‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022

وزارة الصحة: أكثر من 1.9 مليون شخص يعانون من نقص فى الخدمات الصحية فى إقليمي أمهرا وعفر Featured

20 أيلول 2021
341 times

 

 

قامت الجماعة الإرهابية بتدمير ونهب عدد من المستشفيات وعدد من المراكز الصحية فى إقليمي أمهرا وعفر، مما تسبب فى عدم حصول 1.9 مليون شخص للخدمات الصحية.

أوضحت وزيرة الصحة ليا تاديس لوسائل الإعلام بأن الجماعة الإرهابية قد قامت بتدمير ونهب المؤسسات الصحية والبنية التحتية فى إقليمي أمهرا وعفر.

ووفقاً لها، فإن الجماعة الإرهابية قامت بتدمير مؤسسة صحية فى إقليمي أمهرا وعفر. تضمنت 20 مستشفاً، 277 مركز صحي و1162 محطات صحية فى إقليم أمهر، و1 مستشفى و10 مراكز صحية تم تدميرها فى إقليم عفر.

وبينت المسؤولة بأن خبراء الصحة يقدمون الخدمات الصحية للأشخاص النازحين فى إقليمي عفر وأمهرا، فيما يعاني 1.9 مليون شخص من عدم الحصول على الخدمات الصحية.

وتقوم الحكومة الأثيوبية بتقديم جهودها لمساعدة المواطنين فى هذه المناطق، فيما تجري التجهيزات لشراء أدوية طبية إضافية من الخارج.

ووفقاً للوزارة فإن إجمالي 27 مليون بر تم تخصيصه لإعادة تأهيل المؤسسات الصحية فى الإقليمين.

وأوضحت الوزيرة بأن النشاطات تجرى لتقديم الأغذية للأمهات المحتاجات والأطفال فى الإقليمين.

وبجانب المساعدات الغذائية، فإنه تم توزيع ماقيمته 186 مليون من الأدوية والأجهزة الصحية فى إقليم أمهرا.

وبالمثل تم توزيع الأدوية والأجهزة الصحية فى إقليم عفر بما قيمته 18 مليون بر.

وتواصل الجماعة الإرهابية أعمالها العدائية في إقليمي أمهرا وعفر  فى رفض إعلان وقف إطلاق النار المعلن من قبل الحكومة الأثيوبية.

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039865885
‫اليو م‬‫اليو م‬5088
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع18460
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39865885