‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 19 آب/أغسطس 2022
Items filtered by date: السبت, 02 تموز/يوليو 2022

 

 

البروفيسور آدم كامل والإستاد جمال بشير يدعون دول المصب للمشاركة في مبادرة البصمة الخضراء والتي لها دور في التصدي لتغير المناخ وتزيد من الحصة المائية الجوفية والأنهار.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الانباء الإثيوبية قال البروفيسور أدم كامل بأن العالم يعاني من تغيرات مناخية تسببت في حرائق للغابات مما أدى إلى تغيرات في درجات الحرارة، ولكن اثيوبيا مازالت تتمتع بمناخ طبيعي وصحي وذلك من نتائج مبادرة البصمة الخضراء" وأضاف بأن البصمة الخضراء مهمة في الحفاظ على مناخ معتدل والحماية من التغيير المناخي في المنطقة. 

 

ومن جانبه أشار الأستاذ جمال بشير رئيس قناة ملوك النيل بأن " دول المصب لم يفهموا مبادرة البصمة الخضراء مضيفاً بعض الرؤساء يرون إثيوبيا كالبقرة الحلوب ولكن همهم في الحليب وليس في البقرة التي تقدم الحليب" وأن المشكلة هي إذا تعرضت تلك البقرة للخطر فليس هناك لا حليب ولا بقرة".

 

وحث جمال دول الجوار المشاركة في "البصمة الخضراء" واعتبر أن التشجير داخل اثيوبيا والدول المجاورة يعود بالنفع لدول الممر والمصب ويتمثل ذلك في اعتدال المناخ ونزول الامطار الغزيرة وتوفير المياه والحد من نقصها.

 

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد أطلق مبادرة البصمة الخضراء في عام 2018 حيث تم غرس 18 مليار شتلة خلال 3 سنوات، فيما تخطط البلاد في غرس 6 مليار شتله إضافية خلال الموسم الزراعي الحالي، بجانب تقديم شتول للدول المجاورة.

Published in Environment

 

 

البروفيسور آدم كامل والإستاد جمال بشير يحثون إلى أهمية الحوار وإعطاء أولوية للمصلحة المشتركة بين اثيوبيا والسودان في قضية الحدود الأثيوبية والسودانية.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الأثيوبية أوضح البروفيسور آدم كامل والأستاذ جمال بشير بأن الأحداث الأخيرة في تأجيج النزاع الحدودي بين أثيوبيا والسودان وراءها أيدي اجنبية ومصرية.

 

صرح البروفيسور آدم كامل بأن التغيرات في موقف السودان في قضية سد النهضة وراءه مصر "أي أحداث تحدث في البلاد لها أيادي مصرية، مشيراً إلى أن اثيوبيا لها قدرة دفاعية عسكرية في حماية مصالحها وأن البلاد لا ترغب في الانجرار في مواجهة مع السودان باعتبارها دولة تربطها علاقات شعبية طويلة المدى ونريد الأمن والاستقرار في المنطقة".

 

ودعا البروفيسور آدم السودانيين الى ضبط النفس وإعادة النظر في المصالح والحقيقة وتعزيز دور الحوار وهو البديل الوحيد لأنه عملياً دخول قوات الجيش السوداني في الأراضي الإثيوبية وما يحدث من مناوشات في الحدود، واتهام إثيوبيا بمقتل جنود أسرى ورفع القضية للأمم المتحدة والمنظمات الدولية كلها محاولة للضغط على إثيوبيا والذي لا يصب في مصلحة السودان لان البلاد تعاني من مشاكل اقتصادية وسياسية.

 

ومن جهته أشار الأستاذ جمال بشير رئيس قناة ملوك النيل أن ملابسات تصعيد الأوضاع الحدودية بين اثيوبيا والسودان، له ارتباط بالملء الثالث لسد النهضة، وقال بأن التدريبات العسكرية بين مصر والسودان "حماة النيل" وحماية الحدود السودانية التي أعلنت عنها السلطات العسكرية المصرية هي محاولات غير مدروسة، مضيفاً بأن النيل منبعه اثيوبيا وتصل المياه لدولتي المصب، وهذا يوضح بأن هنالك ما يحاك ضد اثيوبيا وكل ما نراه من تصعيد له علاقة بسد النهضة."

 

وأوضح الأستاذ جمال عن أهمية سد النهضة بالنسبة للسودان بتصريحات البروفيسور سيف الدين حمد رئيس الوفد الفني السوداني وقال بأن "سد النهضة للسودان بمناسبة السد العالي لمصر".

 

وأكد المثقفين بأن اثيوبيا تبذل قصارى جهدها في الحفظ على أمن واستقرار السودان لأن أمن واستقرار السودان جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار إثيوبيا، داعين الى الحوار والنقاشات في حل قضية الحدود بين اثيوبيا والسودان.

 

وقال رئيس الوزراء في تغريدة بأن هناك أيادي خفية تسعى في جر البلدين في مواجهة عسكرية، مشيراً إلى أن "شعبي البلدين إخوة ومما لا شك فيه إن هنالك العديد من المشاكل بين السودان واثيوبيا، ويتوجب علينا ان نتكاتف ونتعاون في مواجهة هذه التحديات، بما يفيد شعب البلدين الشقيقين".

Published in ‫سياسة‬

 

 

وافق مجلس المديرين التنفيذيين بالبنك الدولي على 180 مليون دولار أمريكي لزيادة الدعم المقدم للاجئين والمجتمعات المضيفة في إثيوبيا.

  

ستساعد المرحلة الثانية من مشروع الاستجابة الإنمائية لآثار النزوح في القرن الأفريقي بتمويل من المؤسسة الدولية للتنمية على تحسين الوصول إلى الخدمات الاجتماعية والاقتصادية الأساسية ، وتوسيع فرص كسب العيش ، وتعزيز الإدارة البيئية للاجئين والمجتمعات المضيفة لهم.   

 

سيستفيد حوالي 2.5 مليون شخص في إثيوبيا ، ثلثهم من اللاجئين وما لا يقل عن 50 في المائة من النساء ، من التمويل الجديد للبرنامج  .   

 

وقد أشير إلى أن هذا المشروع الجاري قد ساعد بالفعل أكثر من 5 ملايين شخص في جيبوتي وإثيوبيا وكينيا وأوغندا منذ عام 2016.   

 

وقال بثينة جرمازي ، مدير التكامل الإقليمي لأفريقيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي ، إن الأنشطة للبرنامج ستكمل الدعم الإنساني للاجئين والمجتمعات المضيفة.   

وأضاف غرمازي: "سيساعد هذا في التحول المستمر لنهج استجابة الحكومة للاجئين من نموذج إنساني قصير المدى إلى نهج إنمائي أكثر استدامة وطويل الأمد".   

 

لطالما كانت إثيوبيا مضيفة سخية للاجئين وكانت استجابتها السياسية للنزوح جدير بالثناء .  

 

وهي ثالث أكبر دولة مضيفة للاجئين في إفريقيا وتاسع أكبر دولة في العالم.  ينحدر معظم اللاجئين في إثيوبيا من جنوب السودان والصومال وإريتريا.

 

 

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

قال مدير مجلس منظمات المجتمع المدني الإثيوبي إن المجلس يساهم بنصيبه في نجاح الحوار الوطني الذي يطمح إلى ضمان سلام دائم في البلاد.   

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الانباء الاثيوبية ، قال المديرهينوك ملس إن المجلس يشارك في العملية منذ صياغة مبادرة الحوار الوطني من أجل تعزيز مساهمة منظمات المجتمع المدني في العملية.   

وذكر أن المجلس يجري مشاورات مع المنظمات الأعضاء ومفوضي الحوار الوطني لوضع إطار لدور المجتمعات المدنية في الحوار.   

 

وأضاف أن المجلس يسعى إلى تبادل الخبرات مع الاخرين للتعرف على دور منظمات المجتمع المدني في الحوار الوطني.   

وشدد هينوك كذلك على الحاجة إلى حل المشاكل السياسية والخلافات الأخرى من خلال المناقشات.   

 

وأعرب المدير عن أمله في أن توفر الطريقة الجديدة (الحوار الوطني) حلا حيويا في الحفاظ على السلام والاستقرار.   

 

وأشار إلى أنه على الرغم من كونه جديدًا في إثيوبيا ، إلا أن الحوار شائع في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم ، مضيفًا أنه يمكن أن يكون طريقة جديدة للثقافة السياسية لحل المشكلات من خلال الحوار والتشاور في بناء الدولة .   

علما بأن الجمهور هو صاحب القضية ، ويجب على جميع قطاعات المجتمع المشاركة في الحوار لما لها من دور حيوي في خلق توافق وطني.   

 

وحث هينوك في النهاية جميع الهيئات ذات الصلة ، بما في ذلك الحكومة وكذلك الأحزاب السياسية ، على التسامح مع أفكار الآخرين واستخدام الحوار لحل الخلافات.   

وعُلم أن هناك أكثر من 4000 منظمة مجتمع مدني أعضاء في مجلس منظمات المجتمع المدني الإثيوبي .

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

 قال الأستاذ المساعد بجامعة جوبا إنه يتعين على إثيوبيا والسودان تجنب التدخل الخارجي والتعاون لإيجاد حلول ودية لحل النزاع الحدودي بأنفسهما.   

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية ، أشار الباحث من جنوب السودان إلى أن قيادتي البلدين يمكنهما حل النزاع.   

وأوضح الأستاذ المساعد تير تونجيك ماجوك أن الحدود كانت "عملية استعمارية مرسومة بطريقة ستخلق صراعًا بين البلدين".

 

ووفقا له ، تم إنشاء الحدود لمصلحة سيد المستعمر. أعتقد أن الخلاف لا يحتاج إلى مزيد من التصعيد وعلى القيادات أن تتخذ فوراً الخطوات الصحيحة لمعالجتها بشكل مباشر.   

لذلك ، أعتقد أن الوسائل الدبلوماسية هي الحل القابل للتطبيق الذي يمكنك أن توصي به بالفعل ".   

 

وأشار إلى أن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد) ، بحاجة إلى تحرك عاجل وعلى أعضاء هذه المنطقة أن يضعوا أيديهم ، وخاصة الجيران ، من أجل التقريب بين هذين البلدين.   

أصر ماجوك على أنه يجب على الحكومتين الإثيوبية والسودانية تجنب الاستماع إلى الأصوات الخارجية لأن تلك الجهات الخارجية لها مصالحها الخاصة.   

 

كانت العلاقة بين البلدين قائمة منذ وقت طويل جدًا ، لكن مصلحة هذه الجهات الخارجية قد تكون قصيرة الأمد وليست طويلة الأمد.   

 

وشدد الباحث على أنه "يجب على البلدين العودة إلى جذور علاقاتهما طويلة الأمد بدلاً من التركيز على العلاقات قصيرة المدى وتجنب الأصوات الخارجية والتعاون لإيجاد حلول ودية بأنفسهما".   

وقال ماجوك إنه لا يوجد خيار آخر غير السلام في القرن الأفريقي ، مضيفًا أن "هناك حاجة لوضع هذه الخطوات للأمام وتجنب أي تدخل".   

 

ينص ميثاق الأمم المتحدة على أنه لا يجوز للدول التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين.   

 

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميك ميكونين يوم الاثنين إن حكومة إثيوبيا مستعدة لحل النزاع الحدودي سلميا ووديا ، داعيا حكومة السودان إلى الامتناع عن تصعيد التوترات دون داع وتدويل القضية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

صرح المحلل السياسي الأمريكي أندرو كوريبكو لوكالة الأنباء الإثيوبية بأن الحكومة الفيدرالية تبذل "قصارى جهدها لتعزيز السلام في الجزء الشمالي من إثيوبيا".

 

اتخذت الحكومة خطوات لتمهيد الطريق للحوار والسلام الدائم وخلق وصول غير مقيد للشركاء الإنسانيين في الجزء الشمالي من البلاد.   

 

لكن مع موقفها المريب ، فإن الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الإرهابية لا ترد بالمثل على مبادرات السلام التي قدمتها الحكومة الإثيوبية.

 

 وبدلاً من ذلك ، فإنه يهدد بإعادة الأمور إلى نقطة الصفر. وأشار المحلل الأمريكي إلى أن الحكومة الفيدرالية تصرفت بمسؤولية وتبذل قصارى جهدها لتعزيز السلام في الجزء الشمالي من إثيوبيا.   

المشكلة هي أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري ، المصنفة كإرهابي ، ليست مخلصة في حدوث ذلك.   

 

بدلاً من ذلك ، تأمل في الاستمرار في احتجاز سكان منطقتها التي تحمل اسمها كرهائن من أجل الاستفادة من سرقة مساعداتهم الإنسانية وكذلك إعادة التسلح سراً تحت هذا الغطاء ".   

وأشار كوريبكو أيضًا إلى أن بعض الدول الغربية لا تمارس ضغوطًا على وكلائها للنظر بجدية في عملية السلام من خلال نزع السلاح  .

 

وقال: "لن تقوم جبهة تحرير شعب تيغراي بنزع سلاحها وفقًا لمطلب الحكومة ما لم يجبرها رعاتها الغربيون على القيام بذلك أو التخلي عنها لأي سبب من الأسباب".

 

يعتقد المحلل أن جبهة تحرير تيغري تشجعت بسبب الدعم الضمني الذي تتلقاه من الغرب ، بما في ذلك تلك التي تزود مباشرة تحت غطاء المساعدات الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة لمواصلة عرقلة عملية السلام من خلال عدم نزع سلاح المجموعة الإرهابية  .   

 

وفي إشارة إلى ما حدث خلال الأشهر الماضية ، أشار المحلل إلى أنهم ليسوا مستعدين لتغيير استراتيجيتهم.   

 

والجدير بالذكر أن نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين أبلغ السفراء والدبلوماسيين الأفارقة في أديس أبابا أن حكومة إثيوبيا ملتزمة بضمان سلام دائم في البلاد ، ودعا المجتمع الدولي إلى الضغط على جبهة تحرير تيغراي من استفزازاتها لجولة أخرى من الصراع.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0040387794
‫اليو م‬‫اليو م‬7557
‫أمس‬‫أمس‬78124
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬40387794