‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 26 أيار 2022

الخبراء : بإمكان الإثيوبيين مواجهة تحدياتهم السياسية من خلال الحوار دون تدخل خارجي Featured

07 تشرين2 2021
101 times

 

 

 

أشار الخبراء إلى أن الإجماع الوطني لا يرعاه الغرب أو أي كيان خارجي ولكن الإثيوبيون أنفسهم حققوه بهدف حل المشكلات بطريقتهم الخاصة.   

 أعلنت حكومة إثيوبيا مؤخرًا عن خطط لتنظيم منتدى وطني للإجماع يشارك فيه جميع شرائح المجتمع بهدف تحقيق توافق في الآراء بين جميع أصحاب المصلحة الرئيسيين في البلاد.   

 

قال خبير العلوم السياسية والعلاقات الدولية ، ريبوما ديجين وبيكالو أتنافو ، عضو قيادة حزب بالديراس من أجل الديمقراطية الحقيقية ، لوكالة الأنباء الإثيوبية إن بإمكان الإثيوبيين مواجهة تحدياتهم السياسية المعقدة من خلال الحوار دون تدخل خارجي.   

 وأكد ريبوما أن المشاكل السياسية في إثيوبيا لا يمكن حلها من قبل الجماعات السياسية والأفراد الذين يعملون تحت تأثير العناصر الأجنبية.   

 

وأشار إلى أنه سيتم مواجهة التحديات الحالية بشكل فعال من خلال المشاركة النشطة للإثيوبيين المصممين على الحفاظ على سيادة إثيوبيا ووحدتها.   

 إن إجراء إجماع وطني لا يتعلق بفرض أفكار ومصالح الدول الأجنبية على الآخرين ، بل هو أبعد من مجرد مناقشة ويتضمن استعدادًا حقيقيًا لمواجهة التحديات المطروحة على الطاولة من خلال حوار ومشاورات حقيقية.

 

لكن ما يتعين علينا توخي الحذر بشأنه هو أن الإجماع الوطني ليس شيئًا ترعاه واشنطن أو بروكسل أو الاتحاد الأوروبي ، ولكنه منصة صممها الإثيوبيون أنفسهم لحل مشاكلهم.   

 قال بيكالو أتينافو ، عضو قيادة الحزب المنافس بالديراس من أجل الديمقراطية الحقيقية ، من جانبه ، إن منتدى التوافق الوطني المخطط له يجب أن يركز في المقام الأول على طرق جلب الأيديولوجيات المتعارضة إلى توافق واحد قابل للتطبيق حيوي للتنمية الوطنية للبلاد.  

 

وشدد على ضرورة تجنب المحاولات والميول لضمان استمرار المصلحة المهيمنة وكذلك أهمية غرس ثقافة قبول عن الأفكار المتنوعة.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0035528167
‫اليو م‬‫اليو م‬6563
‫أمس‬‫أمس‬76506
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬35528167