‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022

المسؤول : إن انضمام رئيس الوزراء الى ساحة المعارك عززت معنويات الجيش Featured

27 تشرين2 2021
194 times

 

 

قال المسؤول عن الدمقراطية زاديق أبراها، إن القوات العسكرية الإثيوبية بقيادة رئيس الوزراء أبي أحمد في موقع أقوى وفي خط الهجوم على جميع الجبهات والإرهابيون في حالة فرار.

 

جاء التصريح في مقابلة للوزير مع قناة الجزيرة وقال إن الحكومة الفيدرالية في حالة هجوم على كل الجبهات والإرهابيون في حالة فرار بينما يفقدون قادتهم. بعد قرار رئيس الوزراء بالانضمام إلى الجيش على الخطوط الأمامية، قال زاديق: "إن انضمام رئيس الوزراء الى ساحة المعارك عززت معنويات مقاتلينا والأمور تتغير يوما بعد يوم."

 

ووفقا له، فإن المتمردين ينشرون شائعات مفادها بأنهم اقتربُ من العاصمة أديس أبابا هي مجرد أمنيات، ودعاية كاذبة، مضيفاً نحن قادرون على الدفاع عن أديس من أي عدوان. المتمردون يخسرون خسائر كبيرة بعد قرار رئيس الوزراء آبي بالانضمام إلى جيشنا على خط المواجهة والأمور تتغير ".    

وبشأن تسوية الخلافات من خلال الحوار، قال الوزير إن حكومة إثيوبيا ليس لديها مشكلة في تسوية الخلافات دبلوماسيا. لكن المشكلة هي أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي تهاجم المدن وتقتل مواطنين أبرياء.

 وأضاف أنه عندما تحدث هذه الأشياء وعندما تُرتكب جرائم ضد الإنسانية، فإن فكرة تسوية الخلافات دبلوماسياً هي ببساطة ضد الحقيقة على الأرض.

 

وتعليقًا على الأصوات المختلفة للمجتمع الدولي بشأن إثيوبيا، صرح زاديق أن "هناك أصواتًا تدعمنا ونعتقد أن الأشخاص الناقدين لخطوات الحكومة سيغيرون أراءهم ويدعموننا". وأضاف زاديق: "نعتقد أن التاريخ في صالحنا.

 

وقال نحن نناضل من أجل القضية الصحيحة ونعتقد أن المجتمع الدولي سيكون إلى جانبنا بشكل تدريجي ". وأشار الوزير إلى أن الحكومة التي تم تشكيلها مؤخرًا تمارس ثقافة جديدة لإرساء الديمقراطية في إثيوبيا من خلال تقاسم السلطة مع مختلف الأحزاب المعارضة العاملة في البلاد في عملية شرعية.

 

كانت الحكومة تقدم موجة من الإصلاحات التي غيرت بشكل جذري موقف إثيوبيا عندما يتعلق الأمر بإرساء الديمقراطية والبلاد على الطريق الصحيح لترسيخ الديمقراطية.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039865112
‫اليو م‬‫اليو م‬4315
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع17687
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39865112