‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021

المتحدث: على السودان الرجوع الى الطريق الصحيح Featured

09 أيلول 2021
236 times

 

 


قدم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأثيوبية رسالة الى السودان بأن يرجع الى الطريق الصحيح مصرحاً بأن قضية الحدود الأثيوبية- السودانية لاتزال جزء من التحديات الدبلوماسية التي تواجهها أثيوبيا، إلا أن موقف أثيوبيا الحذر وإعطاء الاولوية للحل الدبلوماسي تؤكد نضوج السياسية الأثيوبية.


جاء ذلك فى التصريح الصحفي الأسبوعي الذى يقدمه المتحدث الرسمي للوزارة، حيث أوضح بأن السودان مازال يسيطر على أراضي أثيوبية إلا أن موقف أثيوبيا واضح بضرورة الرجوع الى الوضع القائم الذى كان والمواصلة فى الآليات المتفق عليها فى تحديد الحدود.
وفي حديثه حول وجود جثث فى نهر تيكزي، أوضح المتحدث بأنه ليس له تقرير متكامل عن الحادثة إلا أن الجماعة الإرهابية قامت بنقل جثث قتلاها من ولايتي عفر وأمهرا بعد تراجعهما.


وأفاد بأن السبب وراء إتهام السلطات السودانية للخطوط الجوية الأثيوبية بنقل شحنة أسلحة الى السودان،كان المقصود منها هو تشوية سمعة الخطوط الجوية الأثيوبية . متسألاً لماذا كل هذه الدراما؟ فإن الحكومة السودانية إدعت بنقل شحنة أسلحة عبر الخطوط الجوية الأثيوبية الى السودان بصورة غير صحيحة وغير قانونية، فيما نفي مسؤولون سودانيون ذلك وأكدوا على قانونية وصحة الشحنة.


وأوضح المتحدث بأنه كانت هناك تحركات كبيرة لتصوير سد النهضة الأثيوبي الكبير بإعتباره مهدد للأمن الدولي ومحاولات للضغط على تقديم القضية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلا أن التحركات الدبلوماسية الأثيوبية الواسعة خاصة تحت شعار "الحلول الأفريقية للمشكلات الأفريقية" قد كانت ناجحة.


وكذلك الملء الثاني للسد يعتبر من نجاحات الدبلوماسية الأثيوبية، حيث عملت على توضيح الهدف من بناء السد وهو توليد الطاقة الكهربائية وليس حجز المياه.
وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأثيوبية بأن الوزارة قامت بتنسيق العودة الطوعية من دول عربية  لعدد من المواطنين الأثيوبيين يبلغ عددهم 1303 مواطن أثيوبي من السعودية و129 من اليمن و82 من لبنان خلال هذا الأسبوع.


موضحاً بأن المهاجرين الأثيوبيين الذين يقيمون فى بلجيكا ولكسمبورج قد تعهدوا ب800.000 بر لدعم أعمال التنمية الجارية فى البلاد، فيما قدم المهاجرون فى كلورادو بالولايات المتحدة مبلغ 100.000 دولار لبناء سد النهضة.
مبيناً بأهمية إجتماع المكاتب الإدارية الحدودية فى أثيوبيا وجيبوتي التي جرت مؤخراً، فى مكافحة الهجرة غير الشرعية وتحقيق الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.


وكذلك الزيارة التي قام بها وزير الدولة للخارجية الأثيوبية الى دولة أرض الصومال والمناقشات التي أجريت فى مجال حماية الأمن وتعزيز الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وتعزيز الثقافات المشتركة بين الشعوب.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032000842
‫اليو م‬‫اليو م‬4668
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75536
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32000842