‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022

رئيس الوزراء: إثيوبيا حكومة وشعباً تقف مع السودان في أزمته الداخلية في البلاد Featured

28 أيلول 2021
153 times

 

 

صرح رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد على صفحته في تويتر أن القرن الإفريقي يمر بمرحلة تواجهه تحديات متعددة خاصة في إثيوبيا والسودان مما نتج ذلك عن التحولات السياسية والاقتصادية في تلك البلدان.

 

وقال إن عدم الاستقرار قد يدفع القوات الخارجية في التدخل في الشؤون الداخلية لتلبية أجندتها الهدامة وفرض سياستها وأن ذلك ينتهك السيادة الوطنية للبلاد.

 

وأوضح بأن السودان قادر على أن يحل مشاكله الداخلية دون التدخل الخارجي كما تفعل إثيوبيا، وأن التطورات السياسية في السودان وعدم الاستقرار هي مشكلة تهم إثيوبيا لأن لدينا مصالح مشتركة بين شعبي البلدين، وأن الحكومة الإثيوبية تتابع الحدث عن كثب، كما أن إثيوبيا حكومة وشعباً تقف الى جانب السودان بقلب رجل واحد وتؤمن بأن الحكومة السودانية قادرة ولديها ألية في حل مشاكلها الداخلية.

 

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة ان لا يسمح الشعب السوداني في التدخل الخارجي والإملاءات الظاهرة والخفية وأن يحافظ على ثورته المجيدة.  

 

وفيما يلي نص تغريدة رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد عن التطورات السياسية في السودان:

 

 

نؤكد وقوفنا بجانب السودان قلباً وقالباً

 

"يمر القرن الافريقي بمرحلة تتكاثف فيها التحديات التي تواجه خاصة تجربتنا في اثيوبيا والسودان في بناء أسس ديمقراطية لمجتمعات يسودها الأمن والاستقرار اللازمين من اجل تحقيق طموحات شعبينا في التنمية والرخاء والعدالة الاجتماعية. وكلما حدثت بلبلة هنا أو هناك، وكلما لاحظت قوي الشر الخارجية بأننا انزلقنا في صراعات داخلية او أزمة اقتصادية نري تلك الرغبة العارمة لتلك القوي التي تخطط للانقضاض علينا، من أجل فرض هيمنتها، واستعدادها للتدخل في شؤوننا الداخلية، وانتهاك سيادتنا الوطنية.

 

نحن في اثيوبيا حكومة وشعباً، نتابع عن كثب، وبنية صادقة، وتعاطف أخوي لما يحدث في السودان الشقيق، وواضحة هي، وضوح الشمس، أجندتنا في هذا الصدد، إذ تنطلق في بالأساس من اواصر الأخوة والمصير المشترك، والتواصل الحضاري الممتد عبر التاريخ، ونتمنى أن يتجاوز السودان محنته الحالية بالحكمة والحرفية المعهودة لدى إخواننا واهلنا في السودان، ونري الا يسمح السودانيين بأي حال من الأحوال التدخلات الخارجية والإملاءات الظاهرة والخفية.

 

وكلنا أمل وثقة بأن السودان لديه القدرة والحكمة في إيجاد حلول لمشاكله بنفسه، دون الحاجة لتدخلات خارجية، ونثق أيضاً بقوة مؤسساته التي انبثقت من متطلبات الشعب السوداني من أجل تحقيق آماله وتطلعاته التي تجلت بمبادئ ثورته المجيدة."

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039866293
‫اليو م‬‫اليو م‬5496
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع18868
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39866293