‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 01 كانون1/ديسمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

تقرير يكشف عن سيطرة الشبكات الدولية المتطورة على تهريب البشر والاتجار به Featured

20 شباط 2016
4403 times

 

أديس أبابا فبراير19 / 2016 كشفت دراسة عن أنه تمت السيطرة على تهريب البشر والاتجار به بين القرن الأفريقي وأوروبا من قبل الشبكات الدولية المتطورة والمتكاملة التي تستمد الربح الهائل من الحركة الجماهيرية لآلاف من المهاجرين واللاجئين.
وتقرير بعنوان " تهريب البشر والاتجار به حول منطقة القرن الأفريقي: ممر البحر الأبيض المتوسط " الذي صدر اليوم يصف مخاطر المهاجرة ويكشف عن كيفية تنظيم هذه التجارة الخطيرة وغير المشروعة.
وأوضح التقرير الذي أعد بالاشتراك من قبل برنامج قطاع الأمن لإيغاد ومؤسسة ساهان أن الشبكات المترابطة كثيرا، شكلت من قبل أفراد رئيسيين في التواصل مع بعضهم البعض وتعمل خاصة بين أوروبا وليبيا وإثيوبيا، والسودان.
وأضاف التقرير أن المهربين الرئيسين وزعماء عصابات الاتجار بالبشر الذين يسيطرون على ممر البحر الأبيض المتوسط ​​هم في الغالب إريتريون في الجنسية، ولكنهم يتعاونون مع الصوماليين والإثيوبيين والسودانيين، من أجل أن يكونوا قادرين على العمل بسهولة عبر الحدود.
وفي عام 2015، دخل حوالي 154،000 مهاجرا أوروبا عبر ممر البحر الأبيض المتوسط ​​ --- زيادة قدرها 400 في المئة عن العام السابق، وأكثر من1000 في المئة عن عام 2012، وفقا للتقرير. ومعظمهم من منطقة القرن الأفريقي.
ويحدد التقرير كذلك بعض المواطنين الإريتريين الرئيسيين المشاركين في التهريب والاتجار بالبشر، والدرجة التي هم قادرون فيها على العمل في إريتريا، واعتمادهم على خدمات الدبلوماسيين الاريتريين في الخارج.
وعلى الرغم من أن الصومال وإثيوبيا والسودان وبلدان أخرى في المنطقة أيضا تنتج المهاجرين، فإن الاريتريين يشكلون نسبة غير متناسبة من الهجرة إلى أوروبا، أوضح التقرير.
وكالبلدان الرئيسية لعبور المهاجرين من اريتريا والصومال، فإن إثيوبيا والسودان، حسب التقارير، مركز الجهود الدولية في مكافحة التهريب والاتجار في المنطقة.
ووفقا للتقرير، فإن النهج الشامل لتهريب البشر والاتجار به لذلك مطلوب في شبه منطقة إيغاد للحد من الأزمة.
وقال "هناك حدود لما يمكن لدول المنطقة أن تحققه دون تعاون من حكومات معنية في أوروبا وكذلك الهيئات الحكومية البينية مثل إيروبل والإنتربول، اقتبس عن الرئيس التنفيذي لساهان، مات برايدن، قوله في بيان صحفي صادر عن الأحزاب التي أصدرت التقرير. وأصر الرئيس على أن أوروبا ومجلس الأمن للأمم المتحدة أن يتعاون.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043321807
‫اليو م‬‫اليو م‬9130
‫أمس‬‫أمس‬15459
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع56456
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43321807