‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 09 شباط/فبراير 2023
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

السيدة الأولى تدعو إلى اتخاذ تدابير قوية ضد سرطان عنق الرحم والثدي والبروستاتا Featured

26 تموز 2016
664 times

 

أديس أبابا يوليو 25/2016

حثت السيدة الأولى رومان تسفايي اليوم جميع أصحاب المصلحة على اتخاذ إجراءات قوية ضد سرطان عنق الرحم، والثدي، والبروستاتا.
وقالت في اليوم الثاني لمؤتمر وقف سرطان عنق الرحم و الثدي، والبروستاتا العاشر الجاري إن السرطان هو احد من المشاكل الصحية الخطيرة في أفريقيا.
وأضافت السيدة الأولى أن السرطان المرافق لبعض الأمراض المعدية وكوارث صنع الإنسان والكوارث الطبيعية، قد شدد قبضته على شعبنا وخاصة على النساء.
وحوالي 70٪ من مجموع حالات الوفاة المرتبطة بالسرطان تحدث في أفريقيا، حيث يساهم سرطان عنق الرحم بحصة كبيرة.
ووفقا للسيدة الأولى، تحدث حوالي 66،000 حالة سرطان جديدة كل سنة في إثيوبيا لأن الناس ليس لديهم ما يكفي من الوعي حول هذا المرض الخاص وغالبية هذه الحالات يقال إنها في مرحلة متقدمة.

وأشارت إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، فإن النساء اللواتي لديهن سرطان أبعدن وتوفين بسبب عدم وجود رعاية طبية أفضل.
وأشار رومان إلى أن كثيرا من الناس لقوا حتفهم أيضا من السرطان بسبب عدم الحصول على علاج، وسعر لا يمكن تحمله وجهل يتشارك فيها العديد من الأفارقة قصة مشابهة.
وأكدت السيدة الأولى علي أن السيدات الأوليات في أفريقيا يجب أن تعكسن هذه المشكلة من خلال العمل معا من أجل إنجازات أفضل.
ومن جانبها قالت برينس أونيري الشريكة المؤسسة والمديرة العامة لمنتدى السيدات الأوليات الأفريقيات ضد سرطان عنق الرحم والثدي والبروستاتا " إنه وقت مناسب لنقف معا ونصنع التغيير ليس فقط في مجتمعنا ولكن أيضا في أفريقيا ككل."
وأضافت أنه يجب تصعيد الجهود المبذولة للحد من مشكلة السرطان في جميع البلدان الأفريقية في العامين القادمين.



وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0044370335
‫اليو م‬‫اليو م‬12102
‫أمس‬‫أمس‬17887
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع73398
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44370335