‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الإثنين، 26 أيلول/سبتمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

الوزير: لقد حان الوقت للاستثمار في إثيوبيا Featured

03 شباط 2016
7932 times

 

أديس أبابا 3 فبراير 2016 أعلن وزير الخارجية، تيدروس أدهانوم عن أن عصرا جديدا من النمو الاقتصادي السريع والمستدام قد بشر بفرص واسعة للاستثمار في إثيوبيا.
وقال الوزير في قمة الأعمال الإفريقية الأمريكية الثانية التي انطلقت أمس في أديس أبابا، إنه قد تم اقتراح تغييرات لتنويع النمو الاقتصادي للبلد من خلال التركيز على قطاع الصناعات التحويلية .
وقال إنه بالمحافظة على اقتصاد غير نفطي، فإن إثيوبيا تمكنت من تسجيل نمو اقتصادي سريع ومستمر في العقد الماضي بمتوسط معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي قدره أكثر من 10 في المئة، مقارنة بالمتوسط القاري الذي يبلغ خمسة في المئة.

وأضاف أن إثيوبيا في المقدمة في تعزيز الاقتصاد الأخضر من خلال الاستناد علي موارد طاقتها حول الطاقة المتجددة.
وآفاق نمو القطاع الصناعي هي أيضا كبيرة لأن العديد من المشاريع تعمل في إنتاج الأسمنت والسكر والمنسوجات والجلود والفولاذ والكيماويات والأسمدة والأدوية.
وأشار الوزير إلى أن العديد من مشاريع الطاقة يتم تصورها أن تكون جاهزة لمباشرة العمل بتحويل البلاد إلى مصدر رئيسي للطاقة يمكن الاعتماد عليه في المنطقة على مدى السنوات القليلة المقبلة.

وأكد الوزير " الآن هو الوقت المناسب للقيام بالأعمال لاستكشاف فرص واسعة في قطاعات التجهيز الزراعي والتصنيع، والطاقة، والبنية التحتية التي توجد في إثيوبيا".
وذكر مدير عام مفوضية الاستثمار الإثيوبية فتسوم أرغا مخاطبا القمة، عشرة أسباب تجعل الاستثمار في إثيوبيا يؤتي بثماره.
والنمو الاقتصادي المؤثر والحيوي جدا، والميزة النسبية الديموغرافية بما في ذلك القوى العاملة الرخيصة والشابة، والتحضر السريع، وتطوير البنية التحتية والإمكانات الهائلة للطاقة المتجددة هي من بين الحقائق التي تجعل إثيوبيا وجهة مفضلة للاستثمار.
وأشار إلى أن فرص الاستثمار في إثيوبيا تقترن مع الجمال الطبيعي الغريب يمكن أن تعزز الاستثمارات في مجال السياحة.
وأكد المدير علي أن حكومة إثيوبيا ملتزمة بخلق بيئة استثمارية مواتية لمستثمرين من خلال توفير الدعم المناسب لهم من مرحلة التخطيط إلى التنفيذ.





وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0041988372
‫اليو م‬‫اليو م‬22541
‫أمس‬‫أمس‬32798
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع22541
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬41988372