‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 18 آب/أغسطس 2022

الخبراء : السياسة الخارجية للدول الغربية تقوم على أساس مصالحها وليس حقوق الإنسان

16 تشرين2 2021
164 times

 

 

قال الخبراء إن سياسة الدول الغربية تقوم إلى حد كبير على مصالحها السياسية والاقتصادية وليس على الديمقراطية وعلى استقرار الدول الأخرى.  

في مقابلة حصرية مع وكالة الانباء الاثيوبية ، قال الباحث في جامعة واتشامو للسلام والأمن ، تيميسجين تومسا ، إن السياسة الخارجية للغربيين تقوم على المصالح الاقتصادية وليس على حقوق الإنسان والديمقراطية.

هذا هو السبب في أنهم لا يدينون الأعمال الشريرة للجماعة الإرهابية. وأشار الباحث إلى أنه حتى وسائل الإعلام الموجودة في تلك الدول تروج لمصالح الدول بدلاً من الإبلاغ عن معلومات متوازنة ودقيقة عن دول أخرى مثل إثيوبيا.    

وأضاف على أن مصلحة الدول الغربية تتمثل في إقامة حكومة دمية تخدمها من خلال فتح الباب على مصراعيه بما يكفي لفعل ما يحلو له دون أي قيود وضد سيادة البلاد .   

ووفقا له ، فإن الاستقلال والمساواة وحقوق الإنسان لا تحظى بالاهتمام الواجب بل تستخدم للتستر.   

وذكر أنه حتى لو كانوا يضعون الوضع الحالي لإثيوبيا كجدول أعمال ودعوا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى عقد العديد من الاجتماعات ، فإن نيتهم ​​ليس إيجاد حل لإثيوبيا بل اتخاذ قرار يعزز مصالحهم.   

بالنسبة لتيمسجن ، فإن الضغط الغربي الظالم على حكومة إثيوبيا هو استعمار جديد. لكنه أشار إلى أن قادة بعض الدول الغربية أعربوا عن أسفهم لتدخلهم في ليبيا واليمن وسوريا حيث تسببوا في أزمة مستمرة .

قال أليماو كيفلي ، محاضر التاريخ بجامعة كوتيبي ، إن الضغط الغربي على حكومة إثيوبيا جزء من مصلحتهم للسيطرة على قارة إفريقيا اقتصاديًا وسياسيًا من خلال تنصيب حكومة دمية.   

وفي إشارة إلى أن إثيوبيا كانت رمزًا للحركة المناهضة للاستعمار في إفريقيا ، شدد على أن الغرب يعمل مع الإرهابيين من الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي لتدمير هذه الصورة الجيدة.   

لذلك حث المحاضر تلك الدول على الامتناع عن دعم الجماعة الارهابية لانه لن يستفيد احد من تدمير دولة.

بل إنه يشكل عبئًا على المجتمع الدولي.  وأعرب الباحث أخيرًا عن إيمانه العميق بأن كل إثيوبي سيدافع بقوة عن سيادة البلاد.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0040337191
‫اليو م‬‫اليو م‬35078
‫أمس‬‫أمس‬22805
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬40337191