Print this page

وزير الدفاع يدعو المجتمع الدولي لدعم إثيوبيا في محاربة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية Featured

13 تشرين2 2021
192 times

 

 

 

دعا وزير الدفاع، الدكتور أبراهام بيلاي، اليوم المجتمع الدولي إلى تفهم ودعم الحكومة الإثيوبية في الدفاع عن خيار الشعب، والتوحد ضد الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية وأجندتها الهدامة.

 

وأوضح الوزير في بيان نُشر في صفحته على "فيس بوك" أن إثيوبيا تواجه حاليًا تحديات أمنية كبيرة من تهديدات داخلية وخارجية على حد سواء، من قبل جهات مختلفة يهدفون إلى زعزعة الاستقرار وإضعاف دولة، بها أكثر من 100 مليون نسمة.

 

وأضاف أن هؤلاء أعلنوا بجرأة هدفهم المتمثل في الإطاحة بحكومة إثيوبيا المنتخبة ديمقراطياً، الذين لا يفكرون في حفاظ رفاهية الشعب، وقال: "نناشد شركائنا الدوليين أن يتفهموا ويدعموا الحكومة الإثيوبية في الدفاع عن خيار الشعب وفي التوحد ضد أجندة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية.

 

وأوضح أن حكومة إثيوبيا تعمل بلا كلل من أجل أمن البلاد وجميع مواطنيها، مشيراً إلى أن هناك من داخل بلادنا يعملون مع الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي، وأضاف وزير الدفاع الإثيوبي أن هناك أيضًا جهات فاعلة أخرى تسعى إلى الاستفادة بشكل كبير من أزمة بلادنا.

وقال "لمعالجة هذا الأمر، أنشأنا لجنة لتقييم جميع الإجراءات التي اتخذتها الشرطة الفيدرالية والمؤسسات الشريكة الأخرى في محاولة لتحديد ومحاسبتهم، مُضيفاً بأن الحكومة تعمل مع جهات أمنية على فحص وتقييم الإجراءات وضمان حماية الأبرياء.

 

قال الدكتور أبراهام "نحن ندرك أنه قد تكون هناك بعض العثرات والأخطاء التي ارتكبت ونحن ملتزمون بالحرص على تحسين إجراءاتنا بحكمة وأشار الى أن وحدتنا هي قوتنا.

 

وأضاف الدكتور أبراهام إن إثيوبيا يجب أن تظل موحدة في كفاحها من أجل سيادة وسلام البلاد، مضيفًا أننا نشكر جميع حلفائنا الذين واصلوا في مساعدة البلاد.