الرئيس : إثيوبيا يجب أن تعزز الجهود لمقاومة العناصر المعادية للسلام

41

 

أديس أبابا أكتوبر 10/2016

حث الرئيس مولاتو تشوم في كلمته الافتتاحية للجلسة المشتركة لمجلس الممثلين والمجلس الفدرالي على ضرورة تعزيز الجهود لمقاومة العناصر المعادية للسلام.
وقال مولاتو أيضا أن هذا النضال يجب أن يبني على المهمة الأساسية ومبدأ الدستور.
وقال الرئيس حاليا، كانت هناك ميول من جانب الشباب إلى الانضمام إلى العناصر المعادية للسلام، التي تعمل دائما لخلق الفوضى في البلاد.
وقال الرئيس إن التدمير جاء بسبب أنشطة العناصر المعادية للسلام بالتعاون مع البلدان الراغبة في رؤية دولة فاشلة في إثيوبيا.

وقال إن" البلدان الغير راضية عن عزمنا على بناء سد النهضة العظيم بمواردنا الخاصة تآمرت لفترة طويلة مع المغتربين المتطرفين لزعزعة استقرار بلادنا"،.
و قال" لسوء الحظ، من خلال حشد الشباب المضللين، فقد نجحوا في حرق وتدمير مصانع حيوية لاقتصادنا الناشئ ".
وقال الرئيس إن الجاني من هذا الدمار الهائل هي"جبهة تحرير أورومو وبعض المؤسسات المصرية العازمة على منع بناء سد النهضة" .
وقال مولاتو إن تدمير المصانع ليس له علاقة بالاهتمامات المشروعة للشباب.
وقال "إن تدمير الصناعة وتخويف المستثمرين الأجانب لا علاقة له بالتظلم الشرعي للشباب، وربط العنف والتدمير بالتآمر من قبل الدول والقوى التي ترغب في رؤية إثيوبيا المفككة.

 

وكالة الأنباء الأثيوبية
2023