‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 27 أيلول/سبتمبر 2022

المدير: إن الإعلام الغربي والعربي يعمل بلا كلل في تضليل العالم عما يحدث في إثيوبيا Featured

18 تشرين2 2021
203 times

 

 

 

إن الإعلام الغربي والعربي يعمل بلا كلل في تضليل العالم عما يحدث في إثيوبيا لإسقاط الحكومة كما فعل في السابق في عهد هيلسيلاسي ومنجيستو، وتجاهل الإعلام عن تمسك الشعب بالحكومة التي انتخبت ديمقراطياً.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية قال الأستاذ جمال بشير مدير قناة ملوك النيل إن الإعلام الدولي عامة والإعلام المصري خاصة ينشرون أخبارا ومعلومات ضد إثيوبيا .

 

 وإن تغطية الصراع في البلاد ونشر المعلومات الملفقة عن إثيوبيا دليل على دعم جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي وكما يعلم أن قادة الجبهة في وقت حكمهم البلاد كانت تعمل خادمة لهم دون شروط وهذا هو السبب في دعم ونشر معلومات مضللة مفادها بأن الجبهة تحاصر العاصمة أديس ابابا وغيرها من المعلومات لزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.

 

وأشار الأستاذ جمال بأن الشعب الإثيوبي واعي عما يحدث حوله هذا ما تمكن به الشعب في عدم الانزعاج من تلك المعلومات التي تزعزع أمن واستقرار البلاد، مضيفاً بأن الشعب مرتبط ببلاده أقوى من أي وقت مضى ولا يمكن تضليله عما تنشره وسائل الاعلام الغربية وكذلك العربية التي تسعى للضغط على البلاد بشتى الوسائل، لعدم استغلال مواردها الطبيعية في التنمية والتي تتمثل في مشروع سد النهضة وغره من المشاريع التنموية.

 

ومن جانبه أكد الباحث والمحلل السياسي محمد العروسي بأن الإعلام يعتبر سلاح للدول بحيث يمكن استخدامه ضد الدول كما تقوم به قنوات الإعلام الدولية ضد إثيوبيا بما ينشرونه من معلومات ملفقة لتضليل العالم بما يحدث في البلاد والذي يعتبر وسيلة ضغط على إثيوبيا لتقبل الإملاءات الغربية لتحقيق أجندتها الهدامة.

 

وقال الباحث محمد العروسي إنه يجب أن يكون للإعلام الوطني حضور في الساحات الدولية بحيث تتمكن إظهار الحقائق و تُزيل كل المعلومات المضللة  وتظهر على أن البلاد أخذت مسار الديمقراطية والتنمية الاقتصادية والازدهار.

 

وقال الأستاذ جمال بشير مدير قناة ملوك النيل إن كل الضغوطات السياسية التي تمارسها الدول الغربية لها ارتباط بمشروع سد النهضة، مشيراً بأن إثيوبيا دولة بها كوادر إعلامية عربية وإنجليزية وغيرها من اللغات يمكن استغلالها في التصدي للإعلام الغربي فيما تدعيه بالمعلومات التي تشوه الصورة الحقيقية للبلاد ويمكن للإعلام الإثيوبي أن يصحح ما ينشره الاعلام الغربي والعربي عن المعلومات الموجه ضد البلاد بمعلومات حقيقية عن الوضع الراهن في البلاد.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0042006059
‫اليو م‬‫اليو م‬16763
‫أمس‬‫أمس‬23465
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع40228
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬42006059