‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 04 شباط/فبراير 2023

رئيس منظمة التعاون المائي الدولي يشير إلى أن سد النهضة يمكنه معالجة ندرة الطاقة في دول حوض النيل Featured

01 أيلول 2022
132 times

 

 

قال رئيس منظمة التعاون المائي الدولي لليونسكو إن سد النهضة الإثيوبي الكبير يمكنه بسهولة معالجة جزء معين من ندرة الطاقة في دول حوض النيل وتحقيق التكامل في المنطقة.   

في مقابلة حصرية مع وكالة الانباء الاثيوبية ، قال البروفيسور أشوك سوين إن مشروع الطاقة المائية بسد ضخم سيوفر طاقة لدول الحوض.   

وأشار إلى أنه حتى لو كانت إفريقيا لديها إمكانات هائلة للتطور ، فإن القارة كانت تفتقر إلى القوة التي تمكنها من التطور ، مضيفًا أن سد النهضة يعد خطوة كبيرة إلى الأمام ليس فقط لإثيوبيا ولكن أيضًا لدول الحوض.   

وأوضح الرئيس أنه إذا تم تطويره بشكل تعاوني ، فإنه يمكن أن يربط الدول ، ويطور الحوض ، ويحقق فائدة كبيرة للتنمية الاقتصادية.   

وقال يمكن لإثيوبيا توفير الطاقة للبلدان الأخرى عندما يكون هناك ما يكفي من المياه في النظام ، ولكن في حالة وجود موسم جفاف طويل الأجل بسبب تغير المناخ ، يمكن لدول المصب الحصول على المياه من الخزان الإثيوبي.   

وشدد الأستاذ على أن إثيوبيا بحاجة إلى أن يتم تعويضها بالطاقة. تمتلك مصر احتياطيًا من الغاز يمكنه إنتاج الطاقة من إمدادات الغاز الخاصة بها ، و "إذا كان لديك نظام مشترك ، فيمكنك توفير تلك الطاقة من دولة أخرى.  

وأضاف البروفيسور سوين أن إثيوبيا تحتاج إلى الطاقة في فصل الشتاء بينما تحتاج دول المصب إلى المزيد من المياه في فصل الصيف.

لكن المياه ستأتي بأي طريقة ، وحتى مصر لديها سد خاص بها ويمكنها تخزين المياه.   

وذكر أن الكمية الكبيرة من المياه موجودة على الجانب الإثيوبي ، مضيفًا أن إثيوبيا ستواصل إطلاق المياه لأنه إذا لم يتم إطلاقها فلن تتمكن من إنتاج الطاقة.

لذلك ، ستذهب المياه إلى الجانب المصري من الجانب الإثيوبي. هذه هي طريقة التنسيق بينهم وسوف تحل المشكلة. "  

وأشار البروفيسور إلى أن الأمر يتعلق بالإرادة السياسية مؤكدا على أن التعاون بين دول الحوض سيمكنها من الحصول على فائدة كبيرة بدلاً من الذهاب من جانب واحد إلى تطوير موارد المياه الثمينة في الحوض.   

تتمتع أثيوبيا على وجه الخصوص وإفريقيا بشكل عام بإمكانيات هائلة للتطور ".

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0044280781
‫اليو م‬‫اليو م‬7810
‫أمس‬‫أمس‬14992
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع76991
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44280781