‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 15 نيسان/أبريل 2021

الرئيسة تدعو المجتمع إلى الوقوف في صف واحد من خلال إعادة روح انتصار عدوة من أجل مواجهة التحديات القائمة بشكل فعال Featured

27 شباط 2021
432 times

 

 

 

دعت الرئيسة ساهيل وورك زودي المجتمع إلى الوقوف في صف واحد من خلال إعادة روح انتصار عدوة من أجل مواجهة التحديات القائمة بشكل فعال وضمان السلام والازدهار في إثيوبيا.  

وجهت الرئيسة هذه الدعوة اليوم في حفل الافتتاح الرسمي لمنتدى التشاور الوطني المنظم بهدف تعزيز ثقافة الحوار بين المواطنين وتحديد الحلول المستدامة للتحديات المشتركة للبلاد. "

وقالت اتركوا الخلافات الداخلية جانبًا وقفوا معًا لضمان سيادة إثيوبيا ووحدتها من خلال استخلاص الدروس من الانتصار الذهبي لعدوة" ، الذي هزم أجندة الاستعمار مع وحدة قوية للإثيوبيين بغض النظر عن الاختلافات العرقية والدين والجنس والأيديولوجية .   

 

وبحسب الرئيسة ، فإن فوز العدوة غيّر أجندة المستعمرين وحوّل إثيوبيا إلى رمز للحرية. وشددت سهيل وورك على أن الإثيوبيين ليس لديهم بديل آخر غير تعزيز وحدتهم للسعي معًا من أجل بقاء الأمة التي تُحترم فيها الحقوق المتساوية لكل مواطن بشكل كامل.  

كما حثت شعب إثيوبيا على تعزيز ثقافة الحوار لأنها "تسمح لنا بفهم وقبول مشاكل ورغبات بعضنا البعض ، وهو أمر مهم أيضًا لجهود بناء الأمة". وفي هذا الصدد ، ستلعب منتديات التشاور الوطنية التي تُعقد في جميع أنحاء البلاد دورًا أساسيًا لإيجاد حل مستدام لتحديات السلام والتنمية.  

 

نظرًا لتصميم المنتديات على أساس نهج من القاعدة إلى القمة من حيث وضع جدول الأعمال وتحديد المشكلات وتأطير الحلول ، أعربت الرئيسة عن أملها في أن تحقق هذه المنتديات نتائج إيجابية يمكن أن تساعد في معالجة التحديات الحالية.  

من جانبها قالت وزيرة السلام مفرحات كامل إن الحوارات تجري على مدى الأشهر الستة الماضية بهدف تعزيز السلام والوحدة في البلاد. ووفقًا لها ، فقد تم حتى الآن الوصول إلى 10000 محافظات في جميع أنحاء البلاد من أجل المناقشة وشارك فيها 20 مليون شخص.  

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0024121943
‫اليو م‬‫اليو م‬20985
‫أمس‬‫أمس‬25450
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع95386
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬24121943