‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2022

الخبير : ضغوطات الدول الغربية على إثيوبيا ناتج عن طموحها في تشكيل حكومة بناءً على إملاءاتها Featured

10 كانون2 2022
102 times

 

 

قال الدكتور بسرات أكليلو ، مسؤول أممي متقاعد ، إن الضغط الذي تمارسه بعض الدول الغربية على إثيوبيا ناتج عن طموحها في تشكيل حكومة بناءً على إملاءاتها.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الاثيوبية ، قال الدكتور بسرات إن بعض الدول الغربية لا تؤمن بتطلعات دول مستقلة مثل إثيوبيا التي سيكون لها سياساتها الخاصة وتحدد مصيرها.  

وأضاف أنه من خلال فرض إرادتهم من خلال ما يسمى بالعقوبات والضغط السياسي من خلال مختلف المنتديات في الأمم المتحدة والمجالس المختلفة ، فإن الحكومة ستتنازل وتقبل في النهاية إملاءاتهم.   

وقال هذا ليس عدلاً ؛ مضيفا أن العلاقة بين البلدين يجب أن تقوم على الاحترام لسيادة واستقلال ذلك البلد ويجب أن تكون هناك علاقة متساوية. " 

لقد اعتقدوا أنه من خلال الضغط ، سيتم تقسيم البلاد بين مجموعات مصالح مختلفة ". هذا فشل في فهم تاريخ إثيوبيا وهذه الحكومة التي انتخبها الشعب. لديها تفويض لحماية كل من وحدة أراضي وسلامة الناس.

 قال بسرات إن قضية الضغط هذه في الحقيقة لا معنى لها على الإطلاق. في الوقت الحالي ، إن عددًا من الدول مرت بهذا النوع من الأزمات ، لكن إثيوبيا لم تفعل ذلك . 

وأشار إلى أن الولايات المتحدة غادرت أفغانستان بعد أن أنفقت مليارات الدولارات ولم تحصل على النتيجة التي تريدها. وكذلك ما حدث أيضا في العراق.

لذلك يجب أن يتعلموا حقًا من هذا الدرس. ووفقًا له ، فإن الأمر المحزن في حالة إثيوبيا هو أن العلاقات بين إثيوبيا والولايات المتحدة كانت ودية للغاية ، وتتمتع بعلاقة لأكثر من 120 عامًا.

يشغل الدكتور بسرات أكليلو حاليًا منصب عضو مجلس إدارة لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإثيوبية ، التي تأسست في مارس 2021 لتقوية وتعزيز العلاقة بين الولايات المتحدة وإثيوبيا ، وتعزيز المصالح الأمنية للبلدين ، وكذلك النهوض بالديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والحرية.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0036957439
‫اليو م‬‫اليو م‬214
‫أمس‬‫أمس‬55846
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع56060
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬36957439