‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 29 أيلول/سبتمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

الإنتاج المحلي يمكن من تقديم الأغذية في الوقت المناسب في المناطق المتضررة من الجفاف Featured

22 شباط 2016
5808 times

 

أديس أبابا فبراير 21/2016 أعلن مكتب شؤون الاتصالات الحكومية عن أن المواد الغذائية المغذية المصنعة محليا ساعدت على منع الأمهات والأطفال من أخطار جسيمة من الجفاف الأخير.

ومنذ شهر أكتوبر الماضي، فإن حوالي سبعة مصانع الأغذية العاملة في أديس أبابا والمناطق المحيطة بها نظمت في فريق لتصنيع المواد الغذائية المغذية.
ووفقا لمحمد سيد، مدير العلاقات العامة والإعلام بالمكتب، فإن القدرة على التصنيع محليا مكنب من توفير الأغذية المغذية في الوقت المناسب ببطاقات أسعار مخفضة.
وقال محمد إن المشاكل الصحية والأخرى تم تجنبها بسبب تقديم المواد الغذائية في الوقت المناسب، مضيفا إلى أن توزيع المواد الغذائية تم تسريعه بأخذ شدة الجفاف بعين الإعتبار في المناطق المتضررة.
وذكر معهد تنمية صناعة الغذاء والمشروبات ومستحضرات الصيدلة أن توزيع الطعام أجري خلال الأشهر الأربعة الماضية.
وقال إن المصانع السبعة أنتجت بالاشتراك 125،000 قنطارا من الأطعمة المغذية في جولتين مع خطط أخرى لتصنيع 80 ألف قنطارا إضافيا في الجولة الثالثة.
وقال محمد إن الحكومة تزود المصانع بمدخلات من الأسواق المحلية والأجنبية، بذكر مجمع فافا للمواد الغذائية كمثال وفر حتى الآن60 ألف قنطارا من المواد الغذائية المذكورة.
وقال نائب مدير شركة مجمع فافا المساهمة للغذاء، هيل ولدجيورجيس إن الدعم المستمر من الحكومة يعني القدرة على إنتاج أفضل للمصانع.
وقال أكليلو أسفا، المدير العام لمصنع تجهيز طعام صحي آخر إن دعم الحكومة المماثل يساعد على زيادة الإنتاج.
وقال أكليلو " تمكنا حتى الآن من إنتاج 20 ألف قنطارا من الأطعمة المغذية"، معربا عن خطط أخرى لتصنيع عشرة آلاف قنطارا.
ومع ذلك، ذكر رئيسا المصنعين الثغرات في إمدادات الطاقة التي تخلق عبئا كبيرا في إنتاج الغذاء.
وقال الدكتور المهندس شيملس أدماسو، نائب المدير العام لمعهد تنمية صناعة الأغذية والمشروبات ومستحضرات الصيدلة إن البلاد كانت قادرة على توفير أكثر من 7.5 مليون دولار ويرجع ذلك إلى التصنيع المحلي للأطعمة المغذية.
وكشف عن المزيد من الأنشطة لتصدير السلع المماثلة إلى الأسواق الخارجية المختلفة.
وتشمل الأطعمة شبه المطبوخة 78 في المائة من الذرة و22 في المائة من البازلاء بمزيد من الفيتامينات والمعادن الشاملة.
والبلاد ظلت ولا تزال تستثمر بشكل كبير لاستيراد المواد الغذائية من الولايات المتحدة، وجنوب أفريقيا، وإيطاليا، والمملكة العربية السعودية وبلدان أخرى. وأشير إلى أن البلاد استثمرت حوالي 650 مليون برا لاستيراد السلع خلال العام الماضي وحده.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0042120731
‫اليو م‬‫اليو م‬2286
‫أمس‬‫أمس‬84713
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬42120731