‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 09 كانون1/ديسمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

مفوضية الإستثمار الإثيوبية تتطلع إلى المزيد من المستثمرين الأتراك في أولوية الحكومة Featured

20 كانون2 2016
5985 times

 

أديس أبابا يناير 20/2016 تقول مفوضية الاستثمار الإثيوبي (EIC) ، إنها ترمي إلى جذب المزيد من المستثمرين الأتراك في المجالات ذات الأولوية للحكومية على مدى السنوات الخمس المقبلة.
وقال نائب مدير عام مفوضية الإستثمار الإثيوبية محمد سيد في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية إن الحكومة تخطط لجلب المزيد من المستثمرين الأجانب من مختلف الدول بما فيها تركيا لإشراكهم في قطاع الصناعة.
وأضاف أن مشاركة تركيا من شأنه أن يسهم إلى حد كبير في عملية تسريع التحول الزراعي للبلاد، حيث إنها أكثر تقدما في قطاع الصناعات التحويلية.
وأشار محمد إلى أنه عندما يعمل المستثمرون الأتراك في إثيوبيا، فإنهم سوف يجلبون ثقافة التصنيع للبلاد.
حتى الآن، حوالي 110 من المشروعات الاستثمارية التركية إنخرطت في مزاولة العمل، منها 67 في المائة من حيث العدد و 79 في المائة من حيث رأس المال تستثمر في قطاع الصناعات التحويلية.
وأشار نائب المدير إلى أن إجمالي رأس المال المستثمر من قبل المستثمرين الأتراك يبلغ حوالي 9.2 مليار بر . وإجمالي المبلغ المستثمر في الصناعة التحويلية على مقربة من سبعة مليارات بر.
وخلقت الإستثمارات التركية أكثر من 17,000 وظيفة، مع 12,000 في الصناعات التحويلية، و 3,800 في الخدمات وغيرها 1,700 في قطاع الزراعة.
المشروع بأكمله في مزاولة العمل منذ أن تم تسنين سياسة الاستثمار في عام 1992، وهناك العديد من المستثمرين الأتراك الآخرين في مرحلة تنفيذ مشاريع مختلفة.
وقال محمد " سوف يساعدون في الواقع خطة الحكومة لنقل الاقتصاد من الزراعة إلى اقتصاد تقوده الصناعة ومساهمتهم ستكون هائلة وأعتقد في المستقبل أيضا نحاول جذب المزيد من المستثمرين الأتراك في قطاع الصناعات التحويلية للاقتصاد".
والمشاريع الكبيرة مثل أيكا أديس ، سايجن ديما، سايلن ديوا، وانجلس للمنسوجات و إم إن إس هي من بين المستثمرين الأتراك الآخرين يستثمرون في قطاع الصناعات التحويلية.
ووفقا لنائب المدير، فإن الدعم المقدم من قبل مفوضية الإستثمار الإثيوبية للمستثمرين يبدأ من صدور تراخيص الاستثمار.
ومثل هذا الدعم من البداية يشجعهم على اجراءات طلب الاستثمار بسرعة كبيرة والحصول على الأراضي والمرافق في الوقت المحدد.
وقال رئيس أيكا أديس للنسيج ومجموعة الاستثمار، يوسف أيدينيز من جانبه إن شركته تتطلع إلى القيام بأنشطة التوسع ومستعدة لفتح مصنع ثاني للملابس في أديس أبابا.
شركة أيكا أديس، من بين مصانع النسيج التركية العملاقة، وافتتحت في عام 2010 بتكلفة قدرها 140 مليون دولار أمريكي. وأقامت مصنعا متكاملا للنسيج 100٪ على أرض مساحتها 250,000 متر مربع و أرض مغلقة مساحتها 150,000 متر مربع بتكلفة 250 مليون دولار أمريكي.
وقال السيد أيدينيز إن الحكومة الإثيوبية ظلت ولا تزال تنفذ استثمارات ضخمة على تنمية البنية التحتية بما في ذلك المجمعات الصناعية التي ستسهل بيئة مواتية لمستثمرين.
والحوافز من الحكومة بما في ذلك الكهرباء والقوى العاملة الرخيصة مشجعة.
وقال إن الشركة خلقت فرص عمل لأكثر من 7,500 مواطن ، حيث تشكل النساء 80 في المئة من القوى العاملة.. قدمت أيكا أديس دورات تدريبية لحوالي 30,000 شخص.
حاليا، المصنع يقوم بتصدير الملابس الجاهزة إلى أوروبا واليابان.
وقال الرئيس " أعطي الدعم للبلد؛ أدعو المستثمرين الأتراك والمستثمرين اليابان، وغيرهم بعضا من المستثمرين إلى القدوم إلى إثيوبيا ".
ووقعت الشركة في العام الماضي عقد اتفاق مع اتحاد متما لتقديم 1,000 طن من القطن.
وقال " هدفنا لبدء زراعة القطن قريبا"، مضيفا إلى أن أيكا أديس لديها القدرة على تصدير منتجات النسيج بقيمة 100 مليون دولار أمريكي سنويا.
يقع مصنع أيكا أديس للغزل والنسيج في مدينة ألمغينا على بعد 20 كيلومترا غرب أديس أبابا.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043465087
‫اليو م‬‫اليو م‬16791
‫أمس‬‫أمس‬25829
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع97374
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43465087