‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022

المغتربون يصفون إثيوبيا على أنها مثال للتعايش السلمي بين الأديان المختلفة Featured

03 أيار 2022
82 times

 

 

قال المغتربون الإثيوبيون إن إثيوبيا هي رمز للتعايش السلمي بين الأديان المختلفة لقرون ويجب أن تستمر كذلك.   

احتفل المسلمون الإثيوبيون في جميع أنحاء البلاد والمغتربون الذين وصلوا إلى البلاد خلال مبادرة من العيد إلى العيد بعيد الفطر 1443.   

وقال الشيخ مختار جمال ، منسق في المملكة المتحدة لمبادرة من العيد إلى العيد وعضو العلماء الإثيوبيين في الغربة  ، إن إثيوبيا هي مثال للعالم عندما يتعلق الأمر بالتعايش السلمي والاحترام المتبادل بين الأديان المختلفة.   

إثيوبيا هي مثال للعالم ، لأتباع الأديان المختلفة التي تعيش معًا في تضامن ، ومساعدة بعضها البعض ، والحب والسلام ؛ نحن لا نقول ولكننا نمارسها.

هناك الكثير لنتعلمه من إثيوبيا ، خاصة عندما نتحدث عن ديانات مختلفة تعيش معًا ". وأشار الشيخ مختار إلى أنه كان في بلدان مختلفة ، مشيرًا إلى أنه لم ير مثل هذا التعايش السلمي بين أتباع الديانات المختلفة.   

وقال إن إثيوبيا هي ثاني موطن الإسلام بعد مكة ، مضيفًا أنه "لا يمكنك ذكر الإسلام دون ذكر إثيوبيا".   

وأشاد الشيخ مختار بمبادرة من العيد إلى العيد ، وأكد أنها لا ينبغي أن تكون للمغتربين من أصل إثيوبي وحدهم ، بل يجب أن تشمل مواطنين آخرين أيضًا.   

ومن جانبه ، قال المغترب الاخر الذي جاء من أمريكا عبد العزيز محمد أمين ، إن مبادرة من العيد إلى العيد أتاحت الفرصة لمشاركة احتفال العيد مع المسلمين وغير المسلمين ويجب أن تستمر بشكل أقوى.   

فإن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أنه أرسل أصحابه إلى إثيوبيا "لذلك بلدنا إثيوبيا هي الدولة الإسلامية الثانية". "السلام والهدوء ضروريان وعلينا أن نعطيهما الأولوية ونحتاج إلى العمل معًا.   

وقال عبد العزيز "عندما يكون لدينا سلام وطمأنينة ، يمكننا أن نجتمع هكذا ونصلي معا ".

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039872063
‫اليو م‬‫اليو م‬11266
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع24638
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39872063