‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2022

مبادرة مصير إثيوبيا: الحوار الوطني حاسم لبناء الثقة بين الإثيوبيين Featured

15 كانون2 2022
135 times

 

 

 

سيخلق الحوار الوطني فرصة ثقة بين الإثيوبيين، وفقًا لمبادرة مصير إثيوبيا وتعمل مبادرة مصير إثيوبيا، وهي منظمة غير حكومية تأسست في ديسمبر 2019 استجابة للظروف السياسية الحالية في البلاد، على تعزيز ثقافة حل النزاعات من خلال الحوار.

 

وفي المنتدى بدأت مناقشة وطنية، طرحت مبادرة مصير إثيوبيا سؤال: "أين ستكون إثيوبيا بعد 20 عامًا؟" وقال رئيس المنظمة، نيجوسو أكيلو، إنه من بين السيناريوهات الأربعة التي تم تحديدها خلال المناقشة، أظهر جميع المشاركين الإثيوبيين عن رغبتهم القوية في "مستقبل إثيوبيا".

 

وشدد على أهمية تحقيق الرغبة وبناء مؤسسات محايدة والمصالحة الوطنية والحوار وحل التحديات من خلال مناقشات المائدة المستديرة.

وأشار إلى أن الحوار الوطني المخطط له ضروري وذو أهمية كبيرة، قال نيجوسو أكيلو مضيفًا أن جميع أصحاب المصلحة ابتداء من الحكومة يجب أن يكون لهم أدوار ومسؤوليات لإنجاح الحوار الوطني.

 

وأضاف أن مبادرة إنشاء لجنة الحوار الوطني هو قرار جدير بالثناء وخطوة إيجابية من قبل الحكومة لأنها ستشارك جميع الأطراف المعنية في العملية.

وفي معرض إشارته إلى تجارب الدول الأخرى حول أهمية عقد الحوار الوطني، وقال الرئيس إن جميع التجارب في جميع أنحاء العالم تظهر أن الحوار الوطني لعب دورًا حيويًا في خلق توحد قوي وتعزيز العلاقات بين الشعب. 

 

وفي المنتدى استشهد بالحوارات الوطنية التي جرت في جنوب إفريقيا وكولومبيا وتونس كنماذج، وأكد نيجوسو أن أجندة المشاورات تعتمد على الواقع الوطني في البلاد".

واشير إلى أن الحوار الوطني يمكن أن يستخدم في بعض المنتديات لتغيير الدستور، وآخرون لحل النزاعات والخلافات، كما أشار نيجوسو لكي ينجح الحوار الوطني في إثيوبيا، يجب تحديد القضايا الوطنية بعناية ومناقشتها بهدوء، وعلاوة على ذلك، فإن المشاركة النشطة للإثيوبيين أمر لا بد منه.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0036957556
‫اليو م‬‫اليو م‬331
‫أمس‬‫أمس‬55846
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع56177
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬36957556