Print this page

تحتاج المعاهد البحثية إلى العمل في مجال الدبلوماسية المائية تأكيد للمصالح الوطنية Featured

06 أيار 2022
99 times

 

 

 

تحتاج المؤسسات البحثية إلى العمل على مجال الاتصالات المتعلقة بالدبلوماسية المائية مع الاهتمام الواجب من أجل تأكيد المصلحة الوطنية، وفقًا لوزارة المياه والطاقة.

 

تتولى وزارة المياه والطاقة إقامة المنتدى الاستشاري للمياه والدبلوماسية المائية وذلك بحضور من وزير المياه والطاقة حبتامو أطيفا وأعضاء البرلمان وممثلو الجامعات وخبراء.

 

وفي كلمته الافتتاحية، قال وزير المياه والطاقة حبتامو أطيفا إن إثيوبيا لم تستفد من مواردها الوطنية على مدى قرون بسبب الضغوط الخارجية وأعاقت التنمية في البلاد.

 

وأضاف أنه من خلال عكس هذه الضغوط، قام الإثيوبيون بشيء مفيدًا وهو بناء سد النهضة الإثيوبي، ودعا الجمهور إلى تكثيف الجهود لإحباط أي ضغط خارجي ضد إثيوبيا.

 

 وشدد الوزير على أن المؤسسات البحثية تحتاج بشكل خاص إلى العمل في مجال الاتصالات المتعلقة بالدبلوماسية المائية مع إيلاء الاهتمام الواجب من أجل تعزيز وتأكيد المصلحة الوطنية.

 

وبحسبه فإن المنتدى منظم لتقييم الوسائل ومناقشة سبل ضمان المصلحة الوطنية، وقال إنه يجب استخدام المياه من أجل التنمية المشتركة، مضيفًا أن إثيوبيا تشارك ما لديها مع جيرانها.

ومن المنتظر أن يناقش المنتدى الأبحاث وكما يطمح في المستقبل أن يضم خبراء من الدول المجاورة.