‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 27 أيلول/سبتمبر 2020

ما هو مشروع البصمة الخضراء الإثيوبي ؟؟؟ Featured

08 حزيران 2020
1057 times

 

 

من مساعي الحكومة الإثيوبية ومشرع مكافحة التدهور البيئي والإحتباس الحراري العالمي  عن طريق زراعة أنواع مختلفة من الشتيلات لمكافحة التغير المناخي  "فإن مشروع البصمة الخضراء" ، الذي بدأه رئيس الوزراء أبي أحمد رسميًا في 26 مايو 2019 ، هو مشروع وطني لزراعة 4 مليارات  شتيلات وذلك بهدف الحد من التغير المناخي والإحتباس الحراري الذي يشغل العالم في كيفية مكافحته.

حيث لعب مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي وجميع أعضا القوة السياسية في جميع أنحاء البلاد مع الشعب الإثيوبي بجميع فيئته المختلفة في هذا المشروع الضخم " البصمة الخضراء " متماسكين يدًا بيد في تحقيق دور أثيوبيا في مكافحة التغير المناخي، كما أحرزت الرقم القياسي في زرع أكثر 350 مليون شتلة خلال يوم واحد مما جعلها الأولى في العالم.


ومبادرة إثيوبيا لغرس الأشجار استراتيجية مثالية للدول الأفريقية والعالم أجمع، لأنها تربط بين طموح جدول الأعمال للأمم المتحدة الذي يهدف للتنمية المستدامة لعام 2030 وجدول أعمال الاتحاد الأفريقي  لعام 2063.


كما تتوقع حكومة إثيوبيا  أن تغطي 22 مليون هكتار من الأراضي الخالية بالأشجار بحلول عام 2030، ويتم ذلك من خلال تشجيع زراعة الشتيلات مما يخلق مساهمة كبيرة في الزراعة وتنمية الغابات والحفاظ على البيئة.


وتعد مبادرات هذا المشروع  الضخم في إثيوبيا ضرورية مع تطبيق الإتفاق العالمي الذى تم بباريس حول التغير المناخي ، وهو اتفاق من ضمن اتفاقية الأمم المتحدة بشأن " التغير المناخي " ، والتي تتناول التخفيف من إنبعاث غازات الاحتباس الحراري، والحفاظ على البيئة.

 

أفــــــورك يوهانــــــــــس

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0018848328
‫اليو م‬‫اليو م‬7025
‫أمس‬‫أمس‬10983
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع74078
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬18848328