حالة الطوارئ تقوم بتطبيع الوضع في إثيوبيا

39

 

أديس أبابا 20 أكتوبر 2016

قال مكتب المدعي العام الفدرالي إن حالة الطوارئ التي أعلنتها إثيوبيا قبل أسبوع، تساعد على استعادة القانون والنظام في البلاد.
وقال النائب العام جيتاشيو أمباي في مؤتمر صحفي عقده هنا اليوم إن الوضع قد بدأ في التقدم بعد إقامة قانون حالة الطوارئ في البلاد.
وقال غيتاشيو إن الأنشطة الاقتصادية التي كانت منزعجة من قبل العنف بما في ذلك النقل البري والتجارية تعود الآن إلى وضعها الطبيعي.
وأضاف أن حالة الطوارئ يتيح للدولة إعادة الوضع إلى طبيعته، حيث جاءت في أعقاب خطورة على أمن واستقرار الدولة.
وأضاف أن الأنشطة الهدامة التي تقوم بها العناصر المناهضة للسلام في أجزاء مختلفة من البلاد تستهدف الركائز الاقتصادية وكذلك التحريض على الكراهية بين الجماعات العرقية وأتباع الديانات المختلفة .
وأضاف أن القوات تحاول وقف وسائل النقل إلى مسافات طويلة إلى أجزاء مختلفة من البلاد، مما أعاق حركة البضائع والناس.
وأضاف أن تلك الأنشطة جعلت الوضع صعبا لنقل مواد البناء إلى سد النهضة الإثيوبي العظيم لفترة من الوقت كما أعاقت بشكل جيد تجارة الاستيراد والتصدير من خلال متمة.
وقال غيتاشيو لكن، حالة الطوارئ غيرت الوضع.
وقال " لقد حاولوا إغلاق الطريق إلى سد النهضة الإثيوبي العظيم ووقف مركبات محملة بمواد البناء. وكانت هناك أيضا محاولة لمنع نقل الوقود من السودان من خلال الجزء الشمالي من البلاد".
وقال" الآن الأمور تتحسن. وما زالت الأنشطة بما فيه النقل، والتجارة، والتعليم تستمر دون أي مشكلة ".

 

وكالة الأنباء الأثيوبية
2023