‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 09 كانون1/ديسمبر 2022

السفير: إن العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا لها أهمية في استقرار المنطقة Featured

20 أيلول 2022
94 times

 

 

 

إن التعاون المثمر والإيجابي بين السودان وإثيوبيا له أهمية في تعزيز الأمن والاستقرار في البلدين والإقليم وذلك لمكانة البلدين ودورهما الحيوي في المنطقة.

 

صرح سفير جمهورية السودان لدى إثيوبيا جمال الشيخ أحمد بذلك خلال أمسية الأخوة الأفريقية في السفارة السودانية بالعاصمة أديس أبابا، وقال إن اختيار السودان في بدء الفعالية تعبر عن مدى عمق علاقة البلدين والتي كانت قبل الميلاد، مشيراً إلى أن البلدين يعملان في دفع العلاقات لترقى لأعلى مستوياتها لتحقيق المنافع المتبادلة بين البلدين.

 

وأضاف السفير جمال إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين تتطور من حين لأخر وقال "إن تطور العلاقات بين البلدين تشمل كافة المجالات التي تحقق المصالح المشتركة وفي مقدمتها التعاون الاقتصادي بين البلدين".

 

وأشار السفير إلى أهمية العلاقات الشعبية بين البلدين في كافة القطاعات وخاصة قطاع الشباب والأعمال والذي له أهمية في ارتقاء التعاون الاقتصادي والثقافي بين البلدين، وأضاف أن مثل هذه الفعاليات التي تتسم بالإخاء تعطي حيوية للقنوات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين.

 

 ومن جانبه قال فسها شاول مدير الإدارة العامة للشؤون الأفريقية إن مبادرة "أمسية الأخوة الافريقية" تهدف لتعزيز العلاقات الشعبية بين البلدان الافريقية والتي بدأت من سفارة السودان وتشميل سفارات أخرى في أديس ابابا، مشيراً إلى أن إثيوبيا تخطط لغرس شتلات في الخرطوم وذلك من أجل تبادل الخبرات الإثيوبية في مشروع البصمة الخضراء وتعزيز العلاقات مع السودان، مضيفاً أن المبادرة تشمل دول أفريقية أخرى.

 

وقال رئيس الاتحاد الوطني لشباب إثيوبيا السفير أسفاو تيكيلي إن الدول الشقيقة تدرك أن التعاون أمر حيوي للترابط بين الدول الأفريقية كأمة، مشيراً إلى أنه إذا أردنا أن تكون إفريقيا مزدهرة يكون ذلك على أساس التنمية العادلة والمستدامة، وبها تكون دولنا موحدة سياسياً ومترابطة اقتصادياً والتي تؤكد الوحدة الأفريقية ورؤية النهضة الأفريقية.

 

وفي هذا الصدد شدد السفير جمال على أهمية هذه الفعاليات وقال إن القارة الأفريقية في حاجة لمثل هذه المبادرات لتعزيز أواصر التعاون على المستوى الإقليمي بين الدول، وأضاف السفير "أثمن هذه المبادرة التي تبث روح التأخي التي تسهم في تمتين العلاقات الدبلوماسية بين دول القارة الأفريقية".

 

والجدير بالذكر أن العلاقة بين إثيوبيا والسودان يعود تاريخها قبل الميلاد، وبدأت العلاقة الدبلوماسية الرسمية بين البلدين بعد استقلال السودان في عام 1956.

 

وعُلم أن أمسية الأخوة الأفريقية انطلقت فعاليتها في حرم السفارة السودانية وأن المبادر ستستمر لتشمل بعض السفارات في إثيوبيا وسيتم ذلك بالتعاون مع الوزارة الخارجية الإثيوبية.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043464701
‫اليو م‬‫اليو م‬16405
‫أمس‬‫أمس‬25829
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع96988
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43464701