‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 04 شباط/فبراير 2023

مجلس الاتحاد: الحكومة ستزيد من تعزيز الإصلاحات لتقوية الفيدرالية Featured

08 كانون1 2022
133 times

 

 

 

أديس أبابا ديسمبر 8/2022 (إينا) قال رئيس مجلس النواب، أجيجنهو تيشاغر، إن حكومة إثيوبيا تنفذ إصلاحات مختلفة لبناء نظام فيدرالي حقيقي في البلاد.

 

يتم الاحتفال بيوم الامم والقوميات والشعوب الـ 17 في مدينة هواسا تحت شعار "الوحدة الوطنية من أجل سلام دائم".

 

وفي حديثه في الاحتفال الذي أقيم في استاد هواسا الدولي، قال أجيجنهو إن الغرض من الاحتفال يهدف إلى تعزيز وحدة جميع الشعوب الإثيوبية.

 

وشدد على ضرورة انشاء نظام فيدرالي يحتضن ويستوعب التنوعات بهدف تسريع جهود بناء الأمة، وكما ذكر المتحدث أن الجهود الجارية لبناء نظام فيدرالي يحترم تنوع الجنسيات في إثيوبيا كما ينبغي تكثيفها بطريقة منسقة.

 

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أنه كانت هناك مظالم وخلافات بسبب الافتقار إلى التوافق المناسب للتنوعات في النظام الفيدرالي، وأشار إلى أن حكومة إثيوبيا تعمل على تحقيق نظام فيدرالي حقيقي بهدف عكس الوضع على مدى الأربع سنوات الماضية.

 

وفي هذا الصدد، قال إن الحكومة تقوم بعدة أنشطة لمعالجة المشاكل المتراكمة، مضيفًا أن منطقة سيداما الجديدة دليل على أن الحكومة تعمل على إصلاحات لتلبية مطالب الشعب.

 

وأضاف أن تطبيق نظام فيدرالي حقيقي يضمن مشاركة وفائدة جميع الإثيوبيين في أنشطة بناء الأمة، ولا يمكن أن يكون سببًا للخلافات.

 

وقال إن الاحتفال بيوم الأمم والقوميات أمر حيوي لتعزيز الوحدة والروابط بين أبناء كل الإثيوبيين، وأضاف رئيس مجلس النواب أن الاحتفال سيعزز أيضا وحدة العلاقات بين الأجيال الحالية والمقبلة.

 

وأوضح أن العمل الجماعي يمكّن الأمم والقوميات من الوقوف معًا من أجل السلام المستدام والتنمية والنمو الاقتصادي من خلال تبادل خبراتهم وثقافاتهم وتعزيز وحدتهم الديمقراطية.

 

وقال أن الاحتفال بيوم الأمم والقوميات والشعوب سيساهم كثيرًا في تحقيق نظام فيدرالي حقيقي في إثيوبيا، وتعهد بتعزيز مثل هذه الأحداث في المستقبل.

 

وفي رسالته حث جميع الإثيوبيين بما في ذلك العلماء والمؤسسات الإعلامية وغيرهم على القيام بدورهم البناء في الجهود المبذولة لتحقيق نظام فيدرالي حقيقي يحتضن ويستوعب تنوع الإثيوبيين ويعزز السلام والتنمية في البلاد، وإن إثيوبيا تقف إلى جانب جهود وتضحيات شعبها.

 

وأضاف أن تعزيز الوحدة أمر حيوي لذلك فإن حماية وحدتنا الوطنية وضمان أمن بلادنا ليست مسألة اختيار بل واجب وطني"، وشدد المتحدث على أنه لا يمكننا الازدهار والسلام دون دعم بعضنا البعض.

 

ولقد ساهمنا جميعاً في احترام سيادة بلدنا، وتركنا بصماتنا في جهود بناء الأمة.

 

من جانبه، حث المدير العام لمنطقة سيداما ، ديستا ليندامو، الإثيوبيين على تعزيز وحدتهم الداخلية من خلال إدارة تنوعهم بشكل صحيح حيث أنه من الأهمية بمكان تحقيق رؤية البلاد في بناء أمة قوية.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0044280876
‫اليو م‬‫اليو م‬7905
‫أمس‬‫أمس‬14992
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع77086
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44280876