‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022

الخبراء يحذرون من أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري تشكل خطراً على القرن الأفريقي Featured

10 تشرين2 2021
158 times

 

 

 قال خبراء من القرن الأفريقي إن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري الإرهابية ، المدعومة من القوى الغربية ، تشن حربًا ضد إثيوبيا والمنطقة ككل.   

في حديث مباشر على Twitter حول ما يجري في إثيوبيا ، أكد الخبراء الصوماليون والإريتريون والإثيوبيون على أن دول شرق إفريقيا يجب أن تدعم الحكومة الإثيوبية لإحباط تقدم الجماعة الإرهابية.   

وأشاروا إلى أن الناس في القرن الأفريقي يجب أن يفهموا أن الصراع الحالي لا يتعلق فقط بحرب إثيوبية ، مضيفين أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري تنوي زعزعة استقرار المنطقة بأكملها.    

تسببت الجبهة الشعبية لتحرير تيغري الإرهابية في معاناة إنسانية هائلة في ولايتي أمهرة وعفر الإقليميتين حيث توسع الجماعة عدوانها في أجزاء كثيرة من المناطق.

كشف المحلل السياسي الصومالي ، أحمد حشي ، أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري تعمل على عدم استقرار القرن الأفريقي في الوقت الحالي مع القوى التي تسعى لتغيير النظام في الصومال وإثيوبيا وإريتريا.   

وأضاف أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري هي مجموعة من القلة وزمرة من الناس الذين لديهم قدر كبير من الاهتمام لتوسيع نهجهم العدواني لأنهم مدعومون من قبل القوى الغربية.   

وبحسب قوله ، فإن "الغربيين ، ولا سيما الإدارة الأمريكية ، يؤججون الصراعات في القرن الأفريقي".   

يعتقد المحللون أن هذا الدعم غير المرغوب فيه من الدول الغربية وروايتها الإعلامية تعمل على تشجيع الجبهة الشعبية لتحرير تيغري الإرهابية.   

وشدد على أن الولايات المتحدة يجب أن تدرك حقيقة أن العقوبات وغيرها من الأدوات المؤذية ضد الإثيوبيين سيكون لها تأثير عكسي في منطقة شرق إفريقيا بأكملها ، وهي واحدة من المناطق الجغرافية الاستراتيجية المهمة في العالم.   

بينما يدين الإثيوبيون الذين يعيشون حول العالم الضغط غير المبرر من قبل العالم الغربي ، دعا المحلل دول شرق إفريقيا إلى الوقوف إلى جانب إثيوبيا.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039866592
‫اليو م‬‫اليو م‬5795
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع19167
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39866592