‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 04 كانون1/ديسمبر 2020

مكتب رئيس الوزراء: إن إثيوبيا لن تستسلم لأي نوع من العدوان Featured

24 تشرين1 2020
692 times

 

 

وفي بيان صدر من مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي اليوم إن إثيوبيا لن تستسلم لأي نوع من العدوان ، كما أن الدولة لا تعترف بالحق القائم على المعاهدات الاستعمارية.
وجاء في البيان فإن تصريحات من حين لآخر بشأن التهديدات الحربية بهدف إخضاع إثيوبيا لشروط غير عادلة لا تزال كثيرة.
وقال البيان إن هذه التهديدات والإهانات لا تحترم سيادة إثيوبيا ، وهي انتهاك وخرق للقانون الدولي.

جاء بيان المكتب بعد أن أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القضايا المتعلقة بنهر النيل وقال إن مصر قد تدمر سد النهضة الإثيوبي الكبير.

واوضح البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء إن إثيوبيا أكدت التزامها بالحل السلمي بشأن سد النهضة على أساس التعاون وعدم التدخل والثقة المتبادلة ومبدأ الاستخدام المنصف والمعقول ، ومع ذلك ، لا تزال التصريحات عن التهديدات الحربية لإجبار إثيوبيا لشروط غير عادلة وكثيرة.

وشدد على أن إثيوبيا كدولة نامية قد تواجه الفقر ولكنها غنية بالتاريخ المجيد وبها مواطنين وطنيين قادرين ومستعدين للدفاع عن سيادة بلادهم وتحقيق طموحها وخطتها الرامية للازدهار.

ووفقًا للبيان ، فإن سد النهضة يتم بناؤه على اساس الاستخدام المنصف والمعقول لنهر النيل الازرق والأنهار الرافدة له .

وأشار مكتب رئيس الوزراء إلى أن اثيوبيا تساهم بخمسة وثمانين بالمائة من مياه نهر النيل ، وانطلاق سد النهضة وهي نقطة انعطاف حيث توقف شعبها الفخور عن رثاء الماضي وعزم لتحقيق ما كان يبدو مستحيلًا في يوم من الأيام.

ووصلت البلاد إلى معلم جديد في أغسطس الماضي 2020 عندما قامت بالمرحلة الأولى من التعبئة قبل نهاية موسم الأمطار في إثيوبيا".

وقال البيان إنه بالتوازي مع أعمال البناء ، أعربت إثيوبيا في عدة مناسبات عن التزامها المستمر بالتعاون بشأن نهر النيل على أساس الثقة المتبادلة ومبدأ الاستخدام المنصف والمعقول لنهر النيل.

وطبقا للبيان ، فقد أظهرت المفاوضات مع دول حوض النهر تقدما كبيرا منذ أن تولى الاتحاد الإفريقي المفاوضات وهو خير دليل على قدرات إفريقيا على حل مشكلتها بذاتها.

وأضاف البيان أن سد النهضة هو تأكيد على التزام إثيوبيا بالاستخدام المنصف والمعقول لنهر النيل.

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0020547797
‫اليو م‬‫اليو م‬2948
‫أمس‬‫أمس‬21107
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬20547797