‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2022

الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي تشكو مرة أخرى للتستر على هجماتها الجديدة على المدنيين Featured

19 تشرين1 2021
182 times

 

 

قالت وزارة الخارجية في بيان صحفي إن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي تشكو مرة أخرى للتستر على هجماتها الجديدة على المدنيين. 

وذكرت الوزارة في بيانها الصادر يوم أمس أن الجبهة كانت تشكو الأسبوع الماضي، داعية المجتمع الدولي لإنقاذها من الهجوم الحكومي "المخطط" عليه.  

 

وأشار البيان إلى أن "الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي هي التي شنت هجمات واسعة النطاق لا مبرر لها ضد المدنيين الأبرياء".  

وذكر كذلك أنه بغض النظر عن الخطاب الفارغ لدعواته لإجراء مفاوضات، واصلت الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي إثبات عدم اختيارها للسلام في إثيوبيا.

 

وأشار البيان إلى أن وقف إطلاق النار الإنساني من جانب واحد الذي أعلنته الحكومة الإثيوبية في 28 يونيو / حزيران 2020 لم يرد بالمثل، مضيفًا أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي قد فشلت في تقدير أهمية السلام للمدنيين والمزارعين.

لقد كررت الجماعة الإرهابية فشلها في الحفاظ على رفاهية شعب تغيراي من خلال الهجمات المستمرة ضد أهالي أمهرة وعفر.  

 

كشفت وزارة الخارجية في بيانها أن أنباء عمليات القتل خارج نطاق القضاء وإلحاق أضرار بالممتلكات في المناطق المحتلة وصلت إلى مستويات غير مسبوقة.  

وأضافت أن عدد النازحين الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في المناطق المحتلة زاد بشكل كبير في الآونة الأخيرة. " 

 

وذكر البيان أن "حكومة إثيوبيا تود أن تطلب من الولايات المتحدة وشركائها وقف معاملتهم غير المتوازنة للنزاع في إثيوبيا بتعاطفهم الكبير واهتمامهم بجبهة تحرير تغيراي".

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0036957758
‫اليو م‬‫اليو م‬533
‫أمس‬‫أمس‬55846
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع56379
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬36957758