توفر منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية سوقًا ضخمة لصناعة الجلود في إثيوبيا

71

 

أديس أبابا 24 نوفمبر 2023 (إينا) توفر منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA) سوقًا ضخمة لصناعة الجلود في إثيوبيا بالنظر إلى الإمكانات الهائلة للبلاد في هذا القطاع، وفقًا للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة (UNECA).

 

شارك مركز سياسات التجارة الأفريقية التابع للجنة الاقتصادية لأفريقيا (ATPC)، وغرفة التجارة الإثيوبية والجمعيات القطاعية (ECCSA)، وجمعية صناعات الجلود الإثيوبية (ELIA) في تنظيم ورشة العمل الأولى حول "صناعة الجلود الإثيوبية ومنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية الفرص والتحديات" في أديس أبابا.

 

وتهدف ورشة العمل إلى مناقشة الفرص التي تقدمها منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية لصناعة الجلود الإثيوبية، وتقدير التحديات التي تواجهها، وتوفير منصة لحل التحديات.

 

كما استكشفت الخيارات المتعلقة بأفضل السبل لوضع صناعة الجلود الإثيوبية للاستفادة من منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

 

تعد إثيوبيا موطنا لأكبر عدد من الماشية في أفريقيا، مما يضمن إمدادات وفيرة من المواد الخام لصناعة الجلود، وفقا للجنة الاقتصادية لأفريقيا.

 

وهناك أيضًا العديد من الشركات العاملة في قطاعات مختلفة من الصناعة في إثيوبيا، سواء الأجنبية أو المحلية.

 

وأضاف أن الصناعة لديها إمكانات هائلة، من بين أمور أخرى، لتعزيز عائدات التصدير، وخلق المزيد من فرص العمل، ودعم التمكين الاقتصادي للمرأة، والمساهمة في التنمية الشاملة في إثيوبيا.

 

إن كون إثيوبيا من ضمن دول منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية يعني أن منتجاتها الجلدية لديها إمكانية الوصول إلى سوق كبيرة ومتنامية تضم أكثر من 1.4 مليار شخص، معفاة بشكل متزايد من الرسوم الجمركية.

 

بالنظر إلى الميزة النسبية المحتملة لإثيوبيا في صناعة الجلود والفرص التي توفرها منطقة التجارة، اتخذت اللجنة الاقتصادية لأفريقيا زمام المبادرة لتنظيم ورشة العمل بالتعاون مع ممثلي القطاع الخاص الإثيوبي بشكل عام وصناعة الجلود على وجه الخصوص.

 

تعد ورشة العمل جزءًا من المشروع التجريبي مركز سياسات التجارة الأفريقية التابع للجنة الاقتصادية لأفريقيا للعمل مباشرة مع ممثلي القطاع الخاص لدعم التنفيذ الناجح لاتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

 

وفي افتتاح ورشة العمل، أشار ستيفن كارينجي، مدير قسم التكامل الإقليمي والتجارة التابع للجنة الاقتصادية لأفريقيا، إلى أن "ثروات إثيوبيا من الموارد، إلى جانب التاريخ الغني في إنتاج وتوريد المنتجات الجلدية المصنعة، يمنحها ميزة تنافسية محتملة لتصبح لاعبًا ناجحًا في السوق الأفريقية".

 

ومن جانبه، أشار تاغس مولوجيتا، ممثلاً لوزارة التجارة والتكامل الإقليمي الإثيوبية، والمدير التنفيذي للتكامل التجاري الدولي والإقليمي في الوزارة، إلى أن "منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية تفتح حقبة جديدة من حوكمة التجارة في أفريقيا، ويجب النظر إليها على أنها فرصة لتنفيذ الإصلاحات الهيكلية اللازمة"، وشدد على الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها إثيوبيا في صناعة الجلود.

 

وحضر ورشة العمل أكثر من 40 مشاركًا يمثلون الوكالات الحكومية الإثيوبية ذات الصلة والقطاع الخاص بالإضافة إلى المنظمات الدولية بما في ذلك منظمة الأغذية والزراعة الدولية، وأص

حاب المصلحة الإقليميين.

وكالة الأنباء الأثيوبية
2023