‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الإثنين، 28 تشرين2/نوفمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

اليونيدو: دافع تصنيع اثيوبيا يضع مثالا لأفريقيا Featured

07 شباط 2016
6290 times

 

أديس أبابا 6 يناير 2016 أثنت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) عالية على إثيوبيا لما أسمته وظيفة ساطعة لتجسيد رؤية التصنيع في أفريقيا.
وصرح جان باكولي، الممثل إلى الاتحاد الأفريقي والمدير الإقليمي لليونيدو بأن إثيوبيا تطوير مجمعات صناعية في جميع أنحاء البلاد والتي تشمل مجمعي بولي ليمي وهواسا الصناعيين اللذين يمكن أن يساهما بشكل كبير في خلق فرص العمل وتسريع التحول الاقتصادي.
وقال في حديث له حصريا إلى وكالة الأنباء الإثيوبية، إن المدير وإثيوبيا اتخذا خطوات كبيرة في تطوير مجمعات صناعية وإنشاء مناطق صناعية.
وقال باكولي " أعتقد أن هذا سيكون مثالا جيدا حيث يمكن ثمانية بلدان في منطقة الكوميسا من التبادل كأفضل تجربة في التصنيع والاقتصاد".
وقال إن دافع إثيوبيا المكثف نحو التصنيع أدى إلى اختيارها من قبل اليونيدو كدولة مثالية في القارة، جنبا إلى جنب مع السنغال.

وقال المدير أبعد من ذلك "أعتقد أن الأنشطة التي تقوم بها إثيوبيا على سبيل المثال لتعزيز عملية تطوير التصنيع من خلال تطوير المجمعات الصناعية، وإنشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة والإدارة هي نتيجة لاستراتيجية مفيدة لدعم تحولها الاقتصادي الهيكلي وخلقها لفرص العمل".
معترفا بالدور الكبير الذي تلعبه إثيوبيا في المنطقة، قال جان باكولي ينبغي دعم التحول الاقتصادي في البلاد التي تركز على التصنيع.
ووفقا للمدير، فإن التركيز بشكل خاص على المناطق الصناعية، بما في ذلك الصناعات الزراعية المتكاملة في خطة النمو والتحول للبلاد هو مثالي.
واعترف أيضا برئاسة إثيوبيا الحالية للسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا) ومكانتها باعتبارها البلد الرائد الأول بدعم برنامج الشراكة القطرية لليونيدو.
كما اعترفت باكولي بأدوار كبيرة لمستثمرين من الصين وتركيا واليابان والهند ودول أخرى في تطوير المجمعات الصناعية في إثيوبيا.
وشدد على ضرورة صياغة سياسة التكامل الإقليمي القوية بين الدول الافريقية التي يمكن أن تعمل على مجموعة واسعة من القطاعات.
وقال " في الوقت الراهن نعمل حول جدول أعمال 2063 التنموية لأفريقيا وهو أمر جيد ولكن لابد من تعزيز إطار من خلال المشاريع الراسخة والقابلة للتمويل والتي يمكن أن تخلق المزيد من فرص العمل على مستوى بلاد ولكن أيضا على مستوى إقليمي.
من جانبه، قال مستشار السياسة الرئيسي لمفوضية الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا جوزيف عطاء مينساه إن إثيوبيا لعبت دورا كبيرا في جدول أعمال اندماج أفريقيا.
وقال "اثيوبيا لديها مساهمة جغرافية هائلة من حيث جدول أعمال تكاملنا. في جميع شؤون القارية بما في ذلك السلام والأمن، إثيوبيا متواجدة، وتجارة أفريقيا البينية، وبطلة في تغير المناخ، وحل الصراع في شرق أفريقيا، إثيوبيا متواجدة".
وأشار المستشار إلى أن أفريقيا لا بد أن يكون لها سلام وأمن دائمين لتسريع التكامل والتحول الهيكلي ككل.
وقال عطاء " إن السؤال الرئيسي الذي يجب أن نفهمه عند الحديث عن التحول الهيكلي، علينا أن نسأل أنفسنا ما هو السبب الجذري للصراع وكيف يمكن وقف هذا النزاع"، أثناء توكيده على الدور الهام للسلام والاستقرار لأجندة التنمية الناجحة.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043272813
‫اليو م‬‫اليو م‬7462
‫أمس‬‫أمس‬13208
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع7462
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43272813