‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الإثنين، 28 تشرين2/نوفمبر 2022
Items filtered by date: الجمعة, 30 أيلول/سبتمبر 2022

 

 

 

شددت الرئيسة سهلورك زودي على ضرورة إنشاء متحف مهد البشرية في إثيوبيا.

افتتحت الرئيسة سهلورك زودي، معرضًا أثريًا في المتحف الوطني الإثيوبي للاحتفال بمرور 125 عامًا على العلاقات الدبلوماسية بين إثيوبيا وفرنسا.

 

وخلال حفل الافتتاح، أشادت الرئيسة سهلورك بدعم الحكومة الفرنسية في تجديد القصر الوطني والحفاظ على كنيسة لاليبيلا التاريخية المحفورة، وقالت الرئيسة إنه يجب إيلاء الاهتمام الواجب لإنشاء متحف مهد البشرية، مضيفةً أن إثيوبيا، في هذا الصدد، لديها الكثير من الأثار البشرية ومن الأهمية بمكان جمع كل هذه الأدلة التاريخية.

 

وقالت الرئيسة إنه ليس لدينا أماكن لعرض التراث والثقافة، ودعت إلى انشاء متحف مهد البشرية في إثيوبيا.

 

ومن جانبه قال السفير الفرنسي لدى إثيوبيا، ريمي مارشو إن المعرض الأثري يكشف عن إثيوبيا كنقطة انطلاق فريدة للحضارات والأديان. وجدد تعاون بلاده المستمر في مجالات التراث الأثري والتعاون في المتاحف بين البلدين.

 

ومن جانبها قالت وزيرة السياحة ناسيس شالي إن إثيوبيا وفرنسا تتمتعان بـ 125 عامًا من التعاون في مجال الآثار والحفاظ على التراث الثقافي والسياحة، مضيفةً إلى أن المعرض الذي افتتح يبرز مدى التعاون الطويل الأمدبين البلدين.

 

قالت الوزيرة، كون إثيوبيا أرض الأصول وأمة ذات تاريخ طويل، فإن البلاد لديها الكثير من التراث الثقافي والتاريخي، مضيفًا أن "معرض اليوم هو مجرد قمة جبل الجليد".

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

ناقش رئيس الوزراء الدكتور آبي أحمد والرئيس الصومالي حسن شيخ محمود مختلف القضايا ذات الاهتمامات المشتركة والإقليمية التي تتراوح بين التعاون والتغلب على تهديدات الإرهاب والتطرف إلى التعاون الاقتصادي الثنائي، وفقًا لمكتب رئيس الوزراء.

 

وبحسب البيان المشترك الصادر اليوم، اتفق قادة البلدين على رعاية وتعزيز العلاقات الثنائية القائمة منذ فترة طويلة والعلاقات بين البلدين والشعبين على أساس احترام وحدة الأراضي والسيادة.

 

كما أشادوا بقوات الدفاع الإثيوبية الباسلة التي قدمت أسمى التضحيات من أجل السلام والاستقرار في الصومال، وأكدوا عزمهم على التعاون الفعال في مكافحة العدو المشترك والإرهاب والتطرف ووجهوا أجهزتهم الأمنية لتعزيز الآليات القائمة للتعاون وتبادل المعلومات الاستخبارية.

 

 شددوا على الحاجة إلى العمل معًا، وتقليل آثار التدخلات الخارجية غير المبررة التي يمكن أن تقوض الجهود المشتركة والتي تعمل من أجل السلام والاستقرار في المنطقة ومكافحة الإرهاب بشكل فعال.

 

وكما اتفقا على إجراء مشاورات ثنائية منتظمة والتعاون في مختلف المنتديات لاسيما الإقليمية وذلك لتعزيز مصالحهما الوطنية المشتركة على أساس الاحترام المتبادل لسيادة وسلامة أراضي البلدين.

 

وأشار القادة إلى أن البلدين يواجهان تحديات طبيعية متمثلة في الجفاف وغيره من الكوارث الطبيعية الناجمة عن تغيرات المناخ، مما يهدد سبل عيش شعوب المنطقة، وأكدوا على ضرورة التعاون ومضاعفة الجهود.

 

ودعوا أيضًا الشركاء الدوليين إلى مواصلة دعم المناطق المتضررة، بما في ذلك في مجال بناء القدرة على الصمود لكسب العيش على المدى الطويل.

 

واتفق القادة على زيادة المنح الدراسية والدورات التدريبية التي تمنحها إثيوبيا لموظفي الخدمة المدنية وقوات الأمن الصومالية بهدف تعزيز القدرة التنفيذية للهيئات الحكومية. وعلاوة على ذلك، أكد الزعيمان على أهمية توسيع التعاون في مجالات التجارة والاقتصاد والبنية التحتية وكذلك الاتصالات بالإضافة إلى التعاون السياسي والأمني.

 

كما وجهوا المكاتب الحكومية المعنية لعقد اللجنة الوزارية المشتركة بالتناوب في أقرب وقت ممكن، لمناقشة وتحديد الاتجاهات وآليات التنفيذ بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

ودعا القادة مجلس الأمن الدولي إلى النظر في طلب الصومال برفع حظر توريد الأسلحة المفروض على البلاد لأكثر من 30 عامًا لضمان جاهزية الصومال بشكل كافٍ للتصدي للتهديد الأمنية ​​التي تشكله جماعات الشباب الإرهابية على أمن واستقرار البلاد.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

قال وزير المالية أحمد شيد، إن قرار فتح القطاع المصرفي أمام المستثمرين الأجانب سيساعد في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، ويعزيز الشمول المالي، وخلق القدرة التنافسية للخدمات.

 

أصدر مجلس الوزراء مؤخرًا قرارًا تاريخيًا لفتح القطاع المصرفي الإثيوبي أمام المستثمرين الأجانب، وقال وزير المالية في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الإثيوبية إن البنك الوطني الإثيوبي يعمل على تفاصيل التنظيمية، والتي ستعرض على مجلس الوزراء، ثم إلى البرلمان في الأشهر القليلة المقبلة.

 

وأضاف أن فتح القطاع المصرفي أمام الاستثمار الأجنبي المباشر هو جزء من برنامج الإصلاح الاقتصادي المحلي الذي تم تنفيذه، وبمجرد تشغيله ستجذب استثمارات كبيرة إلى البلاد ومن حيث التمويل الإضافي وستوسع القطاع المصرفي بشكل عام. كما ستدخل المنافسة في القطاع المصرفي، مما يعزز أجندة الشمول المالي للحكومة وتحديث القطاع المصرفي".

 

وقال إن إثيوبيا تسعى جاهدة لتحسين مناخ الاستثمار وجذب استثمارات في القطاع الخاص وهذا القرار التاريخي سيعزز القدرة التنافسية للقطاع المالي من خلال إطلاق إمكانات السوق المالية، وعلاوة على ستتمكن البلاد تحسين عدم التوازن في الاقتصاد الكلي، وسيساعد القرار على إنشاء صناعة مصرفية فعالة ومجهزة تقنيًا وتنافسيًا تؤدي إلى تحسين الأنشطة الاقتصادية.

 

وأشار الوزير إلى أن القطاع المصرفي المحلي كان يتمتع بالكثير في الماضي من حيث النمو، مضيفًا أن "نموه سيعزز نتيجة المنافسة. وكما إنهم بحاجة إلى التوحيد والترقية والاستعداد للمنافسة ". على مدى السنوات الأربع الماضية، ارتفع إجمالي أصول البنوك المحلية من 1.3 تريليون بر إلى 2.4 تريليون بر، مسجلاً نموًا بنسبة 92 في المائة؛ بينما ارتفع إجمالي الودائع من 899811 مليار بر إلى 1.7 تريليون بر، وارتفع عدد البنوك من 18 إلى 30 مع قفز إجمالي رؤوس أموال البنوك من 98.9 مليار بر في عام 2019 إلى 199.1 مليار في عام 2022، مسجلاً متوسط ​​نمو سنوي قدره 27 في المائة.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

استقبلت الرئيسة سهلورك زودي أوراق اعتماد 11 سفيراً، وأعرب السفراء المعينون حديثاً عن التزامهم بتعزيز التعاون الثنائي بين بلدانهم وإثيوبيا.

 

وكان السفراء الذين قدموا أوراق اعتمادهم من النمسا والنرويج وإيران وبلجيكا والنيجر والكويت والبرازيل والمملكة العربية السعودية والبرتغال وسنغافورة وجمهورية الدومينيكان.

 

حيث أكدت الرئيسة سهلورك زودي في كلمتها "أن حكومة إثيوبيا ستقدم كل الدعم اللازم لسفراء الدول المعنية لتعزيز التعاون الثنائي بينهما".

 

 قالت سفيرة النمسا لدى إثيوبيا، سيمون كناب، إنها ستعمل على نقل العلاقات الثنائية بين البلدين إلى مستوى أعلى من خلال التركيز على تمكين المرأة ومكافحة الفساد والتعليم والقدرة على الصمود في مواجهة الأزمات، بما في ذلك الجفاف.

 

قال السفير النرويجي لدى إثيوبيا، ستيان كريستنسن، إنه يشعر بالتواضع من كرم الضيافة في إثيوبيا، ويتطلع إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين" واشار إلى أن البلدين لديهما العديد من مجالات التعاون، وكما يمكن تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

 

قال السفير الإيراني لدى إثيوبيا، صامد علي لاكيزاده، إن بلاده سجلت تقدمًا ملحوظًا في العديد من المجالات مثل التكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو وعلوم الإنترنت وعلوم الفضاء والطب، من بين أمور أخرى.

 

ووفقا له، فإن إيران مستعدة لتعزيز التعاون الثنائي مع إثيوبيا في مختلف المجالات مثل التكنولوجيا والعلوم والطب، وكدولة صديقة لإثيوبيا، إيران مستعدة لتقديم ومشاركة ما في أيدينا دون أي شروط مسبقة لأصدقائنا الإثيوبيين.

 

ومن جانبه قال سفير بلجيكا لدى إثيوبيا، ستيفان ثيجس، إنه سيعمل على تعزيز التعاون في قضايا الصحة والسلام والأمن، مضيفاً أن بلجيكا ستعزز دعمها لإثيوبيا وأفريقيا بشكل عام، وستعمل في إنتاج اللقاحات للاستعداد بشكل أفضل للوباء.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

وقعت إدارة أمن شبكات المعلومات (INSA)الإثيوبية وشركة إنتل مذكرة تفاهم للعمل معًا.

 

وقع على مذكرة التفاهم نائبة المدير العامل إدارة أمن شبكات المعلومات، تيجست حامد، ومدير استهلاك الأعمال في إنتل لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، نوربرتو أنطونيو.

 

وأشير إلى أن مذكرة التفاهم ستمكّن المؤسستين للعمل معًا على تنمية الموارد البشرية وبناء القدرات والأمن السيبراني والبحوث والسياسات والاستراتيجيات السيبرانية.

 

وخلال هذه المناسبة، قالت نائبة المدير العام إن الإدارة ملتزمة بالعمل مع شركة إنتل في البحث والتطوير السيبراني.

 

ومن جانبه قال مدير استهلاك الأعمال في إنتل لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إنه شهد تجربة أفضل وتشجيع الأنشطة في إثيوبيا في مجال الأمن السيبراني والبحث والتطوير، وأوضح أنطونيو، في بيان صادر عن المعهد، أن المؤسسة مستعدة للعمل بشكل تعاوني من حيث دعم الدراسات والأبحاث التي تقوم بها الإدارة وبناء القوى العاملة.

 

شركة إنتل هي شركة أمريكية تعمل في صناعة الشرائح للحواسب الالية والاكبر في هذا المجال عالمياً ومقرها سانتا كلارا، كاليفورنيا بالولايات المتحدة.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043281327
‫اليو م‬‫اليو م‬15976
‫أمس‬‫أمس‬13208
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع15976
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43281327