‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 08 أيار 2021

وزيرة الثقافة والسياحة: أن انتصار عدوا هو رمز لوحدة الإثيوبيين ضد الاستعمار Featured

12 شباط 2021
782 times

 

 

 

أكدت وزيرة الثقافة والسياحة ، هيرت كاساو ، أن انتصار معركة عدوا هو رمز لوحدة الإثيوبيين ضد الاستعمار والقمع الذي يجب أن يتبعه الاجيال. عقدت حلقة نقاش حول الجوانب البطولية المختلفة لانتصار عدوا ، والتي نظمتها وزارة الثقافة والسياحة ، شارك فيها مؤرخون وعلماء.

 

في افتتاح المناقشة ، قالت وزيرة الثقافة والسياحة ، هيروت كاساو ، إن أجدادنا ورثونا هذا النصر الباهر ليس فقط للإثيوبيين ولكن أيضًا للمجتمع الأسود بأكمله ، وأضافت: "لذلك ، يجب على كل إثيوبي أن يحتفظ بكل الأحداث التاريخية لمعركة عدوا ، وأشارت هيروت إلى أنه "لا يمكننا المضي قدمًا وتحقيق تطلعاتنا ما لم نعرف تاريخنا الحقيقي ، وهو تاريخ الوحدة." ولكي يتحقق هذا ، قالت أن المناهج التعليمية يجب أن تشمل التاريخ دون تحريف.

أعرب المشاركون عن حاجة لمنصة فنية وأدب للانغماس بعمق في التعرف على تفاصيل التاريخ للاجيال ونقلها إلى الجيل التالي.

أطلقت يوم الإثنين فعاليات تستمر لمدة شهر للاحتفال بالذكرى الـ 125 لمعركة عدوا في جميع أنحاء البلاد وخارجها.

 

وتم إنشاء لجنة تنسيق وطنية برئاسة الرئيسة سهليورك زودي لإنجاز احتفال هذا العام بنجاح. وأشار إلى أن تعزيز الوعي حول نصر عدوا ونقل قيم الانتصار في حماية سيادة إثيوبيا والحفاظ على الوحدة في التنوع للجيل القادم هو الهدف الرئيسي للاحتفال. وسيتم الاحتفال بفعاليات مختلفة ، بما في ذلك معارض الصور ، والمنتديات ، والحفلات الموسيقية ، وحلقات النقاش وغيرها ، والتي تصور أهمية النصر.

 

وكجزء من الاحتفال ، سيتم أيضًا تنظيم فعاليات لجمع التبرعات لسد النهضة الإثيوبي الكبير. هزم المحاربون الإثيوبيون القوات الإيطالية المسلحة بأسلحة عسكرية متطورة في ذلك الوقت بقيادة الإمبراطور مينليك في معركة عدوا في شمال وسط إثيوبيا عام 1896.

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0024694371
‫اليو م‬‫اليو م‬2617
‫أمس‬‫أمس‬21735
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬24694371