‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 08 كانون1/ديسمبر 2022
Items filtered by date: الثلاثاء, 27 أيلول/سبتمبر 2022

 

 

كرر إتحاد المنظمات الأثيوبية في العالم دعواتهم  لإلغاء مفوضية حقوق الإنسان الدولية في اثيوبيا.

ودعت المنظمات كل الدول الأعضاء واصحاب المصلحة ذوي الصلة الى رفض تقرير المفوضية "غير مهني ، وناقض والمنحاذ وذوي الدوافع السياسية".

وتجمعت المنظمات المتواجدة فى كافة أنحاء العالم كإتحاد عام، وقدموا خطاب للمفوض السامي، واعضاء دول مجلس حقوق الإنسان بطلب مذكرة تفسيرية حول تقرير خبراء حقوق الإنسان والذى أصدر فى 22 سبتمبر 2022.

واكد الخطاب الى عدم الإعتراف بتكوين اللجنة الدولية لخبراء حقوق الإنسان فى اثيوبيا.

وحثت المنظمات الى إحترام سيادة اثيوبيا بإعتبارها دولة عضو قديمة فى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقالت المنظمات إن التقرير يثير تساؤلات مشروعة حول حيادية ومهنية أعضاء اللجنة المفوضين من قبل المجلس.

ودعوا الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان إلى عزل المفوضية واستخدام هذه الأموال العامة لتعزيز القدرة المؤسسية القضائية لإثيوبيا لمواصلة عملها في التحقيق في الفظائع المرتكبة في المناطق المتضررة بما في ذلك ولايتي عفار وأمهرا .

في معرض الإعراب عن قلقهم العميق من انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد ، دعت المنظمات جميع الدول الأعضاء وأصحاب المصلحة المعنيين إلى رفض التقرير غير المهني وغير المكتمل والمتحيز والمحفز بدوافع سياسية الصادر عن مفوضية حقوق الإنسان الدولية فى اثيوبيا.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

الصين وإثيوبيا، بتعاون في جميع المجالات، وقال تشاو تشي يوان سفير الصين لدى إثيوبيا إن العلاقة هي مثال على التعاون الصيني الأفريقي.

 

احتفلت السفارة الصينية في إثيوبيا اليوم بالذكرى الـ 73 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، وخلال الاحتفال، قال السفير تشي يوان إن البلدين يركزان على التعاون التنموي لحماية رفاهية شعبي البلدين.

 

وقال إن جميع تعهدات الصين تتحقق وتحقق تقدمًا، مضيفًا "حتى الآن تم دمج 23 مشروعًا في إثيوبيا وذلك الأول في الدول الأفريقية من حيث عدد المشاريع".

 

وذكر السفير أن إثيوبيا تمر الآن بمنعطف حرج من التطور، وشدد على أن "الصين تدعم إثيوبيا في البحث عن مسار التنمية بما يتناسب مع ظروفها الفعلية"، مشيراً إلى أن الصين مستعدة لبذل جهود منسقة مع إثيوبيا لدفع التعاون الثنائي إلى مستوى أعلى.

 

وأعرب تشي يوان عن استعداد الصين لتجسيد مبادرة الأمن العالمي مع إثيوبيا لتقديم مساهمات إيجابية للسلام والاستقرار والتنمية والازدهار في القرن الأفريقي. 

 

وأكد وزير المالية، أحمد شيدي، عن التزام الحكومة الإثيوبية بتعميق التعاون الاقتصادي والاجتماعي والسياسي مع الصين والارتقاء بالتعاون الحالي إلى آفاق جديدة، مضيفاً إلى أن إثيوبيا والصين تتمتعان بشراكة إستراتيجية شاملة ومستديرة لعدة عقود تقوم على أساس المنفعة والثقة المتبادلة.

 

وأشار الوزير إلى أنه "منذ عام 2008 قامت الحكومة والمؤسسات المالية الصينية بتمويل أكثر من 100 مشروع وبرنامج وطني من خلال تخصيص عدة مليارات من الدولارات على شكل قروض ومنح وتمويل استثماري" وشدد على أن "التعاون العملي بين الصين وإثيوبيا حقق إنجازات مثمرة على جميع المجالات".

 

وقد زودت الصين إثيوبيا بالدعم اللازم لإعادة تشكيل ديونها الثنائية والخاصة لتقليل القيود المالية التي واجهتها بسبب كوفيد -19 والإصلاح الاقتصادي الشامل، كما صرح أحمد، وتوقع أن "تكتمل عملية معالجة الديون على وجه السرعة".

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

حث بطريرك كنيسة التوحيد الإثيوبية الأرثوذكسية، أبونا ماتياس، جميع الإثيوبيين على تعزيز السلام والوئام فيما بينهم من خلال دعم المصالحة والتسامح.

 

احتفل أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية بشعلة ديميرا، وهو احتفال سنوي لإشعال نار بشكل هرمي عشية عيد مسقل، الذي يرمز على العثور على الصليب الحقيقي.

 

وتم الاحتفال بعشية عيد مسقل في ميدان الصليب، بأديس أبابا، والتي ترمز إلى أن الدخان الذي قاد الإمبراطورة هيلينا إلى الصليب الحقيقي، بحضور أبونا ماتياس، بطريرك كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية، والرئيسة سهلورك زودي وعمدة مدينة أديس ابابا ادانتش ابيبي، ووزراء، ودبلوماسيون، أساقفة، وأتباع الكنيسة الأرثوذكسية.

 

 وخلال هذه المناسبة قال البطريرك أبونا ماتياس في رسالة إن الإنسان لا بديل أمامه سوى دعم المصالحة والعفو منعا للصراع والكراهية، ومن أجل ترسيخ هذه القيم في عقول البشر، شدد البطريرك على ضرورة تجنب المواقف الأنانية، وأكد أن تعزيز الانسجام والتفاهم والمساواة واللطف والمحبة بين الناس سيساعد على تقوية الوحدة.

 

 وأشار إلى أن يسوع علم البشر بالعفو عن أولئك الذين ظلموه، وحث البطريرك جميع الإثيوبيين على تعزيز السلام والوئام فيما بينهم من خلال التمسك بالارتداد الصلح والمغفرة.

 

ومن جهتها، قالت عمدة مدينة أديس أبابا، أدانيش أبيبي، إن مهرجان مسقل هو أحد الأعياد الدينية والتقليدية الرئيسية التي تروج لها إثيوبيا في العالم من حيث السياحة، وحثت جميع الإثيوبيين على تجنب الكراهية وتعزيز الحب والوئام من أجل تحقيق السلام المستدام.

 

ومن جانبه قال وزير الثقافة والرياضة كجيلا ميرداسا إن مسقل تراث عالمي، وقدم العديد من الفوائد الاقتصادية والاجتماعية لإثيوبيا، مشيراً إلى أن الحكومة ملتزمة بحماية تعزيز وحفاظ على التراث الوطني مثل مسقل لصالح البلاد.

 

تشير إشعال شعلةديميرا المقدسة إلى الجهود التي بذلتها الإمبراطورة الرومانية هيلينا في القرن الرابع للعثور على الصليب.

 

 وكما تجدر الاشارة إلى أن مهرجان "مسقل" تم تسجيله من قبل اليونيسكو في ديسمبر عام 2013 كتراث عالمي غير مادي.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

يحتفل أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية يحتفلون بـ (ديميرا)، وهو احتفال سنوي لإشعال نار بشكل هرمي عشية مهرجان عيد الصليب وهو العثور على الصليب الحقيقي الذي صلب عليه يسوع المسيح.

 

حيث حضر المهرجان سكان المدينة ومسؤولين حكوميين بما في ذلك الرئيسة سهلورك زودي وعمدة مدينة أديس أبابا أدانيش أبيبي وعدداً من الدبلوماسيين.

 

وتعكس إشعال شعلة ديميرا المقدسة تُشير على الجهود التي بذلتها الإمبراطورة الرومانية هيلينا في القرن الرابع للعثور على الصليب الحقيقي، ويعتبر مهرجان ديميرا مناسبة يتم الاحتفال بها من خلال تجمع ضخم يرتدون الملابس التقليدية والدينية وتتخللها أناشيد دينية عشية عيد مسقل.

 

اليوم الرسمي للعيد هو اليوم الذي تم العثور على الصليب الحقيقي، وسيتم الاحتفال بـ (مسقل) اليوم (الثلاثاء) في جميع أنحاء البلاد.

 

وكما تجدر الاشارة إلى أن مهرجان "مسقل" تم تسجيله من قبل اليونيسكو في ديسمبر عام 2013 كتراث عالمي غير مادي.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

قدم سفير سنغافورة لدى إثيوبيا، أ. سيلفراجاه، نسخته من أوراق اعتماده لرئيس المراسم بوزارة الخارجية، وتلقى رئيس المراسم بالوزارة، ديميقي أتينافو، نسخًا من أوراق الاعتماد.

 

في معرض ترحيبه بالسفير، أعرب رئيس المراسم عن العلاقات الدبلوماسية طويلة الأمد بين إثيوبيا وسنغافورة والتي تعود إلى الستينيات والعلاقات الممتازة التي يتمتع بها البلدان منذ ذلك الحين في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتكنولوجية، من بين أمور أخرى.

 

وقال إنه من أجل تعميق العلاقات بين البلدين، ينبغي النظر في الاتفاقيات الثنائية القائمة بشأن تجنب الازدواج الضريبي، وتطوير المجمعات الصناعية، والتبادلات الثقافية لمزيد من التحقيق والتنفيذ.

 

كما قدم رئيس البروتوكول للسفير إيجازًا عن فرص الاستثمار غير المستغلة في إثيوبيا في مجالات الزراعة والمعالجة الزراعية والتعدين والتصنيع والصناعة والخدمات المصرفية للمستثمرين الدوليين، كما أطلع السفير على التطورات الحالية في إثيوبيا وجهود السلام المستمرة التي تبذلها الحكومة وعملية السلام التي يقودها الاتحاد الأفريقي، وأوضح التزام الحكومة الإثيوبية بالتفاوض بشأن القضايا العالقة بشأن سد النهضة الإثيوبي تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

 

ومن جانبه قال سفير سنغافورة إن بلاده تؤمن إيمانا راسخا بضرورة معالجة المشاكل الأفريقية في البيت الأفريقي وعلاوة على ذلك، ذكر بأن سنغافورة تشجع المفاوضات الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير.

 

وأشار السفير إلى فرص التدريب التي خصصتها حكومة سنغافورة من خلال برنامج التعاون السنغافوري وحزمة الشراكة بين سنغافورة وأفريقيا في مختلف المجالات. وتعهد السفير السنغافوري إنه سيعمل بجد خلال فترة عمله على تعزيز العلاقات بين البلدين.

 

وكما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن اتفاقيات التعاون الفني في عدة مجالات، بحسب وزارة الخارجية.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

حثت حكومة إثيوبيا وكالات المعونة الدولية على الاضطلاع بمسؤولياتها بكفاءة وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المستفيدين وليس مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي.

 

وفي بيان أصدره مكتب خدمة الاتصال الحكومي، إن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية استمرت في استخدام مركبات إيصال المساعدات الإنسانية للحرب، وأشار البيان إلى أن الحكومة الإثيوبية تبذل جهودا كثيرة لإنهاء الحرب في تغيراي التي اضطرت إليها وتقديم المساعدات الإنسانية لمواطني المنطقة، واضاف البيان أن الحكومة تتخذ إجراءات عملية.

 

 

ومن ناحية أخرى، كشفت الحكومة مرارًا وتكرارًا أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية قامت بتخصيص شاحنات إيصال المساعدات الإنسانية التي يقدمها المجتمع الدولي لغايات نقل مقاتليها بدلاً من إيصال المساعدات، وأكد البيان أن المؤسسات الدولية مسؤولة عن وقف الجرائم التي ترتكبها الجماعة الإرهابية وانتهاكات القانون الدولي.

 

وأضاف البيان أن المجتمع الدولي "مكلفون أيضًا بضمان استخدام المساعدات للمنطقة للأغراض المناسبة، وقد دعت الحكومة مرارًا المنظمات الإنسانية الدولية إلى القيام بواجبها"، ومن المعروف أن الحكومة تتخذ إجراءات احترازية لحماية سيادة أراضيها وسلامة مواطنيها في أعقاب الجولة الثالثة من الهجمات التي شنتها جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية.

 

وشدد البيان على أن "الحكومة ترغب مرة أخرى في تنبيه المنظمات الإغاثية إلى الامتناع عن العمل في المناطق التي تتخذ فيها الحكومة إجراءات احترازية لإحباط الهجمات".

 

واوضح البيان بالإضافة إلى مركبات نقل المساعدات الإنسانية التي تم سرقتها في الماضي، فإن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي كانت تنقل مقاتليها بشكل غير قانوني بشعارات منظمة الأغذية العالمية والأمم المتحدة، ولذلك، تنصح الحكومة بشدة منظمات الإغاثة بضمان عدم استخدام الإرهابيين للمركبات التي يستخدمونها للمساعدة".

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0043434118
‫اليو م‬‫اليو م‬11649
‫أمس‬‫أمس‬25479
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع66405
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43434118