‫اجتماعية‬
وزارة الخارجية تتعهد باستكشاف فرص السوق الدولية لمصنعي الأدوية في إثيوبيا
Jun 25, 2024 26
    أديس أبابا، 25 يونيو 2024 تعهدت وزارة الخارجية باستكشاف فرص السوق الدولية لمصنعي الأدوية المحليين بهدف تشجيع القدرة التنافسية الصناعية للبلاد. وزار الممثلون والقادة من الوزارة والمؤسسات المختلفة معرض تصنيع المنتجات الطبية المحلية والابتكار الذي افتتحه رئيس الوزراء أبي أحمد رسميًا يوم السبت في قاعة الألفية. ويهدف المعرض إلى تعزيز قطاع التصنيع الطبي المحلي وتسليط الضوء على فرص الاستثمار في الرعاية الصحية في إثيوبيا، وعرض المنتجات والخدمات الطبية المنتجة محليًا. وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن الوزارة أعطت الأولوية القصوى للدبلوماسية الاقتصادية باعتبارها جوهر الدبلوماسية بأكملها بما في ذلك الترويج للمنتجات المصنعة محليًا. وبناءً على ذلك، قال إن الوزارة ستساهم بنصيبها العادل في المساعي لاستكشاف فرص السوق الدولية لمصنعي الأدوية المحليين. وصرحت وزيرة الصحة ميكدس دابا أنه على مدار الأيام الثلاثة الماضية، زار حوالي 28000 شخص معرض تصنيع المنتجات الطبية والابتكار المحلي. وأوضحت ميكدس أن الحكومة وضعت آليات للسعي نحو الاكتفاء الذاتي في الإمدادات الطبية والدوائية. وأوضحت أن هذا يشمل وضع سياسات ولوائح صحية تتعلق بالأدوية. ومن جانبه، أكد السيد ديجو لاكيو من وزارة المالية ، التزام الوزارة بتخصيص الميزانيات لاستيراد المدخلات الطبية الأساسية التي يحتاجها المصنعون المحليون. ويشارك في المعرض أكثر من 110 مصنعين من القطاع، مما أتاح فرص التواصل للمستثمرين ومناقشات الألواح والبرامج المختلفة. وعلم أن المعرض سيظل مفتوحًا حتى 27 يونيو 2024.
منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية تؤكد التزامها بتعزيز التعاون القائم مع إثيوبيا
Jun 24, 2024 44
    أديس أبابا 24 يونيو 2024 استكشفت وزارة المرأة والشؤون الاجتماعية الإثيوبية ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) فرص التعاون الشامل في القضايا الحرجة. ودعت وزيرة المرأة والشؤون الاجتماعية إرجوجي تيسفسي أوريليا باتريزيا، ممثلة اليونيدو المنتهية ولايتها ومديرة المركز الإقليمي في إثيوبيا. وخلال المناقشات، سلطت إرجوجي الضوء على تقدم إثيوبيا في التنمية الاجتماعية على مدى السنوات الخمس الماضية. واستكشف الجانبان فرص التعاون الشامل في القضايا الحرجة مثل الهجرة غير الشرعية، ودعم العائدين، والمساعدة النفسية الاجتماعية في المناطق المتضررة من الصراع، وسلامة وصحة العاملات في الصناعة، ومعارض الأعمال النسائية، والعنف القائم على النوع الاجتماعي. كما طلبت الوزيرة من اليونيدو العمل على حزمة شاملة من المشاريع التي تركز على تمكين المرأة، بالشراكة مع وزارة المرأة والشؤون الاجتماعية. ومن جانبها، أكدت ممثلة اليونيدو المنتهية ولايتها ومديرة المركز الإقليمي في إثيوبيا أوريليا باتريزيا التزام اليونيدو بتعزيز التعاون القائم بين المؤسسة والوزارة . وأكد الاجتماع على تركيز الحكومة الإثيوبية على التنمية الاجتماعية واستعدادها للعمل بشكل وثيق مع المنظمات الدولية مثل اليونيدو لمعالجة التحديات الملحة التي تواجه النساء والفئات الضعيفة، وفقًا لوزارة المرأة والشؤون الاجتماعية.
جامعة الكويت تعرب عن استعدادها للعمل مع الجامعات في إثيوبيا
Jun 24, 2024 50
  أديس أبابا 24 يونيو 2024 التقى سفير إثيوبيا لدى الكويت سيد محمد جبريل مع نائب رئيس جامعة الكويت البروفيسور أسعد الراشد. أجرى الجانبان مناقشة واسعة النطاق حول سبل تعزيز العلاقة بين مؤسسات التعليم العالي في كلا البلدين . وبهذه المناسبة، أعرب السفير سيد عن امتنانه لفرص المنح الدراسية التي تقدمها حكومة الكويت للإثيوبيين كل عام. كما أوضح وجود مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة التنافسية دوليًا في إثيوبيا، والتي ساهمت في العديد من نتائج الأبحاث لحل المشكلات في السنوات الماضية وستستمر في المساهمة في المستقبل كمراكز للتميز في البحث. بالإضافة إلى ذلك، ناقش السفير سبل إجراء تبادلات مشتركة للخبرات التعليمية والتدريبية مع جامعة الكويت، وإجراء أبحاث مشتركة مهمة لتنمية الدولة ومعالجة المشاكل. وأخيرًا، طلب السفير سيد برامج منح دراسية إضافية نظرًا لوجود عدد كبير من الإثيوبيين في الكويت. من جانبه، ذكر البروفيسور أسعد الراشد أن جامعة الكويت تتطلع إلى العمل مع الجامعات في إثيوبيا في مجالات العلوم والهندسة والطب والطاقة والزراعة وتبادل الخبرات التعليمية والتدريبية. وقال إنه من أجل توفير برامج منح دراسية إضافية للإثيوبيين في جامعة الكويت كل عام، يتعين على البعثة تقديم طلب رسمي إلى الجهة المعنية وأن جامعة الكويت ستقدم الدعم اللازم.
إثيوبيا تعتزم تعزيز حصة سوق صناعة الأدوية المحلية إلى 47 بالمائة
Jun 22, 2024 65
  أديس أبابا 22 يونيو 2024 (إينا) كشفت وزيرة الصحة مقدس دابا أن الحكومة الإثيوبية تبذل جهودًا لتحقيق طموحها في زيادة الحصة السوقية لصناعة الأدوية المحلية إلى 47 بالمائة خلال خطتها المتوسطة الأجل للتنمية والاستثمار في قطاع الصحة.   افتتح رئيس الوزراء أبي أحمد معرض إنتاج وابتكار المستلزمات الطبية المحلية في قاعة الألفية في أديس أبابا اليوم.   وبهذه المناسبة، سلطت وزيرة الصحة مقدس دابا الضوء على مبادرات متعددة التي تنفذها الحكومة لتعزيز القطاع الصحي مع التركيز على تعزيز الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية.   وأشارت إلى الإنجازات الملموسة المسجلة في مجالات صحة الأم والطفل والوقاية من الأمراض المعدية وغير المعدية.     وشددت الوزيرة على ضرورة تكثيف الجهود للنهوض بقطاع الأدوية.   وفي هذا الصدد، أشارت مقدس إلى أن الحكومة أنشأت آليات في سعيها لتحقيق الاكتفاء الذاتي للبلاد من الإمدادات الطبية والأدوية من خلال وضع سياسات وتنظيمات صحية ودوائية.   وأشارت كذلك إلى الإنجاز المشجع الذي تحقق هذا العام حيث تمكنت البلاد من تصنيع منتجات طبية بقيمة 75 مليون دولار أمريكي كجزء من جهودها لتشجيع المصنعين المحليين وتعزيز إحلال الواردات ومساعدة الاقتصاد العام للبلاد، وقد ساعد هذا على توفير 53.1 مليون دولار أمريكي.   وبحسب الوزيرة فإن نسبة المعروض من المنتجات الدوائية المحلية وصلت إلى 36% مقارنة بـ 8% في السابق، وذلك بفضل دعم الحكومة لتشجيع المصنعين المحليين.   علاوة على ذلك، كشفت أن الحكومة تتخذ إجراءات بهدف زيادة الحصة السوقية لصناعة الأدوية المحلية إلى 47 بالمائة خلال خطتها متوسطة الأجل للتنمية والاستثمار في القطاع الصحي.   كما سلطت مقدس الضوء على الجهود الجارية للاستفادة من إمكانات إثيوبيا في الطب التقليدي من خلال الجمع بين القطاع والعلوم الطبية الحديثة من خلال البحوث العلمية المناسبة.   ويهدف معرض إنتاج وابتكار المستلزمات الطبية المحلية الذي افتتح اليوم إلى تعزيز قطاع تصنيع المعدات الطبية المحلية من بين القضايا الأخرى ذات الصلة من خلال عرض فرص الاستثمار في الرعاية الصحية في إثيوبيا بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الطبية المنتجة محليًا.   ويستمر المعرض الذي تنظمه وزارة الصحة بالتعاون مع جمعيات قطاع تصنيع وابتكار المستلزمات الطبية المحلية تحت شعار "صحتنا بمنتجاتنا" للزوار حتى يوم الجمعة المقبل.   حضر حفل الافتتاح شخصيات بارزة من بينهما تاجيسي تشافو، رئيس مجلس نواب الشعب، وأجينيهو تيشاجر، رئيس مجلس الاتحاد، ورؤساء الولايات الإقليمية، ووزيرة الصحة مقدس دابا، ومصنعي وموزعي الإمدادات الطبية المحليين، وأكاديميون وكبار المسؤولين. مسؤولون من المؤسسات البحثية الفيدرالية والإقليمية.   ويشارك في المعرض أكثر من 110 من مصنعين القطاع، والذي سيوفر أيضًا فرص التواصل للمستثمرين وحلقات النقاش والبرامج الأخرى.
رئيس الوزراء أبي يسلط الضوء على اهتمام الحكومة بالإنتاج المحلي من الإمدادات الطبية والأدوية
Jun 22, 2024 67
  أديس أبابا 22 يونيو 2024 (إينا) كشف رئيس الوزراء أبي أحمد أنه تم إيلاء اهتمام كبير لتشجيع الإنتاج المحلي من الإمدادات الطبية والأدوية في إثيوبيا.   افتتح رئيس الوزراء اليوم معرض إنتاج وابتكار المستلزمات الطبية المحلية بقاعة الألفية بأديس أبابا.   وأشار بهذه المناسبة إلى أن الحكومة عملت في السنوات الأخيرة على استبدال الأدوية المستوردة بمنتجات محليا.   "لقد تم توجيه اهتمام كبير نحو هذا القطاع، بدءاً بإصلاحات السياسات التي تهدف إلى الإنتاج المحلي من الإمدادات الطبية والأدوية. وبالنسبة لإثيوبيا، التي يتجاوز عدد سكانها 120 مليون نسمة، فإن إنتاج الأدوية الخاصة بها يمثل أولوية ملحة.   وأشار رئيس الوزراء أبي إلى أنه في السابق كان يتم إنتاج 8 بالمائة فقط من الأدوية محليًا، لكن هذا الرقم ارتفع الآن إلى 36 بالمائة.     وأكد أن الحكومة تركز على زيادة إمكانية الوصول إلى إنتاج الأدوية المحلي وقدراته في السنوات المقبلة.   وفي الوقت الحالي، لا يتم إنتاج الأدوية محليًا لتحل محل الواردات فحسب، بل يتم تصديرها أيضًا إلى بلدان أخرى.   وأشار رئيس الوزراء إلى أن إثيوبيا لا توفر الفرص فحسب، بل توفر أيضًا ظروفًا مواتية للاستثمار في إنتاج المعدات الطبية، حيث يتمتع هذا القطاع بإمكانيات سوقية تزيد عن مليار دولار أمريكي.   وتقدم الحكومة آليات دعم مختلفة، بما في ذلك إنشاء أطر سياسية مواتية، لتشجيع المستثمرين المحليين والأجانب على المشاركة في إنتاج الأدوية.   ودعا رئيس الوزراء أبي المستثمرين للمشاركة في قطاع تصنيع الأدوية من خلال خيارات مختلفة، بما في ذلك المجمعات الصناعية.   وذكر أن مبادرة البصمة الخضراء لهذا العام ستتضمن زراعة واسعة النطاق للنباتات الطبية، وحث جميع المواطنين على تبني هذه الممارسة.   وشدد رئيس الوزراء أيضًا على ضرورة تعزيز إنتاج الطب التقليدي في إثيوبيا منذ فترة طويلة بالمعرفة العلمية، داعيًا الجميع إلى المساهمة في هذا الجهد.   وأعلن أبي أن جهودًا مكثفة جارية لتوسيع المستشفيات وزيادة عدد المتخصصين في الرعاية الصحية إلى جانب إنتاج الأدوية.     وسلط رئيس الوزراء الضوء كذلك على الجهود المستمرة لتوسيع مساحات نظيفة وصحية لدعم سياسة الرعاية الصحية الوقائية في البلاد، مع كون مبادرة "إثيوبيا النظيفة" جزءًا من هذا العمل. وشدد على أن توسيع البيئات النظيفة ليس مفيدًا للصحة فحسب، بل إنه ضروري للوقاية من الأمراض.   ولضمان رعاية صحية شاملة والوقاية من الأمراض، أشار رئيس الوزراء إلى جانب إنتاج الأدوية، يتم العمل على توسيع المستشفيات وزيادة عدد المتخصصين في الرعاية الصحية.   ووصف رئيس الوزراء أبي أحمد معرض إنتاج وابتكار المستلزمات الطبية الذي افتتح حديثًا بأنه عرض لإمكانات إثيوبيا الكبيرة في هذا القطاع، ودعا جميع الإثيوبيين لزيارة المعرض واستكشافه.   وسيكون المعرض الذي ينظم تحت شعار "صحتنا بمنتجاتنا" مفتوحا أمام الزوار حتى يوم الجمعة المقبل.   الهدف الرئيسي من هذا الحدث هو تعزيز قطاع تصنيع المعدات الطبية المحلي من بين القضايا الأخرى ذات الصلة من خلال عرض فرص الاستثمار في الرعاية الصحية في إثيوبيا بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الطبية المنتجة محليًا.   ويشارك في المعرض أكثر من 110 من مصنعين القطاع، والذي سيوفر أيضًا فرص التواصل للمستثمرين وحلقات النقاش والبرامج الأخرى
رئيس الوزراء أبي يفتتح معرض الابتكار لتصنيع المنتجات الطبية محلية الصنع
Jun 22, 2024 60
  أديس أبابا 22 يونيو 2024 (إينا) افتتح رئيس الوزراء أبي أحمد رسميًا معرض تصنيع وابتكار المنتجات الطبية المحلية في قاعة الألفية في أديس أبابا اليوم.   حضر حفل الافتتاح شخصيات بارزة من بينهما تاجيسي تشافو، رئيس مجلس نواب الشعب، وأجينيهو تيشاجر، رئيس مجلس الاتحاد، ورؤساء الولايات الإقليمية، ووزيرة الصحة مقدس دابا، ومصنعي وموزعي الإمدادات الطبية المحليين، وأكاديميون وكبار المسؤولين. مسؤولون من المؤسسات البحثية الفيدرالية والإقليمية.     وسيكون المعرض، الذي ينعقد تحت شعار "صحتنا بمنتجاتنا"، مفتوحًا للزوار في الفترة من 22 إلى 27 يونيو 2024 بهدف رئيسي هو تعزيز قطاع تصنيع المعدات الطبية المحلي من بين القضايا الأخرى ذات الصلة.   يعرض هذا الحدث فرص الاستثمار في الرعاية الصحية في إثيوبيا بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الطبية المنتجة محليًا.   ويشارك في المعرض أكثر من 110 مصنعين من القطاع، والذي سيوفر أيضًا فرص التواصل للمستثمرين وحلقات نقاش وبرامج أخرى.     وتم تنظيم هذا المعرض لأول مرة في إثيوبيا، وهو عبارة عن جهد تعاوني بين وزارة الصحة وجمعيات قطاع تصنيع المستلزمات الطبية المحلية والابتكار.   ويهدف الحدث إلى تسليط الضوء على التقدم الذي أحرزته الدولة في تطوير صناعة الرعاية الصحية المحلية وتشجيع الابتكار في المجال الطبي.   يعد المعرض بمثابة منصة للشركات للتواصل وجذب الاستثمار وزيادة الحصة السوقية للإمدادات الطبية إثيوبية الصنع والتي بدورها تقلل الاعتماد على الواردات.
الاتحاد الأوروبي يمنح لـ 48 طالبًا إثيوبيًا منحًا دراسية لدرجة الماجستير
Jun 20, 2024 107
  أديس أبابا 20 يونيو 2024 (إينا) منح الاتحاد الأوروبي (EU) منحة ماجستير كاملة لـ 48 طالبًا إثيوبيًا للعام الدراسي 2024-2025 من خلال مبادرته التعليمية الرائدة، لبرنامج إيراسموس + للمنح الدراسية الأوروبية.   وفقًا للبيان الصحفي للاتحاد الأوروبي، سيقضي الطلاب المختارون عامين في الدراسة في جامعات مرموقة في 12 دولة أوروبية مختلفة كجزء من اتحادات جامعية تضم مؤسسات من دولتين على الأقل من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.   وقال سفير الاتحاد الأوروبي لدى إثيوبيا رولاند كوبيا "إن منح إيراسموس + الأوروبية تساهم بشكل كبير في جهود التنمية البشرية في إثيوبيا في التعليم العالي".   وكشف أن "هذا البرنامج يوفر فرصة للطلاب الإثيوبيين الشباب لمتابعة الدراسات على أعلى مستوى، والتعرف على الثقافات الأوروبية والأنظمة الأكاديمية، وإجراء اتصالات مع الناس في بعض أفضل الجامعات في أوروبا".   منذ عام 2004، أصبحت إثيوبيا واحدة من أفضل الدول أداءً على مستوى العالم من حيث اختيار الطلاب وطلبات الالتحاق ببرنامج إيراسموس للمنح الدراسية، على مدى السنوات الـ 14 الماضية، وقدم الاتحاد الأوروبي منحة إيراسموس لأكثر من 600 طالب إثيوبي.   وأعرب السفير كوبيا عن أمله في أن تتفوق المجموعة الأخيرة من المستفيدين من المنح الدراسية وتعود إلى إثيوبيا بمهارات ومعرفة معززة من شأنها أن تفيدهم وتفيد بلادهم، بالإضافة إلى الخبرات التي اكتسبها الطلاب خلال الفترة التي قضوها في أوروبا.   ويهدف برنامج إيراسموس+ إلى تحسين جودة التعليم العالي من خلال التعاون والتبادل الأكاديمي الدولي.   وبالإضافة إلى المنح الدراسية، يدعم البرنامج أيضًا تبادل الموظفين وبرامج الدرجات المشتركة ومبادرات أخرى لتعزيز التعاون بين الجامعات الأوروبية والجامعات الأخرى حول العالم.
نائب رئيس الوزراء تيمسجين: أن الخدمة التطوعية حاسمة في حل قضايا المجتمع الملحة
Jun 20, 2024 81
  أديس أبابا 20 يونيو 2024 (إينا) قال نائب رئيس الوزراء تيمسجين طيرونه إن الخدمة التطوعية لها دور فعال في حل القضايا الملحة في المجتمع وضمان النمو المستدام.   عُقد منتدى حركة الخدمة التطوعية الصيفية بحضور نائب رئيس الوزراء تيمسجين تطيرونه والوزراء وغيرهم من المسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى والضيوف المدعوين في متحف عدوة التذكاري اليوم.   وفي كلمته أمام المنتدى، قال نائب رئيس الوزراء تيمسجين إن المواطنين سيكرسون وقتهم وأموالهم وعملهم ومعرفتهم ومهاراتهم للبلاد من خلال المشاركة في الخدمة التطوعية.   وأشار إلى أن الخدمة التطوعية هي أداة رئيسية يمكن أن تضمن النمو والرخاء المتبادل لدولة متنوعة مثل إثيوبيا.   وأشار نائب رئيس مجلس الوزراء إلى أن الخدمة التطوعية تعزز الرحمة والتعاطف، وهي قيم مشتركة، وقال إن الخدمة مفيدة أيضًا في حل القضايا الملحة في المجتمع وتحقيق النمو العادل والمستدام.     وأشارت وزيرة المرأة والشؤون الاجتماعية إيرغوغي تسفاي إلى أن الحكومة أولت اهتماما خاصا للخدمة التطوعية في أعقاب الإصلاح الوطني.   ووفقا لها، فإن تعاون المؤسسات يمكّن من الحد من هدر الموارد وازدواجية الأنشطة.   وستستمر مثل هذه الأنشطة في فصل الشتاء أيضًا حيث يلعب المتطوعون دورًا حيويًا في حل مشاكل المجتمع.     وشدد وزير السلام، بينالف أندوالم، على أن العمل التطوعي هو نشاط مدى الحياة حيث ستكون الحركة بمثابة منصة لبذل الجهود لضمان طموح بناء أمة قوية من خلال تعزيز العمل الجماعي.   ومن جانبه قال وزير التعليم، البروفيسور بيرهانو نيجا، إن الخدمة التطوعية هي مشروع بناء أمة يعزز العمل الجماعي من خلال تعزيز العلاقات المتبادلة.     وشدد على ضرورة تطوير نظام لتنفيذ البرنامج بطريقة منتظمة، وليس فقط كحملة.   وسيشارك ما يقرب من 40 مليون مواطن في برنامج الخدمة التطوعية الصيفية لهذا الموسم، ومن المتوقع أن يستفيد من الخدمة أكثر من 50 مليون مواطن.   سيتم تنظيم "حركة الخدمة التطوعية الصيفية (EC) لعام 2016" في 14 قطاعًا من قبل وزارة السلام ووزارة المرأة والشؤون الاجتماعية ووزارة التعليم.
المبادرة الوطنية للمدن النظيفة محورية لتعزيز الاستثمار
Jun 18, 2024 81
  أديس أبابا 18 يونيو 2024 (إينا) ذكر بلاينه كيندى المستثمر المحلي أن جعل المدن والبلدات الإثيوبية أكثر ملاءمة للعيش، فإن المبادرة الوطنية للمدن النظيفة ستساعد على زيادة مشاركة رواد الأعمال في الأنشطة الاستثمارية في البلاد.   كشف رئيس الوزراء أبي أحمد قبل أسابيع عن خطط لبناء مراحيض عامة حديثة ونظيفة وكريمة، مع التركيز على مشاركة المجتمع في بنائها.   تتضمن المبادرة، التي تحمل اسم "إثيوبيا النظيفة"، عنصرًا لجمع التبرعات تحت شعار "مدن نظيفة - حياة صحية".   وتمكنت حركة التبرعات الرقمية التي تم إطلاقها بعد دعوة رئيس الوزراء أبي لتنفيذ المشروع من جمع أكثر من 154 مليون بر، وهو ما يتجاوز بكثير الخطة الأصلية لجمع 50 مليون بر.   وفي حديثه لوكالة الأنباء الإثيوبية، قال المستثمر الإثيوبي الشهير، بلاينه كينداي، إنه بعد إطلاق برنامج الإصلاح الوطني، يتم إنشاء العديد من المشاريع التي تعود بالنفع على البلاد   وأضاف أن المشاريع التي بدأها رئيس الوزراء أبي، بما في ذلك "المائدة من اجل الوطن" و"المائدة من اجل شغر" وحملة "إثيوبيا النظيفة" التي تم إطلاقها مؤخرًا، لها قيمة وطنية أكبر لتنمية البلاد.   وأضاف أن حملة "إثيوبيا النظيفة" ستساعد على إنتاج قوة عاملة صحية ومنتجة في البلاد.   وأشار بلاينه كذلك إلى أن البيئة التي خلقها المشروع ستساعد على جذب المستثمرين الأجانب إلى البلاد.   وأشار إلى أن الحملة ستشجع أيضًا رواد الأعمال المحليين على إنتاج منتجات صحية وعالية الجودة.   وأشار بلاينه إلى أن شركته كانت من أوائل الشركات التي استجابت لدعوة رئيس الوزراء بتقديم الدعم المالي.   وقال بلاينه بإن شركته تشارك أيضًا بنشاط في المشاريع الضخمة مثل بناء سد النهضة ومشاريع المائدة من أجل الأمة من خلال تقديم مساهمات مالية، متعهدًا بمواصلة دعم المشاريع ذات الأهمية الوطنية.
حملة الخدمة التطوعية الوطنية الصيفية لصالح أكثر من 50 مليون إثيوبي
Jun 17, 2024 93
  أديس أبابا 17 يونيو 2024 (إينا) من المتوقع أن تؤثر مبادرة التطوع الصيفية الوطنية القادمة بشكل إيجابي على حياة أكثر من 50 مليون إثيوبي، وفقًا لمسؤولين حكوميين يقودون جهود تعبئة واسعة النطاق.   وتهدف الحملة الوطنية، التي تعمل تحت شعار "الخير والوحدة من أجل صعود إثيوبيا"، إلى تنمية روح التضامن والتقدم الجماعي من خلال الخدمات المجتمعية التطوعية المتجذرة بعمق في الثقافات والتقاليد الإثيوبية.   ومن المتوقع أن يشارك حوالي 39 متطوعًا في الخدمات التطوعية الوطنية الصيفية القادمة.   منذ بداية الإصلاح، كثفت الحكومة تركيزها على تسهيل الأنشطة الخيرية التي يقودها المواطنون للارتقاء بالمجتمعات. وسيشمل برنامج هذا العام 14 مجالًا رئيسيًا، ويقدم مجموعة من الخدمات تقدر قيمتها بأكثر من 21 مليار بر (حوالي 400 مليون دولار أمريكي).   وستشمل المبادرات حملات زراعة الأشجار، وتوزيع الغذاء، والدعم التعليمي، والخدمات الصحية، من بين القطاعات الحيوية الأخرى.   وكشفت وزارات السلام والتعليم والمرأة والشؤون الاجتماعية بشكل مشترك عن تفاصيل المشروع الطموح خلال مؤتمر صحفي اليوم.   وقالت وزيرة الدولة للشؤون الاجتماعية والمرأة منى أحمد: "سوف ينخرط الناس في هذه الخدمات ليس من خلال الإكراه ولكن بمحض إرادتهم، وهذا دليل على روح التعاطف الإثيوبية".   ووفقا لوزير الدولة للسلام، فإن الحملة تسمح للإثيوبيين بتعزيز التماسك الاجتماعي من خلال التجمع من أجل الارتقاء الجماعي للأمة.   سيتم إطلاق البرنامج في 19 يونيو، في حفل سيقام في متحف عدوة التذكاري للنصر، وهي بداية رمزية متجذرة في تاريخ البلاد الصامد.   وسيلعب أكثر من 20 ألف طالب جامعي دورًا محوريًا، حيث يساهمون بجهودهم في المساعي التعليمية والصحية والتنموية في جميع أنحاء البلاد، وفقًا لوزير الدولة للتعليم كورا توشيني.   ورئيس الوزراء أبي أحمد هو مؤسس هذه الحركة الخيرية كوسيلة لتسخير الروح الخيرية للشعب الإثيوبي من أجل التقدم الوطني المستدام.   وبدلاً من أن تكون ظاهرة عابرة، فقد وسّعت الحملة نطاقها باستمرار كل عام، وتطورت إلى تقليد دائم يجسد وحدة الأمة والتزامها الثابت بالرخاء الجماعي من خلال المشاركة الشعبية.
مسلمو إثيوبيا يحتفلون بعيد الأضحى المبارك لعام 1445ه‍
Jun 16, 2024 96
  أديس أبابا 16 يونيو 2024 (إينا) يحتفل المسلمون في إثيوبيا اليوم بعيد الأضحى المبارك 1445 في جميع أنحاء البلاد.   ويتم الاحتفال بعيد الأضحى المبارك في اليوم العاشر من ذي الحجة الذي يلي يوم وقفة عرفة وهي أهم مناسك الحج عند المسلمين، ويستمر لأربعة أيام.     وفي العاصمة أديس أبابا وأجزاء أخرى من إثيوبيا، خرج مئات الآلاف من المسلمين لأداء صلاة العيد في وقت سابق من صباح اليوم.   عيد الأضحى هو ثاني أكبر عيد يتم الاحتفال به تخليدا لذكرى استعداد إبراهيم للتضحية بابنه إسماعيل طاعة لأمر الله.   وعلم أن الأضحية تكون بعد صلاة العيد جماعة في أقرب مسجد.   وعليه فإن عيد الأضحى هو أحد الأعياد الدينية الإسلامية التي يتم فيها ذبيحة، وتوزيع لحمها على الفقراء.   يتم الاحتفال بعيد الأضحى بالحب والوحدة والأخوة بين المسلمين.   يحتفل المسلمون الإثيوبيون بعيد الاضحى بزيارة الأقارب والجيران وتقديم الصدقات للمحتاجين.   أعرب رئيس الوزراء أبي أحمد عن أطيب تمنياته للمسلمين الليلة الماضية بمناسبة عيد الأضحى، وحث الإثيوبيين على دفع التضحيات اللازمة من أجل ازدهار البلاد.   وقال رئيس الوزراء في رسالته بمناسبة عيد الاضحى إن هناك الكثير من الدروس التي يمكن أن نستخلصها من الاحتفال بعيد الأضحى. ومن بينها الدرس الذي مفاده أن مكافآت التغلب على التحديات بالقدرة على التحمل تتجاوز التحديات نفسها.
السفير نيكولاس: أن إثيوبيا وكوبا بحاجة إلى تعزيز التعاون لمواجهة التحديات المشتركة
Jun 15, 2024 89
  أديس أبابا 15 يونيو 2024 (إينا) أكد السفير الكوبي المنتهية ولايته لدى إثيوبيا، خورخي لوفيبر نيكولاس، على الحاجة إلى تعاون أعمق بين البلدين لمعالجة العقبات وتحقيق التطلعات المشتركة.   في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، تحدث السفير عن الرابطة غير القابلة للكسر التي أقيمت بين كوبا وإثيوبيا عندما قاتل الجنود الكوبيون إلى جانب القوات الإثيوبية للحفاظ على سلامة أراضي البلاد ضد الاحتلال الأجنبي منذ ما يقرب من نصف قرن.   وأضاف أن هذه الصداقة، التي توطدت بالدم مع مقتل 163 كوبيًا على الأراضي الإثيوبية، تطورت إلى شراكة متعددة الأوجه على مدى العقود الماضية.   وبينما تستعد إثيوبيا وكوبا للاحتفال بالذكرى الخمسين لعلاقاتهما الدبلوماسية في عام 2025، أكد السفير نيكولاس على أهمية الاستفادة من هذه العلاقة لمواجهة تحديات العصر الحديث.   وتشمل المجالات الرئيسية المحددة للتعاون المحتمل الزراعة والرعاية الصحية والتعليم وإدارة الموارد المائية والتكنولوجيا الحيوية.   وذكر أن الزراعة تمثل وسيلة واعدة، حيث تقدم كوبا خبرتها التي تمتد لأربعة قرون في صناعة السكر لتعزيز إنتاج السكر في إثيوبيا.   وفي المقابل، يمكن لإثيوبيا، باعتبارها منتجًا رئيسيًا للبن، أن تساعد كوبا في زيادة محاصيلها وأصنافها من البن.   وفي مجال الرعاية الصحية، تطور التركيز في إثيوبيا من معالجة النقص في الأطباء إلى تعزيز التخصص.   وفي هذا الصدد، يمكن للخبراء الكوبيين تدريب المهنيين الطبيين الإثيوبيين في المجالات المتخصصة، بينما يستكشف البلدان البحث والتطوير المشترك في مجال الأدوية الحيوية، بناءً على نجاح كوبا في تطوير لقاحات كوفيد-19 الخاصة بها.   كما سلط السفير نيكولاس الضوء على تجربة الجزيرة الكوبية في أنظمة نقل المياه باعتبارها ذات قيمة لتحسين الإنتاجية الزراعية يمكن أن تكون محل تبادل التجارب مع إثيوبيا نظراً لمواردها المائية الوفيرة.   وأشار إلى التبادلات التعليمية والثقافية، التي شهدت دراسة أكثر من 5000 إثيوبي في كوبا تاريخيا، ودعا إلى تعاون قوي بين بلدان الجنوب من خلال الكتل المتعددة الأطراف مثل البريكس، التي تعد إثيوبيا أحدث عضو فيها، ومجموعة الـ77.   ومن خلال التفاهم المتبادل، أشار السفير إلى أنه بينما تتغلب إثيوبيا وكوبا على الضغوط الخارجية والعقبات الداخلية، فإن رابطة نصف قرن بين البلدين يمكن أن تشكل نموذجًا مثاليًا للشراكة بين بلدان الجنوب من أجل مشهد عالمي أكثر إنصافًا.   ووفقا له، يمكن للاقتصادات النامية إعادة التوازن إلى المفاوضات التجارية والمؤسسات المالية التي تهيمن عليها الدول الشمالية الغنية.   وأعرب السفير نيكولاس عن تفاؤله بأن الروابط العميقة بين الشعبين، المتجذرة في التراث الأفريقي الذي لا يمحى لكوبا، ستعزز العلاقات.   وأوضح أنه بينما يعتنقون هويتهم الأمريكية اللاتينية، فإن الكوبيين يعتبرون أنفسهم "أحد الدول الأفريقية بعيدة عن القارة" مع النسيج الثقافي المتمثل في التقاليد الأفريقية.
رئيس الوزراء يهنئ المسلمين الإثيوبيين بحلول عيد الأضحى المبارك
Jun 15, 2024 80
  أديس أبابا 15 يونيو 2024 (إينا) أعرب رئيس الوزراء أبي أحمد عن أطيب تمنياته للمسلمين بمناسبة عيد الأضحى، وحث الإثيوبيين على دفع التضحيات اللازمة من أجل ازدهار البلاد.   سيتم الاحتفال بعيد الأضحى، أحد الأعياد الدينية للمسلمين في جميع أنحاء العالم، غدًا.   ويتم الاحتفال بالعيد لإحياء ذكرى استعداد النبي إبراهيم للتضحية بابنه، طاعة لله.   وقال رئيس الوزراء في رسالته إن هناك الكثير من الدروس التي يمكن أن نستخلصها من الاحتفال بعيد الأضحى. ومن بينها الدرس الذي مفاده أن مكافآت التغلب على التحديات بالقدرة على التحمل تتجاوز التحديات.   وذكر أن حكومة إثيوبيا شرعت في تحقيق التنمية مدركة أن الازدهار يتطلب التغلب على عقبات كبيرة، مشيرا إلى أن المشاكل الهائلة التي تواجه البلاد تراكمت مع مرور الوقت دون حل.   ومع ذلك، لم يكن أمام الحكومة أي خيار سوى دفع ثمن إنقاذ الأمة، وحماية مصالح المواطنين على المدى الطويل، وبناء بلد أعظم.   وشدد رئيس الوزراء على أنه “لا يوجد شعب أو أمة ازدهرت دون تضحيات”.   وأشار إلى أنه لن يكون هناك أي عائق يمنعنا من تحقيق السلام إذا كنا جميعا على استعداد للتضحية وغيرها من أجل السلام.   وشدد رئيس الوزراء على ضرورة التضحية بالمواقف والعادات والأيديولوجيات التي نمت فينا من أجل الشعب والوطن لأن مكافأة مثل هذه التحركات ستكون أكثر من السلام.   وأضاف أن الحوار الوطني لن ينجح إلا من خلال المساهمة بأفكار أفضل ومعرفة والتضحيات اللازمة للمصلحة العامة.   وحث أبي أخيرًا جميع المواطنين على الاستعداد للتضحية من أجل بلادهم من خلال اختيار المسار السلمي وبذل الجهود من أجل التنمية.   وقال "لكي نجعل سلامنا دائمًا، دعونا نستعد للتضحية ببعض الأشياء التي رعيناها حتى يمكن إجراء الحوار الوطني في كل مكان في إثيوبيا".   "دعونا ننزع سلاح أفكارنا، دعنا نعود إلى الحرث، دعونا نستبدل البنادق بآلات جز العشب، ونتخلص من البنادق وننتقل إلى المشاورات، دعونا ننتقل من الصراع العرقي إلى المناقشات، فلنكن مستعدين للتضحية حتى بما نحبه ونرعاه من أجل الوطن".
يصل الإنتاج المحلي من الأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى في إثيوبيا إلى 36 بالمائة
Jun 14, 2024 70
  أديس أبابا 14 يونيو 2024 (إينا) كشفت وزيرة الصحة مقدس دابا أن إنتاج إثيوبيا المحلي من الأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى وصل إلى 36 بالمائة.   أدلت الوزيرة بهذه التصريحات خلال مراجعة أداء 100 يوم للسنة المالية الإثيوبية الحالية التي عقدت بحضور رئيس الوزراء أبي أحمد.   وأشارت الوزيرة إلى أن الأنشطة الناجحة التي تم تنفيذها لتحديث وتوسيع الخدمات الصحية في البلاد.   وذكرت أن خدمات الرعاية الصحية المقدمة للأمهات والأطفال والرضع تشهد تحسنا نتيجة للتدابير المتخذة للتخفيف من المشاكل التي تواجه القطاع.   وإن الحركة الوطنية "صنع في إثيوبيا" التي يتم تنفيذها على مدى العامين الماضيين لتشجيع إنتاجية التصنيع المحلية، لعبت أيضًا مساهمة كبيرة في تعزيز الإنتاج المحلي للأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى.   وقالت الوزيرة إن الطاقة الإنتاجية المحلية في إثيوبيا من الأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى تبلغ 8 بالمائة فقط؛ ومع ذلك، تمكنت البلاد حاليًا من تغطية 36 بالمائة من الأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى من خلال الإنتاج المحلي.   وتعد الحوافز المقدمة لتشجيع مصنعي الأدوية المحليين والداخلين من المستثمرين الجدد في هذا القطاع من العوامل المساهمة في تحقيق هذه الإنجازات.   وقالت إن شركتين لتصنيع الأدوية دخلتا إلى إثيوبيا وبدأتا الإنتاج خلال المائة يوم الماضية وحدها.   وتبذل الدولة جهودًا لتصنيع الأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى بهدف تغطية الطلب المحلي والتصدير إلى الدول الأفريقية.
توقيع اتفاقية لبناء 2000 مركز صحي في جميع أنحاء إثيوبيا 
Jun 12, 2024 84
  أديس أبابا 12 يونيو 2024 (إينا) وقعت وزارة الصحة اتفاقية مع ثلاث مؤسسات لبناء 2000 مركز صحي في جميع أنحاء إثيوبيا لمدة خمس سنوات.   الموقعون هم وزارة الصحة، ووزارة المرأة والشؤون الاجتماعية، وجامعة بونجا، والمركز الروسي لتنمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص لعموم أفريقيا.   وسيغطي المركز الروسي لتنمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص لعموم أفريقيا التكلفة المقدرة بأكثر من 250 مليون دولار أمريكي لبناء المراكز الصحية.   وقال وزير الدولة للصحة الدكتور ديريجي دوغما إن المشروع سيبني 2000 مركز صحي خلال خمس سنوات.   وستركز المراكز بشكل أساسي على صحة الأمهات والأطفال والمسنين والشباب والولادة والتطعيم وتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية.   وأضاف أن ذلك سيساعد الجهود الرامية إلى توسيع نطاق حصول المجتمع على الخدمات الصحية.   ووفقا له، فإن كل مركز من المراكز الصحية سيمكن ما بين 2000 إلى 5000 من أفراد المجتمع من الوصول إلى الخدمات الطبية المختلفة.   وقالت وزيرة الدولة لشؤون المرأة والشؤون الاجتماعية، ألميتو أوميد، إن المشروع سيخلق القدرة على حماية صحة الأمهات والأطفال، مؤكدة أن الوزارة ستلعب دوراً يحقق المشروع.   وأكدت أوكسانا مايوروفا، الرئيس التنفيذي لمركز تنمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في عموم أفريقيا، أن المشروع سيخلق القدرة على حماية الحياة الصحية للمواطنين.   صرح رئيس جامعة بونجا بيتروس ولديجيورجيس أن الجامعة تعمل جاهدة لجلب هذا المشروع إلى البلاد.   وأوضح الرئيس أن توقيع الاتفاق مع مختلف الأطراف سيكون له دوراً في تحقيقه.   يتمتع المركز الروسي لتنمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في أفريقيا بأكثر من 126 عامًا منا لعلاقات في إثيوبيا.
اختتام خارطة الطريق لتنفيذ العدالة الانتقالية في البلاد
Jun 10, 2024 89
  أديس أبابا 10 يونيو 2024 (إينا) أعلنت وزارة العدل الإثيوبية، الانتهاء من إعداد خارطة طريق لتنفيذ العدالة الانتقالية في البلاد.   يذكر أن مجلس الوزراء وافق على سياسة العدالة الانتقالية في أبريل الماضي 2024. وهي السياسة التي تهدف إلى الإشراف على عملية العدالة الانتقالية وتنفيذها على المستوى الوطني على أساس مبادئ المساءلة والمصالحة.   وكجزء من هذه العملية، أنشأت وزارة العدل فريق خبراء عاملًا في مجال العدالة الانتقالية، وأجرى الفريق مشاورات على المستوى الوطني، ووضع إطارًا لسياسة العدالة الانتقالية، وعقد ورش عمل للتحقق من صحة السياسات بعد المسودة.   وقالت الوزارة، في بيان أصدرته اليوم، إن الاستعدادات لخارطة الطريق لتنفيذ العدالة الانتقالية قد اكتملت.   وأشار إلى أن مسودة خارطة الطريق تحتوي على أنشطة مفصلة سيتم تنفيذها خلال مرحلة تنفيذ السياسة.   وبحسب الوزارة، تحتوي خارطة الطريق على نظام يسمح لمنظمات المجتمع المدني بالمشاركة كأعضاء في إنشاء إدارة تعاونية مؤسسية مؤقتة ودائمة وتنفيذ آليات وخطوات العدالة الانتقالية.   وتحتوي خارطة الطريق على أنشطة تفصيلية لصياغة الإطار القانوني وإنشاء المؤسسات وتحديد إجراءات عملها وأنشطتها بعد الإنشاء.   كما أدرجت أدوار ومشاركات ومسؤوليات المناطق وأنظمة العدالة التقليدية والمجتمعات الضعيفة في عملية تنفيذ العدالة الانتقالية.   كما تم تضمين التدابير الإضافية التي يتعين اتخاذها فيما يتعلق بضحايا العنف الجنسي والعديد من القضايا الحيوية الأخرى في خارطة الطريق.   وبناء على ذلك، عند الانتهاء من مناقشة مسودة خارطة الطريق، ستبدأ القضايا الرئيسية في مرحلة تنفيذ السياسة.
بدء اجتماع وزراء خارجية دول البريكس في مدينة نيجني نوفغورود الروسية 
Jun 10, 2024 99
  أديس أبابا 10 يونيو 2024 (إينا) بدأ يوم الاثنين اجتماع لوزراء خارجية دول البريكس برئاسة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مدينة نيجني نوفغورود الروسية.   وبالإضافة إلى الدول "العشر"، فإن ممثلي الدول - أصدقاء مجموعة البريكس مدعوون لحضور الاجتماع.   وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أنماريا زاخاروفا: "خلال الاجتماعات، يخطط الطرفان لمناقشة القضايا الراهنة للعلاقات الدولية وجدول الأعمال الدولي وتحسين نظام الحوكمة العالمية مع التركيز على تعزيز دور الدول النامية وحل النزاعات والتفاعل في المنصات الرائدة متعددة الأطراف".   وفي إطار اجتماع وزراء الخارجية، سيتم أيضًا عقد اجتماع منفصل بمشاركة عدد من دول جنوب وشرق العالم، بحسب وكالة الأنباء الروسية (تاس).   وهذا هو الاجتماع الأول لوزراء الخارجية منذ توسع البريكس في عام 2023.   الآن الأعضاء الكاملين في الجمعية تشمل البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا وإثيوبيا ومصر وإيران والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.   البريكس هي منظمة حكومية دولية تسيطر على حوالي 40 بالمائة من سكان العالم.
وزير الدولة للشؤون الخارجية يجتمع مع رئيسي البعثتين الفرنسية والبريطانية
Jun 10, 2024 72
  أديس أبابا 10 يونيو 2024 (إينا) عقد وزير الدولة للشؤون الخارجية السفير ميسغانو أرغا اجتماعا اليوم مع السفير الفرنسي لدى إثيوبيا، ريمي ماريشو.   وأطلع السفير ميسجانو السفير الفرنسي على التزام إثيوبيا بالتنفيذ الكامل لاتفاقية بريتوريا للسلام.   وفي هذا الصدد، أعرب عن أمله في أن يستمر دعم المجتمع الدولي.   كما تناولت المناقشات بين الجانبين القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما ضرورة التعاون لضمان السلام والاستقرار في المنطقة.   وبالمثل، عقد السفير ميسغانو أيضًا اجتماعًا مع نائب رئيس بعثة سفارة المملكة المتحدة في إثيوبيا، أندرو أوكيندن، حيث أعرب عن تقديره لدعم المملكة المتحدة لمشروع تطوير ممر مدينة أديس أبابا.   ومن جانبه أعرب القائم بالأعمال عن تقديره للتغيرات التي شهدها مشروع تطوير الممر.   كما بحث الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك، بحسب وزارة الخارجية.
وكالة الأنباء الأثيوبية
2023