‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الإثنين، 26 أيلول/سبتمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

الاستثمارات الأمريكية في إثيوبيا بلغت 4 مليار دولار أمريكي Featured

04 شباط 2016
5837 times

 

أديس أبابا فبراير 03/2016 قال السفير الإثيوبي لدي الولايات المتحدة جرما برو إن استثمارات الولايات المتحدة في إثيوبيا بلغت أربعة مليارات دولار.إن مشاركة العديد من الشركات الأمريكية والإثيوبيين في المهجر تسهم في النمو.
وتعتبر كل من شركة كوربتي للطاقة الحرارية الأرضية، وكي كي أر وشركة البستنة الخاصة المحدودة ، و بلاكستون، ومصنعي الملابس الرئيسية، وجي إي للتصنيع وكوكا كولا من بين الشركات الأمريكية القليلة التي تستثمر حاليا في إثيوبيا.
وبمقتضي زيارة الرئيس أوباما إلى إثيوبيا، وقعت شركة كوربتي للطاقة الحرارية الأرضية اتفاقية شراء الطاقة مع مؤسسة الطاقة الكهربائية الإثيوبية.

ومنشأ الطاقة الحرارية الأرضية الذي لديه قدرة على توليد 1,000 ميجاوات، سيكون أكبر منشأ للطاقة الحرارية الأرضية في أفريقيا.
وبالإضافة إلى العلاقات التجارية الاستثمارية التي ظلت ولا تزال تزداد أيضا أساسا بسبب قانون النمو والفرص الأفريقي (أغوا). وأشار إلى أن قانون أغوا لعب دورا هاما في النمو الاقتصادي الأفريقي ككل وإثيوبيا على وجه الخصوص.
وأضاف أن "أغوا هو هدية الولايات المتحدة لأفريقيا وهو يعزز إلى حد كبير الوصول إلى أسواق الولايات المتحدة".

ويبني أغوا على البرامج التجارية الأمريكية الحالية من خلال توسيع نطاق فوائد الإعفاء عن الرسوم الجمركية المتوفرة في السابق في ظل برنامج النظام الأفضليات المعمم فقط للبلاد (GSP) .
والوصول إلى سوق الولايات المتحدة بدون رسوم جمركية في إطار البرنامج المشترك أغوا / نظام الأفضليات المعمم يبلغ حوالي 7,000 من بنود منتج التعريفة الجمركية، بما في ذلك حوالي 1,800 من بنود التعريفة الجمركية التي تمت إضافتها إلى تجمع نظام الأفضليات المعمم من قبل تشريعات أغوا.
والجدير بالذكر أن هذه "منتجات أغوا" المضافة حديثا تشمل بنودا مثل الملابس والأحذية، والنبيذ، وبعض مكونات السيارات، ومجموعة متنوعة من المنتجات الزراعية والكيماويات والفولاذ وغيرها الكثير.
وأضاف السفير ان زيارة الرئيس أوباما إلى إثيوبيا تمثل مؤشرا مهما على مدى تقدير الولايات المتحدة لإثيوبيا كشريكة.

ومن جانبها قالت السفيرة الامريكىة لدى إثيوبيا باتريشيا ام هاسلاش إن الولايات المتحدة ستواصل دعم إثيوبيا التي تطمح في أن تصبح ذات دخل متوسط بحلول عام 2025.
وقالت إن العمل جنبا إلى جنب مع غرفة التجارة الأمريكية ومبادرة شفافية الصناعات الاستخراجية سيمكن إثيوبيا من الوصول إلى المزيد من الفرص المتاحة في السوق.
"
من الأفضل لإثيوبيا الانضمام الى مبادرة شفافية الصناعات الاستخراجية التي تحافظ على معايير في تقييم مستويات الشفافية فيما يتعلق بموارد النفط والغاز والمعادن للبلاد في المعايير الدولية."
وزارت أكثر من 100 شركة أمريكية حتى الآن أفريقيا بما في ذلك إثيوبيا وغانا وكينيا وموزمبيق ونيجيريا وتنزانيا وجنوب أفريقيا وأنغولا من اجل تعزيز العلاقات التجارية.
وأشارت السفيرة إلى أنه نظرا لالتزامها بالتجارة والاستثمار من خلال خطة النمو والتحول الثانية، فإن الحكومة الأمريكية ومجتمع رجال الأعمال تنظران إلى إثيوبيا كشريكة هامة.

و أشارت السفيرة إلى أن إثيوبيا في طليعة التنمية الاقتصادية لأفريقيا.

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0041988204
‫اليو م‬‫اليو م‬22373
‫أمس‬‫أمس‬32798
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع22373
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬41988204