Print this page

سكان بلدات مختلفة يتجمعون دعما لقوات الدفاع الوطني الإثيوبية Featured

26 تموز 2021
779 times

 

 

أعرب الإثيوبيون في جميع أنحاء البلاد عن التزامهم بدعم قوات الدفاع الوطني الإثيوبية في حماية سيادة البلاد من القوات التي تسعى في تفكيك البلاد.

 

نظم سكان إدارة مدينة دير داوا وبلدات غوندار وإنجبارا في إقليم أمهرا بالإضافة إلى بلدات شاشميني وجيما وبالي روبي في إقليم أوروميا وسميرا في عفار مسيرة حاشدة للتعبير عن دعمهم لقوات الدفاع الوطنية وإدانة الأعمال الإرهابية التي ارتكبتها جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي.

 

وردد المتظاهرون هتافات عدة ومن بينها "قوة الدفاع الوطنية الإثيوبية رمز لسيادتنا"، "ولا يمكن تدمير إثيوبيا"، من بين آخرين.

 

 كما أظهر السكان فرحتهم بالانتهاء الناجح من الجولة الثانية لملء سد النهضة وتعهدوا بتعزيز دعمهم لإنجاز السد والذي يعتبرونه مخرجاً من الفقر والعجز الكهربائي.