‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 26 أيار 2022

الصحفيون الأجانب: إن وسائل الإعلام الدولية تنشر معلومات كاذبة عن العاصمة Featured

07 تشرين2 2021
104 times

 

 

 

انتقد الصحفيون الأجانب الموجودون حاليًا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وسائل الإعلام الدولية لتقريرها الكاذب حول الوضع الأمني ​​الحالي في المدينة ومحيطها.   

 

كثفت بعض وسائل الإعلام الغربية الدعاية الكاذبة ضد إثيوبيا خلال الأسابيع القليلة الماضية في محاولة لتعزيز أجندتها الخفية لزعزعة استقرار البلاد  .

 وأشير إلى أن دور الإعلام هذه مصممة بشكل خاص على نشر معلومات كاذبة بالقول إن هناك إنذارًا أمنيًا مشددًا في أديس أبابا والمناطق المحيطة بها بالإضافة إلى خلق حالة من الفوضى بسبب أحدث آلة دعاية هجومية.   

 

في حين قال الصحفيون الأجانب لوكالة الأنباء الاثيوبية إنهم وصلوا إلى إثيوبيا قبل أيام قليلة لحضور اجتماع ، وبقوا في أديس أبابا ومدينة أداما بولاية أوروميا.   

 وقال الصحفيون إنهم شعروا بالرعب من تقارير بعض وسائل الإعلام الدولية عن إثيوبيا قبل وصولهم ، لكنهم أضافوا أن "ما واجهناه كان عكس ذلك".

 

وأشار الصحفيون على وجه الخصوص إلى أنهم انزعجوا من التقارير الإخبارية التي تفيد بأن أديس أبابا قد حوصرت من قبل المتمردين وكانت هناك مخاوف أمنية خطيرة.   

 لكنهم أكدوا عدم وجود مشكلة أمنية في المدينتين وأن المعلومات المنشورة كاذبة.   

 

قال الصحفي الأوغندي دانييل لوتايا إنه شاهد بعض التقارير الإعلامية الدولية قبل رحلته إلى أديس أبابا وكان يعتقد أنه ذاهب إلى منطقة حرب.

 لكنه أثبت العكس. "لا يوجد شيء سواء في أديس أبابا أو في مدينة أداما."

 

إن التقارير التي تصور انطباعا خاطئا تماما عن الوضع الأمني ​​في أديس أبابا وضواحيها كانت خاطئة تماما.   

 وقال إن أديس أبابا امنة جدا على عكس التقارير الإعلامية ، مضيفا أن التقارير المطبوعة والمذاعة خاطئة ولا تمثل الوضع الفعلي للبلاد.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0035527849
‫اليو م‬‫اليو م‬6245
‫أمس‬‫أمس‬76506
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬35527849