‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 08 كانون1/ديسمبر 2022

مكتب خدمة الاتصال الحكومي: أن الجماعة الإرهابية تواصل استخدام مركبات المساعدات أداة نقل في الحرب Featured

27 أيلول 2022
75 times

 

 

 

حثت حكومة إثيوبيا وكالات المعونة الدولية على الاضطلاع بمسؤولياتها بكفاءة وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المستفيدين وليس مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي.

 

وفي بيان أصدره مكتب خدمة الاتصال الحكومي، إن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية استمرت في استخدام مركبات إيصال المساعدات الإنسانية للحرب، وأشار البيان إلى أن الحكومة الإثيوبية تبذل جهودا كثيرة لإنهاء الحرب في تغيراي التي اضطرت إليها وتقديم المساعدات الإنسانية لمواطني المنطقة، واضاف البيان أن الحكومة تتخذ إجراءات عملية.

 

 

ومن ناحية أخرى، كشفت الحكومة مرارًا وتكرارًا أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية قامت بتخصيص شاحنات إيصال المساعدات الإنسانية التي يقدمها المجتمع الدولي لغايات نقل مقاتليها بدلاً من إيصال المساعدات، وأكد البيان أن المؤسسات الدولية مسؤولة عن وقف الجرائم التي ترتكبها الجماعة الإرهابية وانتهاكات القانون الدولي.

 

وأضاف البيان أن المجتمع الدولي "مكلفون أيضًا بضمان استخدام المساعدات للمنطقة للأغراض المناسبة، وقد دعت الحكومة مرارًا المنظمات الإنسانية الدولية إلى القيام بواجبها"، ومن المعروف أن الحكومة تتخذ إجراءات احترازية لحماية سيادة أراضيها وسلامة مواطنيها في أعقاب الجولة الثالثة من الهجمات التي شنتها جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية.

 

وشدد البيان على أن "الحكومة ترغب مرة أخرى في تنبيه المنظمات الإغاثية إلى الامتناع عن العمل في المناطق التي تتخذ فيها الحكومة إجراءات احترازية لإحباط الهجمات".

 

واوضح البيان بالإضافة إلى مركبات نقل المساعدات الإنسانية التي تم سرقتها في الماضي، فإن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي كانت تنقل مقاتليها بشكل غير قانوني بشعارات منظمة الأغذية العالمية والأمم المتحدة، ولذلك، تنصح الحكومة بشدة منظمات الإغاثة بضمان عدم استخدام الإرهابيين للمركبات التي يستخدمونها للمساعدة".

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043444551
‫اليو م‬‫اليو م‬22082
‫أمس‬‫أمس‬25479
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع76838
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43444551