‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022

المجلس المشترك للأحزاب السياسية يؤكد على أن الإثيوبيين لن يقبلوا أبدًا بالحكومة الدمية Featured

09 تشرين2 2021
154 times

 

 

 قال المجلس المشترك للأحزاب السياسية الإثيوبية إن الإثيوبيين لن يقبلوا أبدًا حكومة دمية أسستها رعاية دول أجنبية.   

 

قالت رئيسة المجلس السيدة راهيل ، في مؤتمر صحفي حول الشؤون الجارية في البلاد ، إنه بسبب الخيانة المخزية للهجمات الإرهابية التي شنتها الجبهة الشعبية لتحرير تيغري على القيادة الشمالية لقوات الدفاع الوطني الإثيوبية ، اندلعت الحرب وامتدت إلى ما وراء تيغراي.  

وأوضحت أن الصراع الذي حرضت عليه الجبهة الشعبية لتحرير تيغري قد أدى الآن إلى مزيد من الاضطراب في سكان المناطق الحضرية والريفية من المزارعين في أجزاء مختلفة من ولايتي أمهرة وعفر.   

 

كما شهدنا الحرب الدعائية التي تشنها بعض وسائل الإعلام الأجنبية والحكومات والمؤسسات والأفراد ضد إثيوبيا.   

وأكدت أن هذا يدل على حقيقة أن بعض العناصر الأجنبية تعمل على جر إثيوبيا إلى الفوضى لمجرد تحقيق أجندتهم لغرس نظام خارق في البلاد.   

 

ومع ذلك ، قالت رئيسة المجلس إن الإثيوبيين لن يقبلوا أبدًا حكومة دمية.  يقف الشعب الإثيوبي إلى جانب الحكومة التي انتخبوها في انتخابات ديمقراطية.

لكنهم لن يقبلوا أبدًا بالحكومة العميلة في الداخل والخارج ؛ وشددت على أننا لا نقبل هذا أو أي تحالف آخر يهدد سيادة البلاد.   

 

وحثت جميع المؤسسات والدول المتحمسة لسيادة القانون والديمقراطية على إدانة التدخل الأجنبي.   

في هذا الوقت الصعب ، دعا المجلس جميع المواطنين ، إلى ضرورة توخي الحذر لحماية إثيوبيا من المؤامرات الداخلية والخارجية.   

 

علاوة على ذلك ، شدد المجلس على أن الحكومة يجب أن تعطي الأولوية لإعادة تأهيل النازحين بسبب هذه الحرب بالتعاون مع شعب إثيوبيا.   

وحثت رئيسة المجلس على أن تفي الحكومة بمسؤوليتها التاريخية من خلال تسهيل منتدى التوافق الوطني بشكل مستقل.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039866240
‫اليو م‬‫اليو م‬5443
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع18815
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39866240