‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2022

استمرار معاناة شعب تغيراي طالما لم يتم القضاء على "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" Featured

26 كانون2 2022
110 times

 

 

 

في إفادة لوسائل الإعلام، قال الأمين العام لحزب تغيراي الديمقراطي، جيدينا ميدهين، ستستمر معاناة شعب تغيراي طالما لم يتم القضاء على "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" الإرهابية وأضاف أن حزبه يدين الأضرار الجسيمة التي تلحقها الجماعة بأهالي مناطق تغيراي وأمهرا وعفر على وجه الخصوص.

 

وقال إن حزب تغيراي الديمقراطي يؤمن إيمانا راسخا بأن الجماعة الإرهابية هي المسؤولة بشكل أساسي عن معظم التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي واجهها شعب تغيراي على مدى السنوات الـ 47 الماضية.

 

ووفقا له، لا يزال سكان تغيراي يعانون من استبداد الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي وتستخدم المجموعة تكتيكات مختلفة لإرباك الشعب وإجبار الشباب على حمل السلاح، وترك آبائهم وأمهاتهم دون دعم.

 

وقال الأمين العام إن حزب تغيراي الديمقراطي يعارض بشدة أفعال قيادة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية ، مضيفًا أنه يجب القضاء على الجبهة والنظام على إثيوبيا من أجل ضمان السلام والتنمية في البلاد بشكل عام، ومن منطقة تغيراي على وجه الخصوص.

 

 كما أعرب عن اعتقاده بأن شعب تغيراي يجب أن يقف إلى جانب حزب تغيراي الديمقراطي لضمان السلام والتنمية في المنطقة وتحرير شعب تغيراي من قمع جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي التي جعلت سكان تغيراي بائسين من خلال تعمدها في شن هجمات على مناطق المساعدات في إقليم عفر ومنع وصول المساعدات إلى تغيراي.

 

وكشف غيدينا على أن الجماعة تقوم بتوزيع مساعدات على جيشها وأنصارها، وقال إن الحكومة بحاجة إلى اتخاذ إجراءات فورية لتوفير الكهرباء والاتصالات والنقل والإغاثة والمساعدات الإنسانية لمعالجة محنة شعب تغيراي.

 

وكما حذر الأمين العام من وقوع كارثة إنسانية خطيرة في المنطقة إذا ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من معاناة الشعب، ودعا الجماعة الإرهابية إلى إطلاق سراح 1015 شاحنة لا تزال تحت سيطرتها حتى تصل المساعدات إلى أهالي تغيراي.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0036998049
‫اليو م‬‫اليو م‬40824
‫أمس‬‫أمس‬55846
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع96670
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬36998049