‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الإثنين، 27 حزيران/يونيو 2022

الرئيسة: جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي غزوها لمدينة لاليبيلا أدت إلى معاناة أهل المدينة Featured

08 كانون2 2022
122 times

 

 

 

قالت رئيسة الجمهورية ساهلورك زودي إن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية ارتكبت فظائع وعمليات تدمير هائلة التي من المفترض لا تحدث في إثيوبيا.

 أدلت الرئيسة بهذا التصريح في رسالتها التي ألقتها في الاحتفال بعيد الميلاد الإثيوبي الذي تم الاحتفال به بشكل خاص في مدينة لاليبيلا التاريخية.

 

يحتفل المسيحيون أتباع الكنيسة الأرثوذكسية في إثيوبيا بعيد الميلاد يوم الجمعة بعد أسبوعين من الاحتفال به في الغرب حيث تعتبر الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية أن السابع من يناير هو يوم ميلاد المسيح.

ويحتفل بهذا العيد بألوان زاهية في مدينة لاليبيلا التاريخية بإقليم أمهرا، وقالت الرئيسة في رسالتها إن الأعمال الوحشية التي أظهرها الإرهابيون في الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي تتعارض مع القيم الإثيوبية التي تعود إلى قرون.

 

وأشارت إلى أن إثيوبيا كانت تحمي تراثها التاريخي بالدفاع عن سيادتها الوطنية من مختلف غزوات أعداء أجانب لإثيوبيا، وأضافت أن الغزو الحالي ليس من الخارج وإنما ينفذ بنية سيئة من قبل عدو من الداخل.

وذكرت الرئيسة أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية ارتكبت فظائع مختلفة بحق سكان لاليبيلا خلال غزوها للبلدة بما في ذلك الاغتصاب والنهب وتدمير الممتلكات من بين أمور أخرى.

 

وأضافت أن العديد من الأشخاص في البلدة نزحوا وواجهوا عددًا من التحديات بسبب غزو الجبهة للبلدة.

وحثت الرئيسة ساهلورك شعب إثيوبيا على الوقوف معاً من أجل ضمان الأمن السلام في البلاد، داعيةً الجميع إلى تكثيف الجهود لإعادة اعمار البنى التحتية المدمرة.

 

وأشير إلى أن في الحفل بالعيد شارك أعضاء من المغتربين وأصدقاء إثيوبيا وغيرهم من الشخصيات المرموقة من جميع أنحاء العالم، في الاحتفال الذي اقيم في لاليبيلا.

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0036957044
‫اليو م‬‫اليو م‬55665
‫أمس‬‫أمس‬44337
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع55665
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬36957044