‫اقتصاد‬
المزارعون يشجعون إمكانات تنمية الشاي في إثيوبيا
Jul 14, 2024 2
    أديس أبابا 14 يوليو 2024 (إينا) أعرب المزارعون العاملون في زراعة الشاي في إثيوبيا عن رضاهم لأنهم كانوا منتجين ويحصلون على فوائد لتحسين سبل عيشهم. وإن برنامج تطوير مزارع الشاي الذي بدأه رئيس الوزراء أبي أحمد قبل ثلاث سنوات يظهر بالفعل تقدمًا مثمرًا. وقد شهدت السنة المالية الحالية إنشاء مزارع شاي واسعة النطاق تمتد على مساحة 30 ألف هكتار، وهي قفزة كبيرة من التركيز السابق لإنتاج الشاي في 5000 هكتار فقط في ووشووش وجوميرو. وتتمتع إثيوبيا بنظام بيئي زراعي مناسب ونوع التربة والظروف المناخية لإنتاج الشاي، وتتوقع أن تصبح أكبر منتج للشاي والأرز خلال العامين المقبلين. ويُذكر أن المزارعين المنتجين للشاي يساهمون بدورهم في تحقيق الهدف الوطني لإنتاج الشاي. وتجري حاليًا زراعة 29 مليون شتلة شاي في منطقة إيلبور التي تتمتع بظروف مناخية مناسبة لإنتاج الشاي. وفي حديثه لوكالة الانباء الاثيوبية ، قال كيبيدي تيريدا، أحد أصحاب مزرعة الشاي، إنه انجذب إلى الانخراط في زراعة الشاي من خلال التسهيلات التي قدمتها له شركة Gumero Tea Plantation Company. وقال إنديل بريهانو، وهو مزارع شاي آخر، إنه يكسب دخلاً أكبر بكثير من خلال حصاد الشاي على أرضه البالغة 8 هكتارات، وطلب من الحكومة إنشاء مصنع لتجهيز الشاي في منطقته. وكشف رئيس الفريق عن خطة هذا العام لزراعة 206 ملايين شتلة شاي، وتم حتى الآن زراعة أكثر من 29 مليون شتلة في المنطقة. وفي السنة المالية التي انتهت للتو، تم تصدير 950 طنًا من الشاي المعالج جيدًا مما أكسب البلاد حوالي 2.1 مليون دولار أمريكي. وعلم أن عائدات النقد الأجنبي من تصدير الشاي حتى الآن لا تزال أقل من 3 ملايين دولار أمريكي. ومن ثم، تشجع الحكومة أيضًا المستثمرين على المشاركة في تطوير الشاي للاستفادة بشكل مناسب من الإمكانات، مع إدراك أن المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة وحدهم لا يستطيعون دفع التوسع اللازم.
نسبة تغطية مياه الشرب النظيفة في إثيوبيا تصل إلى ما يقرب من 70 في المائة
Jul 14, 2024 7
    أديس أبابا 14 يوليو 2024 (إنا) أعلنت وزارة المياه والطاقة عن إحراز تقدم كبير في توسيع نطاق الوصول إلى مياه الشرب النظيفة على الصعيد الوطني. ووصل معدل التغطية في البلاد إلى 69.52 بالمئة. وجاء ذلك خلال مناقشة تنفيذ أداء الوزارة للعام المالي المنتهي وخطة العام المالي الحالي. واستعرض الوزير والجهات المعنية، بما في ذلك أعضاء المجلس، الإنجازات وحدد الأهداف المستقبلية. وبهذه المناسبة، سلط وزير الدولة لإدارة الموارد المائية، أبرها أدوغنا، الضوء على التطورات الإيجابية في مجال الوصول إلى المياه والصرف الصحي. وأوضح وزير الدولة نجاح الوزارة في حماية موارد المياه، وتوسيع نطاق الوصول إلى المياه النظيفة والصرف الصحي، وتعزيز استخدام الطاقة المتجددة في كل من المناطق الريفية والحضرية. وتناولت المناقشة أيضًا التحسينات في إدارة المشروع. وأوضح أن الجهود المجزأة سابقًا في حفر آبار المياه وبناء خطوط الأنابيب يتم الآن تنسيقها من أجل تقديم الخدمات بشكل أسرع. وتحدث المهندس كيبيدي جينولي، رئيس مكتب المياه والمعادن والطاقة بمنطقة سيداما، عن الإنجازات الإقليمية. وأشار إلى ارتفاع نسبة التغطية المائية في المنطقة إلى 60 في المائة، وأشار كذلك إلى التعاون المستمر مع جامعة هواسا لتحديد وتنفيذ استراتيجيات أوسع للحفاظ على المياه. وقدم تاج الدين محمد، مدير التخطيط والمراقبة في مكتب أوروميا للمياه والطاقة، نيابة عنه تفاصيل حول مشاريع المياه في المنطقة. وذكر أن أكثر من 9600 مشروع مياه، تم إنشاؤها من خلال جهد تعاوني بين الحكومة والجمهور، واستفاد منها أكثر من 2 مليون شخص خلال السنة المالية المنتهية.
التحويلات المالية السنوية لإثيوبيا تتجاوز 6 مليارات دولار أمريكي
Jul 13, 2024 41
  أديس أبابا 13 يوليو 2024 (إينا) كشفت مكتب خدمة المغتربين الإثيوبية أن البلاد حصلت على تحويلات مالية تزيد عن 6 مليارات دولار أمريكي خلال السنة المالية المنتهية.   وصلت التحويلات المالية إلى إثيوبيا إلى مستوى غير مسبوق، حيث تجاوزت ست مليارات دولار أمريكي في السنة المالية 2023/24، مما يمثل زيادة كبيرة في تدفقات العملات الأجنبية إلى البلاد، بحسب مكتب المغتربين الإثيوبيين.   وكشف نائب المدير العام للخدمة، بلاينه أتناو، لوكالة الأنباء الإثيوبية أن هذا الرقم يمثل زيادة بنسبة 50 بالمائة مقارنة بميزانية العام السابق.   وقال بلاينة: "على مدى السنوات الخمس الماضية، شهدنا ما متوسطه حوالي 4 مليارات دولار أمريكي من التحويلات سنوياً، ويعد الارتفاع لهذا العام إلى أكثر من ست مليارات دولار أمريكي انجازا واعداً لجمع التحويلات في المستقبل".   وفي معرض إشارته إلى أن الارتفاع في التحويلات ليس التطور الإيجابي الوحيد، قال نائب المدير إن مكتب خدمة المغتربين الإثيوبية تعمل أيضًا على إشراك أفراد المغتربين في النمو الاقتصادي للبلاد.   وأشار بلاينة إلى أن 273 من المغتربين يعملون في مختلف القطاعات الاستثمارية، ومن بين هؤلاء، أطلق 50 منهم بالفعل مشاريعهم، مما خلق فرص عمل لحوالي 3000 مواطن إثيوبي.   علاوة على ذلك، كان لمجتمع المغتربين دور فعال في دعم المشاريع الوطنية الكبرى، بما في ذلك سد النهضة الإثيوبي الكبير.   وشدد بلاينه على أنه "من خلال هذه الإجراءات، يظهر المغتربون دورهم كلاعب رئيسي في رحلة إثيوبيا نحو الرخاء"، وبالنظر إلى المستقبل، تخطط دائرة المغتربين الإثيوبيين لتكثيف جهودها لتعزيز وتوسيع المشاركة الشاملة لأعضاء المغتربين في مختلف قطاعات اقتصاد البلاد.   وعلم أن هذه الزيادة في التحويلات المالية ومشاركة المغتربين يمكن أن تلعب دورًا حاسمًا في التنمية الاقتصادية في إثيوبيا، مما قد يؤدي إلى تعزيز احتياطيات النقد الأجنبي، ودعم دخل الأسر، والمساهمة في النمو الاقتصادي الشامل.  
السفير أن التحديث والتغييرات التنموية في أديس أبابا رائعة
Jul 13, 2024 36
  أديس أبابا 13 يوليو 2024 (إينا) قال سفير إندونيسيا لدى إثيوبيا، البصيرة باسنور، إنه متفاجئ من التطور الرائع المستمر في أديس أبابا منذ وصوله إلى العاصمة قبل حوالي خمس سنوات.   يذكر بأن حكومة الإثيوبية تبذل جهوداً لتغيير مظهر أديس أبابا وإرساء أساس متين لبناء مدينة حديثة، ويعد التطوير المستمر للممرات في أديس أبابا أحد المؤشرات التي تعزز البنية التحتية، وتحسن الخدمات العامة، وتخلق مدينة أكثر كفاءة وملاءمة للعيش في أفريقيا وللمقيمين والزوار على حد سواء.   في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، قال السفير "ما رأيته في السنوات الخمس الماضية التي قضيتها هنا أمر لا يصدق، "وذكر السفير باسنور أنه شهد مؤخرًا الكثير من المشاريع الجديدة مثل الحدائق والمباني الجديدة والمكتبات والمتحف وغيرها من التطورات في المدينة".   ووفقا له، تعد هذه إحدى الطرائق والقطاعات الجذابة للأجانب للقدوم إلى إثيوبيا، غالبًا إلى أديس أبابا، ليس فقط كسائحين، ولكن أيضًا كأشخاص يبحثون عن التعاون مع العاصمة"، ولقد اتسعت الطرق الآن.   وقال إن إثيوبيا تتمتع بتراث ثقافي غني وتاريخ يعود إلى آلاف السنين، مضيفا أن إثيوبيا تشهد اليوم تحولا اقتصاديا كبيرا، مع تطوير البنية التحتية والتصنيع وتحسين الخدمات الاجتماعية.   وخلال إقامته هنا لأكثر من خمس سنوات، سافر السفير إلى مناطق مختلفة في إثيوبيا، ليس فقط مدن المنطقة، ولكن أيضًا العديد من المناطق والقرى النائية.   وأضاف السفير بأن أن إثيوبيا دولة عظيمة لديها إمكانات هائلة للتطور وسيحدث ذلك قريبًا في عدة مجالات مختلفة منها في المجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتعليم والعلوم.
أديس أبابا تستضيف معرض شرق أفريقيا للبنية التحتية والمياه
Jul 13, 2024 38
  أديس أبابا 13 يوليو 2024 (إينا) من المقرر عقد معرض شرق إفريقيا للبنية التحتية والمياه الافتتاحي في أديس أبابا، إثيوبيا في يونيو 2025 القادم والذي سيعطي الأولوية لتطوير البنية التحتية.   في البيان الصحفي الذي تم إرساله إلى وكالة الانباء الإثيوبية، كشفت بيغ كونستراكشن إثيوبيا (Big 5 Construct Ethiopia) أن الحدث الجديد مصمم لتشجيع المحادثة والتعاون والابتكار في المجال الحيوي لتطوير البنية التحتية.   تجاوزت النسخة الثانية من معرض بيغ كونستراكشن إثيوبيا (Big 5 Construct Ethiopia) 2024 التوقعات بحضور 9,600 مشارك و175 عارضًا من 22 دولة.   وذكر البيان الصحفي أن محادثات بيغ كونستراكشن إثيوبيا (Big 5 Construct Ethiopia) المعتمدة من التطوير المهني المستمر (CPD) حضرها 3350 متخصصًا في الصناعة، وحصل كل منهم على نقاط مقابل تدريبهم السنوي وتطويرهم في الصناعة.   والأهم من ذلك هو إطلاق معرض شرق أفريقيا للبنية التحتية والمياه، وهو حدث مبتكر مخصص للنهوض بصناعة البنية التحتية في شرق أفريقيا من خلال تشجيع المحادثة والتعاون والابتكار في المجال الحيوي لتطوير البنية التحتية.   ومن المتوقع أن يشهد الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة شرق أفريقيا نموا بنسبة 3.4 بالمائة في عام 2024 مع زيادات أخرى في عام 2025 إلى 4.2 بالمائة، وفقا للبنك الدولي.   وأشار التقرير إلى أن المنطقة، التي توصف بأنها "الجوهرة الاقتصادية الصاعدة لأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى"، من المتوقع أن تساهم أيضًا بنسبة 29 بالمائة في الناتج المحلي الإجمالي، لا سيما بسبب الاستثمار في البنية التحتية الذي تقدر قيمته حاليًا بـ 395 مليار دولار أمريكي.   ومع التطور السريع الذي يشهده النظام البيئي للبنية التحتية في المنطقة، فإن إطلاق معرض شرق أفريقيا للبنية التحتية والمياه سوف يكمل الزيادة في التوسع الحضري.   ومن المقرر أن يقام معرض شرق أفريقيا للبنية التحتية والمياه، الذي يقام في الفترة من 26 إلى 28 يونيو 2025 في قاعة الألفية في أديس أبابا، في موقع مشترك مع معرض بيغ كونستراكشن إثيوبيا (Big 5 Construct Ethiopia)، والذي تنظمه شركة dmg events، وسيعطي الأولوية لتعزيز أهداف التحول في المنطقة.   تم تصميم هذا الحدث أيضًا لتشجيع المحادثة والتعاون والابتكار في المجال الحيوي لتطوير البنية التحتية، وتعليقًا على إطلاق معرض شرق إفريقيا للبنية التحتية والمياه، قال مهتاب غورسوي، مدير محفظة الإنشاءات في شركة dmg events: "نحن متحمسون لتقديم هذا الحدث، الذي يقام في موقع مشترك مع بيغ كونستراكشن إثيوبيا (Big 5 Construct Ethiopia)، حيث إنه مخصص لتوفير منصة ديناميكية لأصحاب المصلحة في الصناعة لتبادل الأفكار وعرض الابتكارات وبناء الشراكات التي تشكل تطوير البنية التحتية في المنطقة.   وكامتداد للمعرض، سيجمع الحدثان سلسلة قيمة البنية التحتية بأكملها تحت سقف واحد، مما يعزز التفاعلات التجارية ويشجع فرص التواصل.   ووفقا للبيان الصحفي سيوفر الحدث للمؤسسات فرصة دخول السوق وعرض حلولها وتقنياتها المبتكرة، ويشكل تطوير البنية التحتية العمود الفقري للنمو الاقتصادي والتقدم الاجتماعي والاستدامة البيئية، فهو يعزز النقل ويحسن إمكانية الوصول ويعزز الاتصال، ولهذا السبب يعتبر تطوير البنية التحتية أولوية في المنطقة.   وهو عنصر أساسي في استراتيجية الانتعاش الاقتصادي في شرق أفريقيا لأنه يحفز النمو ويخلق فرص العمل، ومن المتوقع أن يقدم العارضون الجدد منتجات وخدمات عبر خمس قطاعات مخصصة وهي الاتصال الحضري، وإدارة المياه والنفايات، والمدن الذكية (البنية التحتية الرقمية)، والاتصالات والتخطيط وبناء البنية التحتية للطاقة.
دول شرق أفريقيا ستناقش إمكانات الدواجن الأسبوع المقبل في أديس أبابا
Jul 12, 2024 40
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) من المقرر عقد اجتماع إقليمي حول تنمية الدواجن في شرق أفريقيا الأسبوع المقبل في أديس أبابا لتقييم حالة القطاع وخاصة إنتاج وتسويق الدجاج في بلدان المشروع في جميع أنحاء المنطقة، وفقا للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيغاد).   إن منطقة الإيغاد غنية بموارد الدواجن حيث يقدر عدد سكانها بـ 200 مليون نسمة، أكثر من 90 في المائة منهم من دجاج القرى.   ويمكن وصف نظام إنتاج الدجاج في معظم بلدان الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية بأنه أقل توجهاً نحو السوق، ومنخفض المدخلات، ونظام إدارة تقليدي يتكون من سلالات محلية.   وسيقوم الاجتماع، الذي ينظمه مركز الإيغاد لمناطق الرعاة وتنمية الثروة الحيوانية، بتقييم حالة الدواجن وخاصة إنتاج الدجاج وتسويقه في بلدان المشروع في جميع أنحاء المنطقة.   ومن المتوقع أيضًا أن يناقش هذا الحدث، الذي سيعقد في الفترة من 16 إلى 17 يوليو، الممارسات والدروس الناجحة ذات الصلة حول إنتاج الدجاج في الأماكن الفارقة.   يُعتقد أن الممارسات الجيدة الموثقة مع التوعية المناسبة والمشاركة مع أصحاب المصلحة المعنيين في المناطق الرعوية والزراعية تساهم في تحسين إنتاج وجودة منتجات الدواجن واستبدال واردات الدواجن.   سيتم جمع مسؤولي الدواجن من المستويين الاتحادي والوطني، والقطاعات الخاصة الرئيسية على طول سلسلة القيمة، ومسؤولين من مركز أبحاث الأراضي الجافة العاملين في مجال الدواجن، وجمعيات الدواجن لمراجعة حالة إنتاج الدواجن وتسويقها في الأراضي القاحلة وشبه القاحلة مناطق بلدان المشروع، وتعرض الممارسات الجيدة والتحديات من بين أمور أخرى.   وتمت دعوة المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية ذات الصلة، وفقًا للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيغاد).
تخطط إثيوبيا لزراعة أكثر من 20 مليون هكتار في الموسم الزراعي الحالي 
Jul 12, 2024 38
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) أعلنت وزارة الزراعة أنه من أصل 20.4 مليون هكتار من المزمع زراعتها خلال موسم "مهير" الحالي، تمت تغطية ما يقرب من 7 ملايين هكتار بالبذور.   وذكرت الوزارة أيضًا أنه من إجمالي الأراضي المغطاة بالبذور حتى الآن، تمت زراعة 4.4 مليون هكتار من خلال الزراعة العنقودية.   وصرح الرئيس التنفيذي للعلاقات العامة والاتصالات بوزارة كيبيدي لايكو لوكالة الأنباء الإثيوبية أنه من المقرر زراعة 20.4 مليون هكتار من الأراضي خلال موسم "مهير" الحالي.   وأضاف أنه يتم حتى الآن زراعة 15.7 مليون هكتار من الأراضي بنظم الزراعة التقليدية والحديثة.   وبحسب الرئيس التنفيذي، تمت تغطية 7 ملايين هكتار من الأراضي ببذور المحاصيل من مختلف الأنواع لحصاد 616 مليون قنطار.   ولتحقيق ذلك، تم تنظيم تدريب للمزارعين ووكلاء التنمية.   وأضاف الرئيس التنفيذي أن المحاصيل المزروعة تشمل التيف والذرة والذرة الرفيعة والقمح والشعير وأنواع أخرى من المحاصيل.   وعلاوة على ذلك، ذكر أنه تم التركيز بشكل خاص على توزيع المدخلات الزراعية، بما في ذلك الأسمدة والمبيدات، واستخدام أنظمة الميكنة.   وقد تم توزيع الأسمدة هذا العام على أجزاء مختلفة من البلاد من خلال النظر في التحديات المختلفة التي تمت مواجهتها خلال العام الماضي، ومن خلال الجهود المنسقة التي بذلها مختلف أصحاب المصلحة.   كشف كيبيدي أنه تم توزيع حوالي 15 مليون قنطار من الأسمدة على المزارعين حتى الآن.   وفيما يتعلق بتحسين إمدادات البذور، تشارك مؤسسات مضاعفة البذور الخاصة والعامة في توفير البذور.   وللحد من النقص في إمدادات البذور المحسنة في بعض المناطق، تم إصدار توجيهات تمكن المناطق من دعم بعضها البعض في التخفيف من إمدادات البذور المحسنة.   كما كشف الرئيس التنفيذي للعلاقات العامة والاتصال أنه تم هذا العام إنتاج 107 ملايين قنطار من القمح من خلال مشاريع الري في موسم الصيف.
إطلاق المرحلة الثانية من الري، لمشروع تحسين سبل العيش في المناطق المنخفضة
Jul 12, 2024 39
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) أطلقت وزارة الري والأراضي المنخفضة في إثيوبيا رسميًا المرحلة الثانية من مشروع تحسين سبل العيش في المناطق المنخفضة، والذي سيتم تنفيذه في ثماني مناطق.   وتجري حاليًا ورشة عمل حول بدء المشروع في مدينة هاواسا بمنطقة سيداما بتخصيص ميزانية قدرها 424 مليون دولار أمريكي لتنفيذ المشروع.     وخلال هذا الحدث، كشف وزير الري والمناطق المنخفضة، أبراهام بيلاي، أن المشروع، المصمم لتحسين سبل عيش الرعاة الزراعيين، سيتم تنفيذه في ثماني مناطق. وذكر أن 120 منطقة مختارة في هذه المناطق ستستفيد من المشروع.   وأكد الوزير أن الهدف الأساسي للمشروع هو تعزيز الأنشطة التي تعزز حياة المجتمعات الرعوية في المناطق المنخفضة في البلاد.   وأشار إلى أن المشروع يتضمن مبادرات للحفاظ على خصوبة التربة بشكل مستدام، وتطوير إنتاج الأعلاف الحيوانية، وتحسين إنتاجية المحاصيل والخضروات.   علاوة على ذلك، أوضح أبراهام أن المشروع يهدف إلى الحد من التعرض للجفاف من خلال توفير المعلومات المتعلقة بتغير المناخ في الوقت المناسب للمجتمعات الرعوية.   وأضاف أن ذلك "سيساهم أيضا في ضمان التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المناطق الرعوية".   ومن المتوقع أن يستفيد من المشروع بشكل مباشر 600 ألف أسرة، بما في ذلك 3 ملايين من أفراد أسرهم. بالإضافة إلى ذلك، يُشار إلى أن مليوني نسمة من سكان المديريات سيستفيدون بشكل غير مباشر من المشروع.   كما أعلن الوزير عن خطط لضمان أن 30 إلى 50 بالمائة من المستفيدين من المشروع هم من الشباب والنساء.   ويشارك في الاجتماع الذي يستمر يومين أصحاب المصلحة من مناطق تنفيذ المشروع، بما في ذلك إدارة مدينة دير داوا ومناطق عفار وبينيشانغول-جوموز وأوروميا والصومال وجنوب إثيوبيا وجنوب غرب إثيوبيا.   وحضر هذا الحدث أيضًا ممثلون عن المنظمات الدولية الشريكة في التنمية.
إثيوبيا تبني مستودعات حديثة لتعزيز قدرة الاحتياطي الاستراتيجي إلى 47 بالمائة
Jul 12, 2024 32
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) أعلنت لجنة إدارة مخاطر الكوارث الإثيوبية عن بناء مستودعات حديثة من شأنها زيادة قدرة الاحتياطي الاستراتيجي الوطني من 23 بالمائة إلى 47 بالمائة.   صرح مفوض لجنة إدارة المخاطر والكوارث، السفير شيفيراو تكليماريام، لوكالة الأنباء الإثيوبية بأن الدولة نجحت في إنشاء نظام لتحسين القدرة التشغيلية، بهدف تغطية الدعم الإنساني من خلال الاعتماد على الذات.   وأوضح شيفيراو أن عقلية التبعية تؤدي إلى الرضا عن النفس على نطاق واسع، وخنق الابتكار وتقويض الاجتهاد. وأكد أن مثل هذا الموقف لا يتوافق مع الثقافة والهوية الإثيوبية.   ومن هذا المنطلق، تسعى السياسة الجديدة لإدارة مخاطر الكوارث إلى رفع مستوى تفكير المواطنين الموجه نحو الإنتاجية وتوفير الأساس لتجاوز ثقافة التبعية.   وشدد المفوض على إنشاء صندوق طوارئ لتعزيز القدرة على الإيرادات، ويسمح هذا النظام بمشاركة الجمهور بما يتجاوز المخصصات الحكومية بهدف تعزيز الاستعداد الشامل للكوارث.   وأشار إلى أن الطاقة التخزينية الحالية للمستودعات الوطنية تبلغ 23 بالمائة، ولمعالجة هذه المشكلة، يتم إنشاء مرافق تخزين حديثة تلبي المعايير الدولية في مناطق وسط إثيوبيا وأمهرا والصومال.   وعند الانتهاء من مرافق التخزين الحديثة التي قيد الإنشاء في مناطق فينوت سلام وكبري ديهار، ومن المتوقع أن تصل سعة الاحتياطي الاستراتيجي إلى 47 بالمائة.   وتهدف السياسة الجديدة إلى تعزيز الاستقلال السيادي للبلاد وكرامة المواطنين من خلال تعزيز القدرة على الاستجابة للكوارث باستخدام الموارد المحلية وتعزيز الأموال الاحتياطية.   تم تصميم صندوق الطوارئ لإنشاء موارد لمواجهة التحديات في أي وقت وتحت أي ظرف، بما يغطي أنشطة ما قبل الكارثة وأثناءها وما بعدها.   وعلى وجه الخصوص، ومن خلال تعزيز ثقافة الدعم المتبادل لدى المجتمع، تُبذل الجهود لإنشاء قدرة احتياطية استراتيجية تزيد عن 500 ألف طن متري للأنشطة قبل وأثناء وبعد الكوارث.   وعلى المستوى الفيدرالي، يجري تخزين 150 ألف طن متري من موارد الاحتياطي الاستراتيجي، في حين يجري تطوير نظام للأقاليم لزراعة احتياطياتها على أساس أصول بيئية محددة.   واختتم شيفرو حديثه بالقول إن بناء المرونة من خلال التعاون والتواصل لمكافحة التعرض لمخاطر الكوارث هو مجال تركيز حاسم آخر في جهود المؤسسة للاستجابة للكوارث باستخدام الموارد المحلية.
إثيوبيا تعرب عن حرصها على تعزيز سرد البريكس
Jul 12, 2024 75
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) شاركت إثيوبيا في مشاورة بين المتحدثين الرسميين ورؤساء إدارات الإعلام في وزارات خارجية البريكس التي عقدت اليوم في موسكو بروسيا.   وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية، السفير نبيو تيدلا، عن حرص بلاده على التعاون مع الدول الأعضاء في البريكس في الترويج عن البريكس ومكافحة المعلومات المضللة والأخبار المزيفة تجاه البريكس.   علاوة على ذلك، سلط السفير نبيو الضوء على الحاجة إلى تعزيز التعاون بين وسائل الإعلام الوطنية للدول الأعضاء لتعزيز المبادئ الأساسية لمجموعة البريكس، والتي تشمل الاحترام المتبادل والتفاهم والمساواة والتضامن والانفتاح والشمول والتوافق، بروح إيجابية لأعضاء البريكس.   وركز الاجتماع على خلق تنسيق عملي وتعميق التعاون بين وسائل الإعلام في الدول الأعضاء في البريكس. كما تمت مناقشة استخدام أدوات الدبلوماسية الرقمية في السياسة الخارجية، وفقًا لوزارة الخارجية.   اتفق المتحدثون ورؤساء دوائر الإعلام في وزارات الخارجية الروسية، خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاكاروفا، على خلق تنسيق بشأن تحديد الروايات وربط وسائل الإعلام الوطنية لدفع أجندة دول البريكس، إلى وسائل الإعلام المحلية والعالمية.
رئيس مجلس النواب يشيد بالعلاقات القوية بين البرلمانات الإثيوبية والروسية
Jul 12, 2024 77
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) أشاد رئيس مجلس الاتحاد الإثيوبي أجنيهو تيشاجر بـ "العلاقات القوية" بين البرلمانين الروسي والإثيوبي.   تنعقد أعمال المنتدى البرلماني العاشر لدول البريكس في مدينة سانت بطرسبرغ بروسيا تحت شعار: "البعد البرلماني لدول البريكس: آفاق تعزيز التعاون البرلماني الدولي".   ويشارك في المنتدى وفد إثيوبي رفيع المستوى برئاسة رئيس مجلس الاتحاد، بحسب وزارة الخارجية.   وفي حديثه لـ"سبوتنيك" على هامش المنتدى البرلماني لدول البريكس، أشاد أجنيهو بـ"العلاقات القوية" بين البرلمانين الروسي والإثيوبي.   وأشار إلى أنه "لذلك نحن سعداء بوجود علاقة جيدة بين برلماني روسيا وإثيوبيا وكذلك العلاقة بين برلمانات البريكس والبرلمانات الأخرى، وهي علاقة قوية بين البرلمانات".   وبحسب المتحدث، فقد وقعت إثيوبيا وروسيا ما يقرب من 22 اتفاقية في مجالات الدفاع والتعدين ومجالات أخرى مثل التعليم؛ وتم التصديق على حوالي 14 منها.   وأكد: "نحن بحاجة إلى التعاون بين البرلمانات لأن بناء القدرات والدعم الفني [وأشياء أخرى] سيكون مهمًا جدًا للبلدين والدول الأخرى، وخاصة أعضاء برلمانات دول البريكس".   وأضاف المتحدث أن البلدين بحاجة إلى “أن تكون لهما علاقة فيما يتعلق بالسلام والقيادة، فيما يتعلق بالأنشطة الاقتصادية المختلفة”.
الوزير يؤكد على ضرورة تعاون أصحاب المصلحة لتحسين الوصول إلى المياه النظيفة والطاقة
Jul 12, 2024 75
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) قال وزير المياه والطاقة هابتامو إيتيفا إن هناك حاجة إلى تعاون أفضل بين جميع أصحاب المصلحة لتحسين حصول البلاد على المياه النظيفة والطاقة.   افتتح منتدى لمدة يومين يضم عروضاً تقديمية حول التقدم المحرز في برنامج المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، وبرنامج إثيوبيا النظيفة، وقطاع الطاقة.     وفي حديثه بهذه المناسبة، دعا وزير المياه والطاقة هابتامو إيتيفا إلى تعاون أفضل بين جميع أصحاب المصلحة لتحسين وصول البلاد إلى المياه والطاقة.   وأضاف أنه على الرغم من التقدم الذي تم إحرازه في توفير المياه النظيفة، إلا أن الفجوات لا تزال قائمة.   وبحسب الوزير، فقد تم تحقيق إنجازات كبيرة في توفير الوصول إلى المياه خلال السنوات الـ 18 الماضية.   وأشار إلى أن مستويات الصرف الصحي والنظافة منخفضة، وهناك حاجة إلى المزيد من العمل.   وبما أن الخطة تهدف إلى حصول الجميع على مياه نظيفة في مكان قريب بحلول عام 2030، فقد شدد هابتامو على ضرورة العمل بالتنسيق لتحقيق ذلك.   وكشف الوزير أنه من المتوقع أن تتضاعف قدرة توليد الطاقة في إثيوبيا خلال عام أو عامين، لكن تحديات التوزيع لا تزال قائمة، لا يزال ربط الجميع بالشبكة، سواء داخل الشبكة أو خارجها، يمثل تحديًا.   من جانبها، أبرزت وزيرة الدولة المالية سيميريتا سيواسيو الحاجة إلى استثمارات كبيرة في قطاعات المياه والصرف الصحي والنظافة والطاقة.     وشددت على أهمية وجود نظام تنظيمي قوي لضمان الإدارة الفعالة.   وأشارت وزيرة الدولة كذلك إلى الدور الحاسم للمياه والصرف الصحي والطاقة، ليس فقط لتنمية إثيوبيا، ولكن للمنطقة أيضًا.   أعرب رئيس مجلس منظمات المجتمع المدني الإثيوبي، نيغوسو ليجيسي، عن ثقته في أن تعاون أصحاب المصلحة سيؤدي إلى تحسين النتائج في مجالات المياه والصرف الصحي والطاقة.     وقد اجتمع في المنتدى شخصيات بارزة من جميع أنحاء القطاع، بما في ذلك المسؤولون الحكوميون وشركاء التنمية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية ومطورو القطاع الخاص وغيرهم.
الحكومة تعلن عن مشروع توسعة الطرق الريفية بقيمة 407 ملايين دولار
Jul 12, 2024 79
  أديس ابابا 12 يوليو 2024 (إينا) أعلنت وزارة الحضر والبنية التحتية اليوم عن مشروع لتوسيع الطرق الريفية بقيمة 407 مليون دولار أمريكي.   صرحت وزيرة الحضر والبنية التحتية تشالتو ساني لوسائل الإعلام أن المشروع سيتم تنفيذه على مدى السنوات الخمس المقبلة في جميع أنحاء البلاد.   من إجمالي 407 دولار أمريكي لتمويل المشاريع؛ وكشفت الوزيرة على أنه تم الحصول على 300 مليون دولار من البنك الدولي والباقي ستغطيه دول المنطقة.   ومن المتوقع أن يتم تنفيذ المشروع في 126 منطقة تقع في جميع المناطق بما في ذلك إدارة مدينة دير داوا لربط الطرق الريفية بالطرق السريعة.   وسلطت الضوء على مساهمة المشروع للمزارعين الريفيين في توريد منتجاتهم الزراعية إلى السوق، بالإضافة إلى فوائده في ربط الأشخاص الذين لا يمكن الوصول إليهم بسبب نقص البنية التحتية للطرق.   وبما أن المشروع يربط بين المزارعين والمستهلكين، فسيكون له تأثير كبير على زيادة إنتاجية المزارعين في المناطق وتعزيز الأمن الغذائي.   وأشارت الوزيرة أيضًا إلى أن الأنشطة الحكومية المستمرة الهادفة إلى تلبية طلب المواطن على البنية التحتية بناءً على الأبحاث اللازمة، مشيراً إلى إنشاء الطرق الريفية المختلفة التي تم تنفيذها خلال السنوات الماضية.
إثيوبيا والصين ملتزمتان برفع التعاون الثنائي المتعدد الأوجه إلى آفاق جديدة
Jul 11, 2024 56
    أديس أبابا، 11 يوليو 2024 (إينا) تعهدت إثيوبيا والصين برفع تعاونهما الثنائي المتعدد الأوجه إلى آفاق جديدة، وفقًا لسفارة إثيوبيا في بكين. وأجرى وزير الصناعة الإثيوبي، ميلاكو أليبيل، ورئيس وكالة التنمية الدولية الصينية، لو تشاو هوي، مناقشة ثنائية مثمرة في بكين اليوم. وخلال هذه المناسبة، أكد ميلاكو أليبيل بقوة على الإنجازات الاقتصادية الرائعة التي حققتها إثيوبيا في مختلف المجالات، وذكر بفخر أن البلاد نجحت في خلق العديد من فرص العمل للشباب. وأكد على تنفيذ العديد من المشاريع المؤثرة التي تدفع الاقتصاد إلى الأمام بشكل فعال، وفقًا لما نشرته السفارة على صفحتها على وسائل التواصل الاجتماعي. بالإضافة إلى ذلك، أكد الوزير على الدور الحاسم لوكالة التعاون الإنمائي الدولي الصينية في تسريع استكمال المشاريع الجارية. وأكد بثقة أن الإصلاح الاقتصادي في إثيوبيا يسير على المسار الصحيح بشكل لا لبس فيه وأعرب عن التزامه الثابت بتوفير فرص استثمارية كبيرة للمستثمرين الدوليين، مع التركيز بشكل خاص على تشجيع المستثمرين الصينيين. كما قدم شرحًا شاملاً للإنجازات الرائعة في مجالات مثل التعدين والزراعة والتصنيع، بينما وجه دعوة أيضًا للمستثمرين المحتملين للنظر في الفرص داخل هذه القطاعات. وعلاوة على ذلك، أكد الوزير على المجالات ذات الأولوية حيث يكون تدخل الشركاء أمرًا بالغ الأهمية لمعالجة الفجوات، باستخدام مبادرة البصمة الخضراء لإثيوبيا كمثال رئيسي. كما أكد على أهمية تحديد التحديات العالمية ومعالجتها من خلال الإجراءات المشتركة. وأخيرًا، دعا الشركاء، بما في ذلك الصين، إلى التعاون في معالجة التحديات العالمية من خلال التخطيط والتشاور المنسق. ومن جانبه، أعرب لوه تشاو هوي عن التزام الصين القوي بدعم اقتصاد إثيوبيا في جميع القطاعات. وأشار إلى أنه تم بذل جهود كبيرة لتدريب المهنيين، وتعزيز قدرتهم على لعب دور قيادي في تعزيز اقتصاد إثيوبيا. كما أكد على تنفيذ العديد من المشاريع لدعم الإصلاح الاقتصادي الجاري في البلاد. وأكد الطرفان التزامهما بالتعاون في المسائل ذات الاهتمام المشترك. وبالمثل، عقد وزير الصناعة ميلاكو أليبيل اجتماعًا تشاوريًا ثلاثيًا مع ممثلين من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وشركاء دوليين آخرين. خلال المشاورات، أكد جميع الممثلين على أهمية تعزيز التعاون المتبادل لمعالجة الفقر والتخلف. كما توصلوا إلى توافق في الآراء بشأن تخصيص التمويل للمشاريع التي تهدف إلى تعزيز التنمية الاقتصادية. وأخيرا، وقعوا بشكل جماعي على العديد من الوثائق التي تهدف إلى تعزيز التعاون المتبادل في مجالات رئيسية مثل تبادل المعرفة والتكنولوجيا .
السفير الروسي: إثيوبيا أظهرت مشاركة ناجحة وفعالة في أنشطة مجموعة البريكس
Jul 11, 2024 53
    أديس أبابا 11 يوليو 2024 (إينا) قال السفير الروسي لدى إثيوبيا يفجيني تيريخين لوكالة الأنباء الإثيوبية إن إثيوبيا أظهرت مشاركة ناجحة وفعالة في أنشطة مجموعة البريكس، التي تهدف بشكل موضوعي وتساهم في بناء عالم متعدد الأقطاب، خلال الأشهر الستة الماضية منذ انضمام إثيوبيا إلى المجموعة. وأضاف: "أستطيع أن أعلن بقوة أن الأشهر الستة التي انقضت منذ انضمام إثيوبيا إلى مجموعة البريكس أظهرت بالفعل مشاركة ناجحة وفعالة لأديس أبابا في أنشطة هذه المجموعة، التي تهدف بشكل موضوعي وتساهم في بناء عالم متعدد الأقطاب". وقال إن العضوية الكاملة لإثيوبيا في مجموعة البريكس خلال رئاسة روسيا للمجموعة تُعتبر دفعة كبيرة للتعاون، مضيفًا أن قيادة روسيا هذا العام سهلت تكامل إثيوبيا، وأن مشاركتها النشطة فتحت الأبواب أمام تعاون أقوى. ووفقًا للسفير، في حين تحافظ روسيا على التقاليد وتسترشد بالخبرة التي تراكمت لدى البريكس في السنوات السابقة، فإنها تتخذ الخطوات اللازمة لتسهيل التكامل المتناغم للمشاركين الجدد، بما في ذلك إثيوبيا، في العديد من أشكال أنشطة الرابطة. وأكد السفير تيركين أنه خلال الأشهر الستة التي انقضت منذ انضمام إثيوبيا إلى البريكس، أظهرت البلاد بالفعل مشاركة ناجحة وفعالة. وبالنسبة له، فإن تعزيز التعاون في مجال السياسة والأمن هو أحد الركائز الثلاث لأنشطة البريكس. وبما أن التركيز خاص على زيادة تنسيق السياسة الخارجية للبريكس، فإن الدول الأعضاء تبحث بشكل مشترك عن استجابات فعالة للتحديات والتهديدات للأمن والاستقرار الدولي والإقليمي. على سبيل المثال، في العاشر من يونيو/حزيران من هذا العام، اجتمع وزراء خارجية دول البريكس في روسيا، وأصدروا واعتمدوا بيانًا مشتركًا، كما ذكر السفير، مضيفًا أن حزب الازدهار الحاكم في إثيوبيا شارك أيضًا في منتدى الأحزاب السياسية لدول البريكس في روسيا. وأشار السفير إلى أن "التركيز الرئيسي في الوقت الحالي ينصب على إيجاد السبل لتسهيل التجارة المتبادلة والمشاريع الاقتصادية والاستثمارات". كما أعطت دول البريكس الأولوية لضرورة البحث عن أنظمة دفع بديلة والانتقال إلى استخدام العملات الوطنية في المدفوعات المتبادلة. وستستمر روسيا في إنشاء آليات قابلة للتطبيق على مجموعة البريكس بأكملها للعمل بشكل ثنائي مع جميع الشركاء لتوسيع مثل هذه الممارسات.
منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية ستكون أكبر منطقة تجارة حرة في العالم إذا تم تنفيذها بفعالية
Jul 10, 2024 61
  أديس ابابا 10 يوليو 2024 (إينا) شدد لاوالي كول، المدير التنفيذي لتحالف الإعلام والتعليم من أجل التنمية في أفريقيا (CAFOR)، على أنه إذا نفذت الدول الأفريقية بشكل فعال منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA)، فستكون أكبر منطقة تجارة حرة في العالم.   تعد منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية أحد المشاريع الرئيسية لأجندة 2063 لإطار تنمية أفريقيا، والتي تهدف إلى تسريع التجارة البينية الأفريقية وتعزيز المكانة التجارية لأفريقيا في السوق العالمية من خلال تعزيز الصوت المشترك لأفريقيا وحيز السياسات في مفاوضات التجارة العالمية.   وفي حديثه لوكالة الأنباء الإثيوبية، قال لاوالي كول إنه من المهم تسريع تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية باعتبارها فوائد اقتصادية كبيرة لأفريقيا.   "إذا تم تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية في أفريقيا، فسوف تصبح أكبر منطقة تجارية في العالم بأسره. إذا نجحت، فسوف تولد الكثير من الإيرادات، الكثير من الدخل للبلدان؛ السماح للدول الأخرى بالمشاركة فيها للتجارة والاستثمار في القارة وهذا ما نحتاجه”.   وأشار إلى منطقة التجارة الحرة التي تم التوقيع والتصديق عليها من قبل العديد من الدول.   "لدينا موارد في أفريقيا. أفريقيا قارة غنية ولدينا الكثير من المعادن والزراعة والأرض والسكان والشباب. إذا قمنا بتدريب القوى العاملة الشابة، فيمكنهم القيام بأشياء كثيرة، وأعتقد أن أفريقيا يجب أن تستيقظ الآن”.   علاوة على ذلك، أضاف كول أنه يتعين على الدول الأفريقية تعزيز تعاونها فيما بينها لتحقيق تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية وكذلك الأخذ في الاعتبار تحقيق رفاهية المواطن الأفريقي من خلال تنفيذ أجندة 2063 والمبادرات الأخرى.   وتساءل: “في الواقع، الاتحاد الأفريقي أسس هذا بالفعل، فلماذا لا نتبعه؟”.   وحث المدير التنفيذي على دور أكبر لوسائل الإعلام في تقديم المعلومات الصحيحة حول القضايا الأفريقية وإشراك وتعزيز الشعوب الأفريقية في صياغة تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.   "يتعين على أفريقيا أن تدفع نفسها من خلال وسائل الإعلام، وعلينا أن نعمل مع وسائل الإعلام في جميع الأوقات، ووسائل الإعلام المشجعة توفر لهم المعلومات الصحيحة."   وشدد على أهمية الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في خلق الوعي من خلال التفاعل والتعليم وكذلك تحويل الاقتصاد والاستثمار التجاري بين الدول الأفريقية.   وقال إنهم بحاجة إلى إطلاع الشعب الأفريقي على ما تفعله المنظمات الإقليمية مثل الاتحاد الأفريقي وبرامجها الرئيسية.   وهذا أمر حيوي بالنسبة لشعوب أفريقيا؛ دعهم يعرفون ما يفعله الاتحاد الأفريقي. وشدد على أن وسائل الإعلام يجب أن تدفع بهذه الأفكار وهذا ما نحاول القيام به.
شركة إثيو تيليكوم تحقق إجمالي إيرادات يبلغ 93.7 مليار بر خلال السنة المالية الإثيوبية المنتهية
Jul 10, 2024 63
    أديس أبابا، 10 يوليو 2024 (إينا) أصدرت شركة إثيو تيليكوم، وهي شركة الاتصالات الرائدة في إثيوبيا، تقرير أدائها السنوي للسنة المالية 2023/24، والذي أظهر نموًا مذهلاً عبر المقاييس الرئيسية. وسلط التقرير الذي يغطي الفترة من 1 يوليو 2023 إلى 30 يونيو 2024، الضوء على نجاح الشركة المستمر في توسيع خدماتها الرقمية وتعزيز مكانتها في السوق. وأصدرت فريهيوت تاميرو، الرئيسة التنفيذية للشركة ، اليوم مقاييس الأداء الرئيسية. ووفقًا لها، حققت الشركة إجمالي إيرادات بلغ 93.7 مليار بر، مما يمثل زيادة بنسبة 21.7 في المائة عن العام السابق. وتُظهر الإيرادات المسجلة خلال السنة المالية المنتهية زيادة قدرها 16.7 مليار بر مقارنة بالعام السابق. وقد أظهر توليد النقد الأجنبي للشركة زيادة بنسبة 20.7 في المائة عن العام الماضي ليصل إلى إجمالي 198.2 مليون دولار أمريكي محققًا 117.5 في المائة من هدفه. وفيما يتعلق بقاعدة المشتركين، قالت فريهووت إن إجمالي مشتركي الشركة بلغ 78.3 مليونًا، محققًا 100.4 في المائة من هدفه لهذا العام. وفيما يتعلق بتحويل الأموال عبر الهاتف المحمول، تفتخر خدمة تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول Telebirr التابعة للشركة الآن بـ 47.5 مليون مشترك، بقيمة إجمالية للمعاملات تبلغ 1.81 تريليون بر. وأعربت فريهووت ، عن رضاها عن أداء الشركة: "بفضل طلب العملاء وإعطاء الأولوية لرضاهم في سوق الاتصالات الديناميكية، قمنا بمضاعفة صافي ربحنا أربع مرات في السنوات الست الماضية، مما عزز مكانتنا كمزود خدمة رائد وموثوق به ".
وكالة الأنباء الأثيوبية
2023