‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 07 كانون1/ديسمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

مؤسسة التأمين الإثيوبية تتبرع بمليون واحد بر لدعم برنامج التغذية المدرسية Featured

09 شباط 2016
5852 times

 

أديس أبابا فبراير 08/2016 تبرعت مؤسسة التأمين الاثيوبية (EIC) بهبة مالية قدرها مليون واحد بر لجمعية يي إنات وغ الخيرية لدعم الطلاب المحتاجين من خلال برنامج التغذية المدرسية (SFP) في أديس أبابا.
وقع مسؤولون مؤسسة التأمين الإثيوبية تعاون التبرع والدعم مع جمعية يي إنات وغ الخيرية اليوم بحضور السيدة الأولى رومان تسفايي.
ويعتقد أن الدعم المالي يخفف المشاكل التي تواجه الأطفال الفقراء في المدارس الابتدائية.
وقالت السيدة الأولى رومان تسفايي بالمناسبة إن التبرع المالي هو علامة حقيقية للشراكة التي تدعم جهود الحكومة لجعل المدارس صديقة للأطفال والحفاظ على التركيز المعلق على التعليم على المستوى الوطني.
وأشارت رومان إلى أن الحكومة تخصص جزءا كبيرا من ميزانية التعليم لضمان الحصول الجميع على التعليم ذي الجودة وتحقيق الأهداف العالمية في مجال التعليم، بالأولوية الأعلى التي أعطيت للتنمية الاجتماعية بصفة عامة وقطاع التعليم على وجه الخصوص.
وأوضحت السيدة الأولى أكثر أن إشراك المنظمات الخاصة فعال في سد الثغرات، على الرغم من الميزانية الحكومية الضخمة الموجهة إلى قطاع التعليم.
وأشير إلى أن مكتب السيدة الأولى ظل ولا يزال يعمل لتشجيع مشاركة مختلف المنظمات، ويمكن الآن دعم أكثر من 17،000 طفل من أصل 20،000 في أديس أبابا من قبل المنظمات الإثيوبية بما فيها مؤسسة التأمين الإثيوبية.
وتقديرا لتبرع مؤسسة التأمين الإثيوبية ، أكدت رومان أن هذه المساعي ليست فقط تخفف محنة أطفال المدارس ولكن أيضا تبرهن وجود استثمار حقيقي على جيل المستقبل حيث عائدها عالية جدا.
وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة التأمين الإثيوبية يوندوسن إيتفا من جانبه، إن التبرع هو جزء من الدعم القائم منذ فترة طويلة لمؤسسة التأمين الإثيوبية تحت مسؤولياتها الاجتماعية الذي يتم من خلال المسؤوليات الاجتماعية للشركات.
ووفقا للرئيس التنفيذي، فإن مؤسسة التأمين الإثيوبية ظلت ولا تزال تدعم 50 طالبا على مدى السنوات الأربع الماضية، والآن رفعت المؤسسة تبرعها إلى مليون واحد برا للوصول إلى الفئة المستهدفة من خلال جمعية يي إنات وغ الخيرية.
وأكد يوندوسن أيضا أن الدعم الحالي سيصل إلى المستفيدين المستهدفين بطريقة متكاملة وفعالة من خلال الجمعية الخيرية.
وأعرب عن تقديره أيضا الأدوار القيادية للسيدة الأولى واعدا الدعم المتواصل للجمعية.
وقالت مديرة جمعية يي إنات وغ الخيرية دبرورق ليؤول سيجد إن الجمعية بدأت بواجباتها في مارس 2014 عن طريق تغذية فقط 5,106 طالب تم استخلاصهم من المدارس في أديس أبابا.
وقالت إن الجمعية تصل إلى أكثر من 20,000 تلميذ في 210 مدرسة ابتدائية.
وفقا لدبرورق، ، فإن برنامج التغذية المدرسية يهدف إلى حل المشاكل من جذورها وخلق فرص عمل للمرأة، بالإضافة إلى دعم الطلاب المعرضين للخطر.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043400931
‫اليو م‬‫اليو م‬3941
‫أمس‬‫أمس‬16005
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع33218
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43400931