‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022

وزارة الزراعة تؤكد الحاجة للإنتاج المحلي للأسمدة Featured

20 نيسان 2022
83 times

 

 

بحسب وزارة الزراعة ، من المهم إنتاج الأسمدة العضوية من الموارد المتاحة لتكملة الأسمدة الكيماوية.   

قال وزير الدولة للزراعة البروفيسور إياسو إلياس ، الذي افتتح ورشة عمل "الأسمدة العضوية للزراعة المستدامة والبيئة والصحة وتوفير العملات الأجنبية" ، إن إنتاج الأسمدة العضوية من الموارد المتاحة لتكملة الأسمدة الكيماوية أمر بالغ الأهمية.

وأضاف: "كل ما نحتاجه هو تغذية محاصيلنا بالمغذيات ، ولهذا السبب هناك العديد من التقنيات والخيارات البديلة التي من شأنها أن تكمل الأسمدة الكيماوية ، ولكن من الواضح أنها لن تحل محلها".   

ووفقا له ، فإن أي موارد تمتلكها البلاد يجب أن تستخدم بكفاءة لتكملة الموارد الضئيلة التي تمتلكها لشراء الأسمدة. " 

لهذا السبب تعتبر ورشة العمل هذه حول استراتيجية الأسمدة مهمة للغاية."   

وفي معرض توضيحه للموارد الوفيرة لإنتاج الأسمدة في إثيوبيا والزيادة الكبيرة في أسعار الأسمدة في السوق العالمية بالإضافة إلى قيود العرض ، أكد وزير الدولة أن ارتفاع أسعار الاستيراد لا يمكن أن يستمر ما لم يبدأ الإنتاج المحلي للأسمدة. " 

لا يمكننا أن نحافظ حقًا على هذا المستوى من تصعيد الأسعار,  يجب على الحكومة الإثيوبية أن تبدأ على الفور في إنتاج الأسمدة المحلية ".

وكشف البروفيسور إياسو أن الحكومة ناقشت قضية إنتاج الأسمدة محليًا وسط الزيادة الكبيرة في أسعار الأسمدة في السوق العالمية وتعطل الإمداد لإثيوبيا.   

وأشار إلى أن البلاد تواجه مؤخرًا مشكلة خطيرة تتعلق بإمداد الأسمدة ، مضيفًا أن توريد الأسمدة يمثل مشكلة للسبب الأول الذي يجعل إثيوبيا مستوردة للأسمدة وتعتمد كلياً على الموردين الخارجيين.   

يُعد إنتاج الأسمدة المحلي أمرًا بالغ الأهمية وقد تمت مناقشة هذا الأمر في زوايا الحكومة.   

وحث وزير الدولة المشاركين في ورشة العمل والباحثين على التفكير في مصادر بديلة للمدخلات والمغذيات التي من شأنها أن تكمل الأسمدة وتساعد في استخدام الموارد المحلية.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039871524
‫اليو م‬‫اليو م‬10727
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع24099
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39871524