‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 18 آب/أغسطس 2022

أثيوبيا تتعهد بتعزيز العلاقات والتعاون الإقليمي مع الصومال Featured

17 أيار 2022
84 times

 

 

 

ذكرت وزارة الخارجية الأثيوبية بأنها ستواصل مساعي السلام والاستقرار في شرق افريقيا من خلال دعم العلاقات الثنائية والتعاون الإقليمي مع الصومال.

 

قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأثيوبية السفير دينا مفتي لوكالة الأنباء الأثيوبية بأن أثيوبيا والصومال لديهما علاقات تاريخية ودبلوماسية وشعبية، مشيراً إلى أن التعاون الاقتصادي والسياسي بين الدولتين له أسس قوية.

ووفقاً للمتحدث، فإن اثيوبيا تدعم السلام المستدام في الصومال وأن الدعم مازال مستمراً، وفى حديثة حول الانتخابات الأخيرة في الصومال، قال دينا بأن أثيوبيا تشيد بالانتخابات الصومالية والتحول الديمقراطي في البلاد.

 

وأوضح السفير دينا بإن عملية الانتخابات السلمية في الصومال هو مصدر فخر لشعب الصومال ومثال للدول الأفريقية، وقال "إن تحقيق التحول السياسي من خلال إجراء انتخابات سلمية بصورة متحضرة سيجعل شعب الصومال يشعر بالفخر. وإن مثل هذه الإنجازات مهمة جداً ليس فقط لشعب الصومال ولكن أيضاً لعموم افريقيا، وأن التحول السياسي بناء على رغبة الشعب في الصومال هو نصر كبير. ولذلك، فإنه من المهم تقديم رسالة تهنئة لإخوتنا في الصومال، وبعد إعلان النتيجة الانتخابية بعث كل من رئيس الوزراء أبي أحمد ومسؤولين حكوميين في إثيوبيا رسالة تهنئة لشعب وحكومة الصومال".

 

وأكد السفير دينا بأن اثيوبيا ستعمل مع الحكومة الصومالية بقيادة الرئيس حسن شيخ محمود لتعزيز تعاونهما بين البلدين.

 

ونوه المتحدث بأن تعزيز العلاقات الشعبية بين الدولتين والعمل معاً لمحاربة الفقر، وتفادي الجفاف محاربة الإرهاب تحظى بأهمية قصوى في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مضيفاً فإن اثيوبيا والصومال سيواصلان العمل معاً في مجال التكامل الاقتصادي أيضاً.

 

وقال السفير دينا يجب على الصومال أن تلعب دور مهم في تحقيق التكامل والتعاون المشترك بين البلدين، وأكد على أن إثيوبيا ستقوي التزامها في دعم الحكومة الجديدة، لا سيما في مكافحة الإرهاب التي تمثله جماعة الشباب في الصومال.

 

وأشار إلى أن إثيوبيا ضحت بمواطنيها من أجل ضمان الأمن والسلم في الصومال من خلال دورها القيادي في مهمة حفظ السلام في الصومال، ومع ذلك تهتم الحكومة الإثيوبية بتعزيز التعاون إلى مستوى أعلى من خلال خلق تكامل مع الصومال في المجال الاقتصادي عبر شبكة البنية التحتية والقطاعات الأخرى بهدف تعزيز الفوائد التي تعود بالمنفعة على شعبي البلدين. ونأمل أن تقوم الحكومة الجديدة ببذل أقصى جهودها لتحقيق ذلك".

 

وستعمل أثيوبيا مع الصومال في إنجاح خطة العمل المشتركة في منظمة الإيقاد والإتحاد الأفريقي، واضاف دينا " سنعمل على تعزيز التعاون في مجال التكامل الاقتصادي وتحقيق ذلك مع دول الجوار".

 

وأضاف يمكننا أيضًا التعاون في توريد الطاقة بالإضافة إلى شبكات البنية التحتية في كل من الجو والبر وكذلك تعزيز العلاقات التجارية حيث أن العلاقة التجارية الحالية عالية بين البلدين، وكما لدينا أيضًا اهتمام قوي بتعزيز العلاقات الشعبية بين البلدين.

 

وتجدر الإشارة إلى أن حسن شيخ محمود، كان رئيساً للصومال من 2012 إلى 2017، وأصبح حالياً الرئيس العاشر للبلاد، متغلبًا على الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله محمد (فارماجو).

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0040337666
‫اليو م‬‫اليو م‬35553
‫أمس‬‫أمس‬22805
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬40337666