‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 23 كانون2/يناير 2022

المندوب الدائم لأثيوبيا في الامم المتحدة يقول إن الضغوط السياسية والإجراءات القسرية المتسرعة غير مقبولة Featured

03 تموز 2021
1373 times

 

 

 

قال الممثل الدائم لإثيوبيا لدى الأمم المتحدة، السفير تاي أصغي سلاسي، إن الضغط السياسي والتدابير القسرية الثنائية المتسرعة ضد إثيوبيا غير مقبولة وتنتهك المبادئ الأساسية للقانون الدولي.

ادلى الممثل بهذا التصريح في اجتماع مجلس الامن الدولي الذي عقد يوم الجمعة لمناقشة الوضع في إقليم تغيراي، وقال السفير تاي خلال هذه المناسبة في أعقاب تنظيم انتخابات وطنية سلمية وناجحة هذا الشهر، تتجه الجهود الآن نحو بناء دولة أقوى وموحدة وديمقراطية، وفي هذا الصدد، ذكر السفير أن الحكومة الإثيوبية تعمل على وضع خارطة طريق للحوار الشامل لضمان السلام والاستقرار الدائمين.

 

وفيما يتعلق بالتزام الحكومة بالعمل مع الشركاء، قال تاي إن حكومته لا تزال ملتزمة بالعمل مع جميع الشركاء الثنائيين ومتعددي الأطراف من خلال الشراكة والتفاهم الحقيقيين. وأكد "سوف نتأكد من عدم التسامح مع الإفلات من العقاب لكل مرتكبي الجرائم، وسنظل ملتزمين بالعمل مع جميع الشركاء الثنائيين ومتعددي الأطراف من خلال شراكة حقيقية وأن حكومة إثيوبيا قادرة على التغلب على هذه التحديات."

 

وشدد السفير تاي على أن إثيوبيا تشجع أعضاء المجلس على لعب دور بناء في دعم الحكومة الإثيوبية في تنفيذ وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، وكما شكر السفير أعضاء المجلس الذين رحبوا بهذه البادرة الإيجابية مرة أخرى.

وفيما يخص الضغط السياسي والتدابير القسرية الثنائية المتسرعة ضد إثيوبيا قال السفير أنها غير مقبولة وتنتهك المبادئ الأساسية للقانون الدولي. وبالنسبة لإثيوبيا، إن البلاد في لحظة تأمل، وإعادة النظر الحقيقية في نجاح شعبنا نحو الازدهار ومواجهة تحدياتنا، مضيفًا أن الثقافة السياسية للإفلات من العقاب يجب أن تنتهي.

 

وقال السفير نحن نعلم كأمة ما يجعلنا ان نتغلب على تحدياتنا هو التزام شعبنا بالوقوف من أجل السلام" وربما نكون فقراء ولكن لدينا أمل، ونحن شعب ذوو قيم ونعتز بها، وآمالنا مازالت موجودة.

وفي ختام الخطاب، قال السفير: "آمل أن يأخذ أعضاء المجلس وضع البلاد من المنظور الصحيح، وأن يتفهموا حجم التحديات التي تواجهها البلاد وأن يدركوا أيضًا الخطوات المهمة التي اتخذناها في هذا الصدد، وأشار إلى أن "ما نحتاجه في الوقت الحالي هو دعم وتفهم وتضامن المجتمع الدولي معنا."

 

رحب مجلس الأمن الدولي خلال جلسته يوم الجمعة بإعلان الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق النار من جانب واحد في تغيراي لضمان الأنشطة الزراعية والإنسانية الطبيعية.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032819341
‫اليو م‬‫اليو م‬11563
‫أمس‬‫أمس‬31392
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32819341