في الآونة الأخيرة ، أثار الرئيس دونالد ترامب ، خلال مفاوضات النيل التي قادتها الولايات المتحدة العام الماضي ، احتمال قيام مصر بقصف سد النهضة وكما يعتقد بأن الحرب في منطقة تيغراي الإثيوبية تشتت انتباه الحكومة الإثيوبية ، تعتقد مصر على ما يبدو أن لها اليد العليا الآن في مفاوضات سد النهضة وأن هناك لوم على حكومة إثيوبيا لسير الصراع. علاوة على ذلك ، أدت الحرب مع جبهة تحرير شعب تيغراي إلى التوغل السودان في الأراضي الاثيوبية .    لقد استفاد السودان من المعاهدات السابقة لتخصيص مياه نهر النيل ، لكن احتمال تدفق أكبر للطاقة من إثيوبيا يضع تلك الحكومة في موقف صعب. هل يعملون على إبطاء أو إيقاف مشروع سد النهضة كما تريد مصر ويفقدون تلك الفائدة من زيادة الوصول إلى الطاقة الكهربائية ، أم أنهم يقفون مكتوفي الأيدي ويأملون ألا ينتشر صراع تيغراي إلى أراضيهم؟  .  في أي قصف مصري لسد النهضة ، سيتعين عليها الحصول على إذن سوداني بالتحليق فوق أراضيها لأن إثيوبيا ومصر لا تشتركان في الحدود. في الوقت الحالي ، يشجع السودان على إجراء مزيد من المفاوضات ، ولكن من المقرر استئناف المرحلة الثانية من ملء سد النهضة في غضون أسابيع خلال موسم الامطار المقبل ، وتتزايد مخاوف مصر من استمرار تدفق مياه النيل ، الذي انخفض تدريجيًا. تم حل العديد من القضايا المرتبطة بملء خزان سد النهضة ، ولكن لا يوجد اتفاق حتى الآن على الدور الذي سيلعبه السد في التخفيف من الجفاف.   وتؤكد مصر والسودان أن إثيوبيا ستكون مطالبة بإطلاق بعض المياه في خزان السد للتعامل مع الجفاف. تفضل إثيوبيا أن تتمتع بالمرونة لاتخاذ قراراتها الخاصة بشأن كيفية التعامل مع حالات الجفاف ، لكن إثيوبيا والسودان اعتادا على امتلاك حق النقض (الفيتو) على استخدام مياه النيل.    وأجرت مصر والسودان تدريبات عسكرية مشتركة العام الماضي. وفي زيارة أخيرة للخرطوم ، أشار رئيس أركان الجيش المصري إلى "الخطورة التي تحيط بهم " ، وأعلن أن بلاده "مستعدة لتلبية مطالب السودان في كافة المجالات". من الواضح أن مصر تشجع الصراع لمنع استكمال سد النهضة. لقد بذلت مصر قصارى جهدها  للحفاظ على قدر من السيطرة على مياه النيل ، لكن يبقى أن نرى إلى أي مدى سيذهب السودان لفرض هذه القضية . المصدر: المجلس الأمريكي الإثيوبي    
سد النهضة ، العلاقة الجيوسياسية في القرن الأفريقي
Mar 24, 2021 291
      بقلم سلمون ديبابا ، وكالة الانباء الاثيوبية بالنظر إلى الحقيقة أن المعايير الهيدرولوجية والفنية لبناء سد النهضة الإثيوبي قد ثبت الآن أنها لا جدال فيها ، فقد تحولت مصر والسودان إلى المناورات السياسية والدبلوماسية في محاولة لجعل سد النهضة نقطة ساخنة سياسية في الأساس. تقوم إثيوبيا ببناء السد لتلبية احتياجاتها ولتوفير الطاقة النظيفة لأفريقيا. ويمكن تحليل التوافق بين السودان ومصر من خلال خمسة عوامل أساسية متداخلة تحدد بحكم الواقع السيناريو الجغرافي السياسي في القرن الأفريقي أولاً ، السيطرة على حوض نهر النيل الذي كان الطموح الاستعماري لبريطانيا. هذا واضح لأن النيل ، باعتباره أطول نهر في العالم ، ينقسم عبر 11 دولة أفريقية كان من الممكن أن تقع بسهولة فريسة لإملاءات الاستعمار البريطاني في تنافسه مع القوى الاستعمارية الأوروبية الأخرى في أفريقيا.     ثانيًا ، في بداية افتتاح قناة السويس في عام 1869 ، في زيادة إطلاق التدافع من أجل إفريقيا ، افترض درجة أعلى من الزخم مما أعطى بريطانيا ومصر فيما بعد مصدرًا رئيسيًا للدخل ومجال نفوذ على بقية إفريقيا. على سبيل المثال ، في عام 1977 ، نقلت مصر كمية هائلة من الأسلحة إلى الصومال لدعم حلم زياد بري بالصومال الكبرى من خلال ضم جزء كبير من الجزء الشرقي من إثيوبيا. وفي الفترة نفسها ، دعم حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة عدوان الصومال على إثيوبيا كجزء من استراتيجيتهما لتأكيد سيطرتهما الكاملة على القرن الأفريقي والمحطة البحرية الأمريكية في دييغو غارسيا.    ثالثًا ، على مدى السنوات العديدة الماضية ، شهد القرن موجات من إنشاء قواعد عسكرية في جيبوتي من قبل القوى العالمية الكبرى بما في ذلك ما مجموعه 11 قاعدة تنتمي إلى الولايات المتحدة والصين وتركيا ودول أخرى ، مما جعل القرن الأفريقي هو نقطة الخلاف الحاسمة  .   رابعًا ، بينما كانت القوى الكبرى تجمع قواعدها العسكرية في جيبوتي ، لم يختر المصريون الجلوس على السياج ولكنهم حاولوا الانضمام إلى المنافسة من خلال السعي للحصول على مكان في السودان وأرض الصومال وجنوب السودان كجزء من استراتيجيتها المتمثلة في احتواء إثيوبيا وربما في القرن الأفريقي. تمكنت مصر بسرعة كبيرة من توقيع اتفاق عسكري مع السودان من خلال استغلال الوضع غير المستقر في البلاد والنزاع الحدودي مع إثيوبيا حول مثلث الفشقا.   وتجدر الإشارة إلى أن هذا كان جزءًا من استراتيجية إضعاف إثيوبيا وإجبار البلاد على توقيع معاهدة ملزمة وغير عادلة لوقف محاولات البلاد الأخرى لبناء المزيد من السدود على روافد النيل الأزرق. خامساً ، يبدو أن مصر والسودان تتكيفان الآن مع سياسة توسيع وتسييس قضية سد النهضة في مجالات خارج الولاية القضائية لإفريقيا والاتحاد الأفريقي.   على الرغم من عدم إبلاغ إثيوبيا رسميًا ، إلا أن وسائل الإعلام تتحدث عن محاولات يقوم بها السودان لدعوة الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ، بينما في الواقع تم تفويض الاتحاد الأفريقي من قبل مجلس الأمن الدولي لقيادة المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة بموافقة الدول الثلاث . و من ناحية أخرى ، تشير المادتان 9 و 10 من إعلان المبادئ  بشأن سد النهضة إلى احترام سيادة الدول المتفاوضة وأيضًا أهمية موافقتها المتبادلة إذا كانت الدول الأخرى ستشارك في عملية التحكيم. ومن المنطقي ، بالتالي ، أن الولايات المتحدة قد امتنعت عن المشاركة في عملية التفاوض في وضع لم يتم فيه الموافقة من قبل الأطراف المتفاوضة. يبدو أن هذه محاولة داهية لدعوة بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي لممارسة المزيد من الضغط على إثيوبيا لصالح مصر والسودان ولخلق حجة الصور المقطوعة لتعقيد المزيد من التقدم في سد النهضة على عكس بنود إعلان المبادئ.   كدولة ملتزمة تمامًا بمبادئ الوحدة الأفريقية ، فإن إثيوبيا تولي الاحترام الكامل للاتحاد الأفريقي وهي مقتنعة تمامًا بأن الاتحاد الأفريقي لديه كل القدرة اللازمة لتوجيه المفاوضات بأكثر الطرق القانونية والعقلانية. من الناحية الإستراتيجية ، تحاول مصر أيضًا استخدام موقعها في جامعة الدول العربية لحشد الدول العربية ضد إثيوبيا وتحاول التأرجح بين الوحدة الأفريقية والعروبة لكسب الوقت لتعقيد الوضع الجيولوجي في القرن الأفريقي واستغلال الأزمة السياسية التي ستؤدي في النهاية إلى مصالحها الخاصة.     وتجدر الإشارة إلى أن سد النهضة أصبح أكثر جدوى بالنسبة لإثيوبيا. قال نائب رئيس الوزراء ديميكي ميكونين ، في افتتاحه الندوة الوطنية المخصصة للاحتفال بالذكرى العاشرة لسد النهضة ، إن سد النهضة ليس إنجازًا حيًا لهذا الجيل فحسب ، بل هو أيضًا رمز لسيادة إثيوبيا. قال المهندس سيليشي بيكيلي ، وزير المياه والري والطاقة ، في هذه الندوة الوطنية ، إن 91.2 بالمائة من الأعمال المدنية في بناء سد النهضة قد اكتملت حتى الآن . وأضاف أنه تم الانتهاء من 52.7 في المائة من الجزء الكهروميكانيكي بما يمثل 78.8 في المائة من التقدم الإجمالي.   وأكد الوزير أن سد النهضة قيد الإنشاء وأن الجولة الثانية لملء السد تستند إلى مبادئ قانونية متفق عليها دوليًا تضمنت الاستخدام العادل والمعقول للموارد المائية المشتركة مع اتخاذ جميع الإجراءات المناسبة لمنع التسبب في ضرر كبير ومبدأ تكيفي يعني اتباع آليات الملء التي يمكن تسريعها أو إبطائها اعتمادًا على الهيدرولوجية للسنة والمبدأ التعاوني الذي ينص على آلية الملء التي تتكيف مع الموسم .    يتم بناء سد النهضة لمواجهة الاحتياجات التنموية المقلقة للبلد الذي ترتفع فيه نسبة الفقر ، حوالي 21 في المائة من السكان تحت مستوى الفقر المعترف به دوليًا ، وانخفاض فرص الحصول على خدمات الطاقة الأساسية حيث لا يتمتع 65 في المائة من السكان بها.   على الرغم من حق إثيوبيا المعترف به دوليًا في استخدام مواردها المائية الخاصة لتوليد الطاقة الكهربائية ، فإن السودان ومصر منخرطان بشكل كامل في استراتيجيتهما لزعزعة استقرار إثيوبيا من خلال تأجيج العناصر الهاربة ودعمها بشكل مباشر وغير مباشر حتى يتسنى لشعوب وحكومة إثيوبيا اتخاذ الإجراءات اللازمة. وفقًا لمصادر من وزارة المياه والري والطاقة ، فإن إثيوبيا تحترم اتفاق إعلان المبادئ وتلتزم أيضًا باختتام المفاوضات الثلاثية تحت رعاية الاتحاد الأفريقي. وذكرت الوزارة كذلك أن المطالبة غير العادلة بمياه النيل بأكملها وحماية الوضع الراهن تسببت في ضرر كبير لسعي إثيوبيا من أجل التنمية. تتفاوض إثيوبيا من أجل الاستخدام المنصف والمعقول دون التسبب في ضرر كبير لجيرانها في اتجاه مجرى النهر. فى جانب ذلك ، في غضون شهرين ، ستجري إثيوبيا انتخابات وطنية يُتوقع أكثر من أي وقت مضى أن تكون أكثر انتخابات ديمقراطية وسلمية ومصداقية وعقلانية في تاريخ هذا البلد.   ومن المؤكد أنها ستلفت انتباه أصحاب المصلحة المحليين للنظام السياسي والشركاء الدوليين ولا سيما الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي. أي مستوى من تعطيل الانتخابات من أي ركن من أركان البلاد أو أي مكان آخر سيكون له عواقب بعيدة المدى ليس فقط على إثيوبيا ولكن أيضًا على البلدان القريبة والبعيدة.   من الواضح أن هناك فرصة واسعة لأن التعاون يوفر حلاً للخلاف حول نهر النيل حيث أن النيل مصدر تعاون وليس مصدر نزاع. يجب على دول حوض نهر النيل خفض تصعيد التوترات ونزع فتيل الخطاب الاستفزازي لحل النزاع حول استخدام مياه النيل. وبخلاف ذلك ، فإن سياسة الوحدوية وزعزعة الاستقرار المصرية لا تفيد أي دولة في المنطقة ، لكنها بالتأكيد ستكون بمثابة أرضية جيدة للترويج للإرهاب بجميع أشكاله في جميع أنحاء القرن الأفريقي.    
السنة الجديدة في إثيوبيا والفرق بين التقويم الافرنجي
Sep 10, 2020 4633
    في الـ 11 من سبتمبر 2020، سيحتفل الإثيوبيون بعام جديد – 2013 حسب التقويم الاثيوبي ، قد يبدو هذا أمرًا غريبا وغير مألوف ، ولكن إثيوبيا ، التي يزيد عدد سكانها أكثر من 100 مليون نسمة لديها تقويم خاص بها . تستخدم إثيوبيا تقويم خاص بها ، وهي لا تزال في عام 2012 وبداية السنة تبدأ في الـ 11 من سبتمبر 2020 من التقويم الميلادي. على الرغم من هذا ، يرتبط التقويم الإثيوبي ارتباطًا وثيقًا بالقواعد والحسابات المختلفة التي تأثرت بها الكنيسة الأرثوذكسية القبطية والإثيوبية. استنادًا إلى التقويم القبطي القديم ، يتأخر التقويم الإثيوبي من سبع إلى ثماني سنوات عن التقويم الأفرنجي الحالى، وذلك بسبب إجراء حسابات بديلة في تحديد تاريخ ميلاد المسيح ، فإن السنة الإثيوبية الجديدة (إنقوطاطاش) تعني "هدية الجواهر". ويعود تاريخ إنقوطاطاش إلى الوقت الذي عادت فيه الملكة سابأ من رحلتها الشهيرة إلى القدس لزيارة الملك سليمان. ويعتقد أن الملك قد رحب بها من خلال تقديم لها هدايا من جواهر ولكن إنقوطاطاش ليس مجرد عطلة رأس السنة والذي يرمز مهرجان الربيع ، الذي يتم الاحتفال به منذ العصور القديمة، إلى نهاية موسم الأمطار. وإنه أيضًا موسم تبادل التهاني الرسمية للعام الجديد بين المناطق الحضارية المتطورة وكذلك باقة الزهور التقليدية. إن استخدام إثيوبيا لتقويم الكنيسة الأرثوذكسية دائمًا يجعل الأجانب الذين يزورون البلاد لا يفهمون   الأوضاع في كثير من الأحيان ، ومن ضمن ذلك التوقيت الزمنى والمعتاد في العالم هو أن الفترة الصباحية   (am)  والفترة المسائية  (pm)  وإثيوبيا لا تستخدم هذا التحديد الزمني ويبدأ التوقيت اليومي وهو الساعة 1 صباحاً وينتهي الساعة 12 مساءً وهو التوقيت المحلي لغروب الشمس. وان معظم الإثيوبيين ، المسيحيين والمسلمين على حد سواء ، يحتفلون بالسنة الجديدة بذبيحة. وإنه أيضًا وقت يكون فيه طبيخ الدجاج منتشر بكثرة في جميع أنحاء البلاد. وفي غضون ذلك ، أن العديد من الإثيوبيين مشغولين بالتسوق قبل الاحتفال براس السنة الجديد في أديس أبابا ، التي يقطنها حوالي أكثر من خمسة ملايين شخص ، تجري الاحتفالات بشكل بهيج كما تزدحم الشوارع في البلاد. ويقضي الإثيوبيون عامهم الجديد، في المنازل بالمشاركة في الأطعمة والمشروبات التقليدية. عادة ما تكون مهمة المرأة  في إعداد الطعام والشراب في حين أن الرجال مكلفون بتقديم الذبيحة وتوفير المال لشراء الهدايا للإحتفال بالسنة الجديدة. ذروة إحتفال العام الجديد هو عندما يتخذ معظم الإثيوبيين في نهاية اليوم امنيات وخطط للسنة المقبلة. ومن الشائع أن يتوقف الناس عن الأعمال السيئة مثل التدخين وشراب الخمر، وإتخاذ قرار جديد في عام جديد من أجل التغير والعمل الجاد لمستقبل أفضل. أفـــــــــــــورك يوهانــــــــس  
ما هو مشروع البصمة الخضراء الإثيوبي ؟؟؟
Jun 8, 2020 332
    من مساعي الحكومة الإثيوبية ومشرع مكافحة التدهور البيئي والإحتباس الحراري العالمي  عن طريق زراعة أنواع مختلفة من الشتيلات لمكافحة التغير المناخي  "فإن مشروع البصمة الخضراء" ، الذي بدأه رئيس الوزراء أبي أحمد رسميًا في 26 مايو 2019 ، هو مشروع وطني لزراعة 4 مليارات  شتيلات وذلك بهدف الحد من التغير المناخي والإحتباس الحراري الذي يشغل العالم في كيفية مكافحته. حيث لعب مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي وجميع أعضا القوة السياسية في جميع أنحاء البلاد مع الشعب الإثيوبي بجميع فيئته المختلفة في هذا المشروع الضخم " البصمة الخضراء " متماسكين يدًا بيد في تحقيق دور أثيوبيا في مكافحة التغير المناخي، كما أحرزت الرقم القياسي في زرع أكثر 350 مليون شتلة خلال يوم واحد مما جعلها الأولى في العالم. ومبادرة إثيوبيا لغرس الأشجار استراتيجية مثالية للدول الأفريقية والعالم أجمع، لأنها تربط بين طموح جدول الأعمال للأمم المتحدة الذي يهدف للتنمية المستدامة لعام 2030 وجدول أعمال الاتحاد الأفريقي  لعام 2063. كما تتوقع حكومة إثيوبيا  أن تغطي 22 مليون هكتار من الأراضي الخالية بالأشجار بحلول عام 2030، ويتم ذلك من خلال تشجيع زراعة الشتيلات مما يخلق مساهمة كبيرة في الزراعة وتنمية الغابات والحفاظ على البيئة. وتعد مبادرات هذا المشروع  الضخم في إثيوبيا ضرورية مع تطبيق الإتفاق العالمي الذى تم بباريس حول التغير المناخي ، وهو اتفاق من ضمن اتفاقية الأمم المتحدة بشأن " التغير المناخي " ، والتي تتناول التخفيف من إنبعاث غازات الاحتباس الحراري، والحفاظ على البيئة.   أفــــــورك يوهانــــــــــس
التفكير المصري لسد النهضة والصمود الإثيوبي للإدعاءات المصرية
May 22, 2020 265
  بقلم الدكتور سلمون جبري-غيورجيس يقول العلماء إن المصريين لديهم بحر واسع من المياه الجوفية المحمية (الخزان الجوفي) بشكل رئيسي من العصر الجليدي الذي يمكن أن يستمر لأكثر من 500 عام. المفارقة هي أن لديهم مياه أكثر من إثيوبيا. ومع ذلك ، فإنهم يطالبون بشكل غير عادل بتهديدات للسيطرة على ما تفعله إثيوبيا بمياهها. وبالتالي فإن المراقب الموضوعي سيجد مطالبات مصر على مياه نهر النيل متغطرسة ، عدوانية ، غير عادلة وغير أخلاقية. ويستند تفكيرهم على افتراض أن إثيوبيا لا تزال ضعيفة ولا تملك من الخبراء سوا كان من الجانب السياسي والدبلوماسي في هذا الصدد. وكان الفكر خاطئ لأن إثيوبيا لديها خبراء مياه أكفاء للغاية في نهر النيل ، ودبلوماسيين رفعي المستوى ورئيس وزراء قادر على ترسيخ الموقف الاثيوبي ، وأعتقد أن قضية الدولة في نزاعها خاصة مع مصر فيما يتعلق بالسد لم يتم عرضها بشكل صحيح. حتى الآن ، لم تقم إثيوبيا بجهد دبلوماسي نشط لتبرير مطالبها للعالم. كما أن الإعلام لم يقم بعمله لاستخراج الحقيقة وكشف المغالطات المختلفة في ادعاءات مصر والتي تقول إن ما تحاوله إثيوبيا القيام به يهدد بقاء المصريين وبأنهم سيفعلون كل شيء للدفاع عن أنفسهم. لقد أعطوا هذه الأولوية الأولى على الرغم من حقيقة أن مصر لديها أعلى معدل للإصابة بـ Covid-19 في أفريقيا. لكسب الأصدقاء والمؤيدين لمطالباتهم ، كانوا يكسفون الجهود السياسية في جميع أنحاء العالم. ويبدو أنهم أقنعوا الرئيس ترامب بأن إثيوبيا تحاول إيقاف تدفق النيل - وهو أمر غير صحيح. وباختصار ، أن إثيوبيا لم تقوم بما هو كافي لتبرير موقفها التنموي ، وما كان ينبغي أن يكون جدول أعمالهم الرئيسي ، أي لحماية مصالحهم في النيل الأزرق قد تم تجاوزه بسبب قضايا محلية ثانوية ربما تكون أسوأ بسبب التدخل الخارجي. أخشى أن ينتهي هذا الأمر بشكل رئيسي للغاية. وفي الواقع ، لدى إثيوبيا العديد من النقاط القوية لرفض مطالبات مصر وكشف مغالطاتها. سأقدم الآن بإيجاز بعض الروابط المفقودة في الحجج الإثيوبية حتى الآن والتي يمكن أن أتناولها  واعرضها في المفاوضات المستقبلية. كما هو معلوم أن مصر لديها ما يكفي من المياه الجوفية النظيفة تدوم لأكثر من 500 عام وهذا صحيح بشكل مثير للصدمة ، ولكن يبدو أن المصريين كانوا يخفون الحقيقة عن العالم. إنهم يعرفون ذلك وأكد العلماء الأمريكيون أيضا . وكتبت ماري كابرتون مورتون (2019) (1) في مقال بعنوان "المياه العميقة تحت الأرض القاحلة في مصر" (1)  "بصرف النظر عن الممر الأخضر لنهر النيل ، تعد الصحراء جزءًا كبيرًا من عالم شمال شرق إفريقيا. لكن المشهد يخفي سرا. تملأ كميات كبيرة من المياه الجوفية طبقة مياه جوفية تغطي أربعة بلدان ". ثم تتابع: "إن نظام طبقات المياه الجوفية من الحجر الرملي النوبي هو أكبر طبقة مياه أحفورية معروفة في العالم تمتد على أكثر من 2 مليون كيلومتر مربع عبر السودان وتشاد وليبيا ومصر. تحتوي على أكثر من 150 ألف كيلومتر مكعب من المياه الجوفية - أكثر من تصريفات نهر النيل تتراوح فترتها إلى 500 عام ". (2) يقول كليف فوس ، الجيولوجي المائي في هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية في مينلو بارك بولاية كاليفورنيا: "في عام 2014 ، رسمنا خريطة طبقة المياه الجوفية النوبية على أمل ألا تضطر البلدان الأربعة إلى التنافس على حصتها في المياه. لحسن الحظ ، تمتلك الدول الأربعة المياه إلى الأبد ، وخاصة مصر وليبيا ". (3) حتى الآن ، ليبيا فقط هي التي استغلت احتياطيات المياه الضخمة من الخزان النوبي على نطاق واسع. ينقل خط الأنابيب المعروف باسم النهر الصناعي العظيم المياه من 1300 بئر لأكثر من 2800 كيلومتر داخليًا عبر الصحراء إلى المدن الساحلية في طرابلس وبنغازي وسرت. وفي الواقع ، العلاقة بين طبقة المياه الجوفية الغرينية وخزانات المياه النوبية تعني أن المجتمعات والعمليات الزراعية في الصحراء الشرقية لديها إمدادات غير محدودة من المياه الجوفية دون الحاجة إلى الحفر العميق. يضيف فاس: "إنها إمدادات رائعة من المياه ، نظيفة ، وليست مالحة. يمكنك شربه بدون أي ترشيح أو تصفية ". (4) إنهم أغنى 4-5 مرات من الإثيوبيين ، ويمكنهم الصمود بشكل أفضل: ألا يجب عليهم منح إثيوبيا تعويضًا عن مياهها؟ كما نتذكر ، خلال عام 1974-1975 في حالة الجفاف، مات أكثر من مليون إثيوبي. هل مات مصري بسبب هذاالجفاف؟ عندما يحدث شيء فظيع بسبب تغير الطقس والمناخ ، هل سيأتي المصريون لمساعدة إثيوبيا لأنهم يستخدمون مياه تنبع من اثيوبيا؟ الجواب لا. في الواقع ، ناهيك عن منح لإثيوبيا تعويضات ، فهي تهددها. بالتعاون مع الدول المشاطئة الأخرى لتوجيه ضربة عسكرية، ما يجب الأن ان تطالب به إثيوبيا هو تعويض - لأن 86 ٪ من مياه النيل تتدفق من المرتفعات الإثيوبية. (5)  التخوف المصري على سد النهضة بأنه سيضرهم ومانع لحقهم الطبيعي: ويعلم أن مشروع سد النهضة مشروع تنموي لتوليد الكهرباء وذلك لتلبية إحتياجات الدولة والأهم من ذلك هو إخراج شعبها من الفقر ، هناك سد أسوان والذي ينتج أيضًا الكثير من الكهرباء لمصر ولديها ما يكفي من الكهرباء وذلك باستخدام مياه نهر النيل ، بينما تعاني إثيوبيا من الفقر الكهربائي. في الحقيقة نحن نحترم المصريين والسودانيين. إنهم إخواننا - ونتمنى لهم التوفيق. ولكن ، إذا تم دفعنا إلى الجدار من قبل المعتدين ، فلا يمكن لأحد أن يتوقع كيف سينتهي هذا النزاع. إن الإثيوبيين شعب مرن للغاية وينتهي بهم الأمر دائمًا إلى القمة في سمتهم الانسانية ورغم فقرهم  . (6)  لماذا قد يتعين على إثيوبيا ومصر التفكير بجدية في السيطرة على السكان إذا تحققنا من نتائج التعدادات السكانية المختلفة وتقديرات البلدين ، فإن النمو مثير للقلق حقًا. إن هناك النمو السكاني السريع لكلا البلدين كما يوجد تدهور بيئي ، وكذلك معدلات بطالة عالية ، ومشاكل إسكان ونقص في المياه لسكان الحضر والري. والنمو السكاني في البلدين غير مستدام. لذلك ، ينبغي اتخاذ تدابير للسيطرة على النمو السكاني. ولا يجب أن نتقاتل بسبب مياه ولدينا عدة خيارات اخرى.   خاتمة  لماذا يدخل المرء في كل هذه التصرفات ؟ أعتقد أن المصريين يتصرفون بطريقة خاطئة ، وأنهم لم يكونوا صادقين تمامًا في حقيقة سد النهضة الاثيوبي. ويجب ألا تكون الاستراتيجية الرئيسية لإثيوبيا لتهدئة الوضع مجرد تفسير الخطأ بأنها بحاجة إلى السد لإنتاج الكهرباء فقط بل تشتد الحاجة إليه أكثر من ذلك بكثير كما أن إثيوبيا لا تسعى للإضرار ببلدان المصب. لقد تجاهل المصريون ذلك عمداً - على الرغم من أنه حقيقي. يجب أن تقدم إثيوبيا شيئًا جديدًا بما يدعم موقفها إلى طاولة المفاوضات. يمتلك المصريون موارد مائية جوفية وفيرة خاصة بهم أكبر من جميع المياه المتاحة في إثيوبيا. لذلك ، يجب على مصر أن تستغل تلك الموارد لتلبية الإحتياجات المائية عند عملية ملء خزان سد النهضة الإثيوبي وبه تكمن النزاعات بين البلدين. وبعد ذلك ، يمكن تشغيل سد النهضة بكامل طاقته في أقرب وقت ممكن دون أي مشكلة - وسيحصل المصريون على مياه أكثر مما يحتاجون. سيكون هذا وضع مربح للجانبين.
الموارد الطبيعية والسياحة في أثيوبيا
Mar 23, 2020 822
  أثيوبيا هي دولة تقع في الجزء الشمالي الشرقي من قارة أفريقيا والذي يطلق عليه اسم القرن الأفريقي، وتحدها من جهة الشمال دولة إريتريا ومن جهة الشرق دولة الصومال كما تحدها من جهة الجنوب دولة كينيا وتحدها من جهة الغرب جنوب السودان، ويبلغ عدد سكان إثيوبيا أكثر من 102 مليون نسمة وبذلك تعد إثيوبيا من أكثر الدول غير الساحلية كثافة سكانية في العالم وثاني أكبر دول قارة أفريقيا من حيث عدد السكان، كما تبلغ المساحة الإجمالية لدولة إثيوبيا حوالي 1.1 مليون كيلومتر مربع وتعتبر مدينة أديس أبابا العاصمة الرسمية للبلاد وأكبر مدنها، كما تستضيف العاصمة أديس أبابا مقر الاتحاد الأفريقي وغرفة التجارة والصناعة الأفريقية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والعديد من المنظمات العالمية.   يتوجب على جميع السياح والزوار القادمين الى دولة إثيوبيا امتلاك جواز سفر وتأشيرة سارية المفعول عند الدخول الى البلاد كما يجب عمل تأشيرات الخروج للسياح الذين يقيمون في البلاد لمدة تزيد عن 30 يومًا، وتشمل مناطق الجذب السياحي الرئيسة في إثيوبيا الآثار المسيحية القديمة والأديرة والعواصم القديمة لمدينة جوندر وأكسوم بالإضافة الى العاصمة أديس أبابا، كما تتواجد في إثيوبيا سبع حدائق وطنية، وبلغ عدد الغرف الفندقية في البلاد حوالي 3497 غرفة فندقية تحتوي على 5419 سريرًا وحظيت الفنادق بنسب إشغال تفوق 60 بالمئة كما قدرت إيرادات السياحة في البلاد بحوالي 336 مليون دولار، وقدرت وزارة الخارجية الأمريكية الكلفة اليومية للإقامة في العاصمة أديس أبابا بمبلغ 216 دولار.     تعد إثيوبيا، من مكامن جمال الطبيعة في أفريقيا، التي تتمتع بالعديد من المناطق السياحية والمحميات الطبيعية التي تزخر بها البلاد. وهناك مناطق تتميز بالجمال الطبيعي، ومسكونة بالإبداع حباها الله بسحر الطبيعة، وتوجد بها معالم سياحية فريدة من نوعها، وثروة طبيعية متنوعة بالجمال. إن إقليم شعوب جنوب إثيوبيا يشتهر بالعديد من المناطق السياحية والمحميات الطبيعية، فضلا عن كونه بوتقة انصهرت فيها عشرات القوميات بثقافاتها وعاداتها، مما أضفى عليها بعدا آخر لسياحة الفنون والتراث، حيث تقطنه أكثر من 56 قومية من مجموع القوميات الإثيوبية التي تتجاوز الثمانين. وبقدر الاندهاش من تعدد القوميات والشعوب في إثيوبيا سوف تسحرك الطبيعة وتبهرك المناظر، خاصة كلما اتجهنا جنوبا، ما بين أرض تزينت باخضرار أشجارها على مد البصر، وتلال تعانقها السحب وجبال يجسو على رواسيها الغمام الواعدة ببشريات المطر، بجانب ما يضفيه الغمام من اعتدال للطقس وتلطيف الحياة.   ومنطقة "داورو كويشا" التي تقع على ارتفاع 1450 مترا فوق سطح البحر تبعد عن العاصمة أديس أبابا 505 كليومترات، ومحاطة بسلسلة من الجبال تتخللها العديد من الوديان، التي تطوقها الأنهار والشلالات المائية، وملتقى لنهري زقنا وأومو. كما يوجد بالمنطقة محمية طبيعية تعرف بـ"جورجوزا"، تتعدد حيواناتها كما تتنوع أشجارها ومعالمها. وتأخذك الطبيعة بمنطقة "داورو كويشا" بإقليم شعوب جنوب إثيوبيا، بتنوع معالم الطبيعة الخلابة ومناظرها الساحرة كهبة طبيعية ممتدة بلا نهاية، تأثر القلب وتنعش الروح وتسعد النفس. وإقليم "شعوب جنوب إثيوبيا" يمتد جنوب البلاد متاخما لدولة كينيا، فيما يحادد دولة جنوب السودان من جنوبه الغربي، وتنتهي حدود الإقليم مع إقليم غامبيلا الإثيوبي في الشمال الغربي، فيما يحده إقليم أرومو من شرقه وشماله.  
وكالة الأنباء الأثيوبية
2023