المسيحيون الإثيوبيون يحتفلون بشعلة "ديميرا" عشية عيد مسقل

58

 

 

 

يحتفل أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية يحتفلون بـ (ديميرا)، وهو احتفال سنوي لإشعال نار بشكل هرمي عشية مهرجان عيد الصليب وهو العثور على الصليب الحقيقي الذي صلب عليه يسوع المسيح.

 

حيث حضر المهرجان سكان المدينة ومسؤولين حكوميين بما في ذلك الرئيسة سهلورك زودي وعمدة مدينة أديس أبابا أدانيش أبيبي وعدداً من الدبلوماسيين.

 

وتعكس إشعال شعلة ديميرا المقدسة تُشير على الجهود التي بذلتها الإمبراطورة الرومانية هيلينا في القرن الرابع للعثور على الصليب الحقيقي، ويعتبر مهرجان ديميرا مناسبة يتم الاحتفال بها من خلال تجمع ضخم يرتدون الملابس التقليدية والدينية وتتخللها أناشيد دينية عشية عيد مسقل.

 

اليوم الرسمي للعيد هو اليوم الذي تم العثور على الصليب الحقيقي، وسيتم الاحتفال بـ (مسقل) اليوم (الثلاثاء) في جميع أنحاء البلاد.

 

وكما تجدر الاشارة إلى أن مهرجان "مسقل" تم تسجيله من قبل اليونيسكو في ديسمبر عام 2013 كتراث عالمي غير مادي.

وكالة الأنباء الأثيوبية
2023