الرئيس مولاتو : إثيوبيا ستوسع البرامج السياسية، والديمقراطية قبل الانتخابات القادمة

4

 

أديس أبابا 10 أكتوبر 2016

قال الرئيس مولاتو تشوم إن البلاد بحاجة إلى توسيع البرامج السياسية والديمقراطية وتوفير إطار قانوني لتمثيل مجموعة متنوعة من الأصوات وتقديم المصالح السياسية المختلفة قبل الانتخابات المقبلة.
ومشيرا إلى الانتخابين الماضيين التي فاز فيهما الحزب الحاكم وحلفاؤه بنسبة 99.9٪ و 100٪ من المقاعد في مجلس الممثلين بأنها " حرة ونزيهة"، قال الرئيس " على الرغم من أن الفوز بكل تلك المقاعد كان من خلال انتخابات دورية حرة ونزيهة ، إلا أن النتيجة خلفت عددا كبيرا من الأصوات الممنوحة لأحزاب المعارضة غير الممثلة في مجلس الممثلين ".
وأشار إلى أن الجهود المبذولة لبناء نظام ديمقراطي تحتاج إلى عدم إعطاء اهتمام أقل لإشراك المواطنين بشكل مباشر في المجتمع المدني والتواصل مع المثقفين العاملين في مؤسسات التعليم العالي والمؤسسات الوطنية والدولية المختلفة.
وأفاد الرئيس مولاتو الجلسة المشتركة للمجلسين التي افتتحت اليوم" في هذا الصدد، ستواصل الحكومة البناء على تلك البرامج التي تم إعدادها. وستعمل أيضا على توسيع خيارات متاحة".

وأضاف أنه ليس هناك شك في أن منابر النقاش والتجمعات حيث يمكن بث أفكار هامة لبناء ثقافة ديمقراطية هي عنصر حاسم في بناء الديمقراطية والنظام الديمقراطي.
وخلق جيل أخلاقي ومديني الذهن هو أيضا قضية أخرى ملحة لبناء الديمقراطية، وفقا للرئيس.

وأكد مولاتو على أن المشاركة الفعالة والانخراط المديني من المواطنين الذين يدافعون عن حقوقهم ويتحملون مسؤولياتهم أمر لا غنى عنه للتنمية المستدامة في أي مجتمع سياسي.
واختتم قائلا: باعتبار أن البلاد موطن للمجتمعات والمصالح المتنوعة وتقاد من خلال المبدأ الدستوري الديمقراطي، هناك شرط طبيعي لبناء التوافق والتراضي بين احتياجات تلك المجتمعات.

 

وكالة الأنباء الأثيوبية
2023