‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 09 شباط/فبراير 2023

مشروع لابسيت له أهمية قصوى في تحقيق التكامل الاقتصادي الإقليمي بين الدول Featured

18 تشرين2 2022
151 times

 

 

أديس أبابا نوفمبر 18/2022 (إينا) قال المسؤول التنفيذي لإدارة اللوجستيات في الهيئة البحرية الإثيوبية يالو تسفاي إن مشروع ممر لامو بورت - جنوب السودان - إثيوبيا - النقل (LAPSSET) أمر بالغ الأهمية لتحقيق التكامل الاقتصادي الإقليمي المنشود.

تم إطلاق مشروع LAPSSET في عام 2012 من قبل حكومات كينيا وإثيوبيا وجنوب السودان لتسهيل التجارة الإقليمية.

 

في مقابلة خاصة مع وكالة الانباء الاثيوبية، قال يالو إن مشروع لابسيت سيكون له فوائد متعددة الأوجه للمنطقة، لا سيما لإثيوبيا غير الساحلية، وافتتحت إثيوبيا أول منطقة للتجارة الحرة في ديري داوا في الـ 14 أغسطس 2022، على بعد حوالي 320 كيلومترًا جنوب غرب ميناء جيبوتي.

 

وافق رؤساء الدول الأفريقية على الخطة الإستراتيجية القارية لأجندة 2063، حسبما ذكر يالو، مضيفًا أن إثيوبيا كانت ولا تزال تبذل جهودًا مختلفة لتحقيق أجندة 2063، وأضاف أن ممر لامو سيعزز العلاقات الثنائية بين الدول في مختلف المجالات بما في ذلك المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار المسؤول التنفيذي بأن الخطة الاستراتيجية تركز بشكل أساسي على جعل إفريقيا مركز قوى في المجال الاقتصادية والسياسية. ويهدف جدول أعمال 2063 مشاريع مثل لابسيت في منطقة شرق إفريقيا".

 

وأشار إلى أن حجم الشحن المتزايد لإثيوبيا، والذي يأتي معظمه عبر ميناء جيبوتي، يحتاج إلى دعم إضافي، مضيفًا أن "ممر لامو سيكون فرصة إضافية لتسهيل استيراد وتصدير البضائع من وإلى البلاد".

ووفقا له، بالنسبة لدول مثل إثيوبيا، فإن تطوير الممرات والبنية التحتية مثل الطرق له أهمية حاسمة في تسريع مشاريع التنمية.

 

ووفقًا له، فإن المشروع سيكون له أهمية كبيرة في تطوير المدن والبلدات داخل الممر بالإضافة إلى مقدمي الخدمات اللوجستية والفنادق.

 

تعد منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA) بتكامل اقتصادي أوسع وأعمق وستجذب الاستثمار، وتعزز التجارة، وتوفر وظائف، وتحد من الفقر وتزيد الرخاء المشترك في أفريقيا.

تظهر البيانات أن أفريقيا يمكن أن تشهد زيادة في الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة تتراوح بين 111 في المائة و159 في المائة في إطار منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

 

وشدد يالو على أن "الأنشطة التجارية مع البلدان المجاورة ستنمو - لأن البنى التحتية الحديثة مثل لابسيت وتعزيز العلاقات سيكون لها دور رئيسي في تحقيق التكامل الاقتصادي المنشود".

ويعتبر "مشروع ممر لامو " الذي يربط اثيوبيا وجنوب السودان وكينيا تقدر تكلفته بـ 23 مليار دولار ويتوقع ان يكتمل المشروع في عام 2030.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0044369563
‫اليو م‬‫اليو م‬11330
‫أمس‬‫أمس‬17887
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع72626
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44369563